أكثر من 179 ألف توقيع على عريضة بإجراء استفتاء ثان على عضوية بريطانيا

أكثر من 179 ألف توقيع على عريضة بإجراء استفتاء ثان على عضوية بريطانيا

موقع البرلمان ينهار أكثر من مرة بسبب كثرة الإقبال عليه
السبت - 20 شهر رمضان 1437 هـ - 25 يونيو 2016 مـ

في أعقاب الصدمة التي أصابت بريطانيا أمس بعد أن أظهرت نتائج الاستفتاء على عضويتها في الاتحاد الأوروبية رغبة 51.9 في المائة من البريطانيين مغادرة الاتحاد، لجأ الآلاف لموقع مجلس العموم البريطاني للتوقيع على عريضة تسمح باعتماد استفتاء ثان.
ومن حجم الضغط على توقيع العريضة التي جمعت حتى كتبة هذه السطور 161.131 ألف توقيع، تعطل الموقع أكثر من مرة ووجد البعض صعوبة في التوقيع على العريضة. ومن تقاليد البرلمان أن تقوم الحكومة بالرد على الموقعين على أي عريضة إذا وصل عددهم إلى 10 آلاف موقع، أما إذا تجاوز العدد المائة ألف فيقوم البرلمان بعقد جلسة لمناقشة العريضة وهو ما سيحدث، حيث تخطى عدد الموقعين الحد الأدنى، ولا شك في أنه سيزيد في الساعات المقبلة. وبدا أن نسبة التوقيع بلغت نحو عشرة آلاف موقع في الساعة.
وجاء في العريضة ما يلي: «نحن الموقعين أدناه ندعو حكومة جلالة الملكة أن تعتمد قاعدة بموجبها أنه إذا قل عدد التصويت سواء بالمغادرة أو بالبقاء عن 60 في المائة وقل عدد المصوتين عن 75 في المائة فإنه يتوجب في تلك الحالة إقامة استفتاء آخر».
وكان 16 مليون شخص في بريطانيا قد صوتوا أول من أمس على بقاء البلاد عضوة في الاتحاد الأوروبي وبلغت نسبة المصوتين 72.2 في المائة ممن يحق لهم الإدلاء بأصواتهم.
من جانبه علق المتحدث باسم مجلس العموم البريطاني بالقول: «نعرف أن الخدمات الرقمية للبرلمان والحكومة قد تعطلت ونعمل الآن على إصلاح الموقع». وستبقى العريضة على موقع البرلمان لمدة ستة أشهر.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة