«الشرق الأوسط» تحتفي بالزميل ربعي المدهون لفوزه بجائزة البوكر

«الشرق الأوسط» تحتفي بالزميل ربعي المدهون لفوزه بجائزة البوكر

قال: إن هذا الإنجاز يسجل لصحيفته التي ارتبط معها منذ 15 عامًا
الجمعة - 28 رجب 1437 هـ - 06 مايو 2016 مـ

احتفلت صحيفة «الشرق الأوسط» أمس بفوز الزميل ربعي المدهون بالجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر العربية) في دورتها التاسعة للعام الحالي 2016 بروايته «مصائر.. كونشرتو الهولوكوست والنكبة».

وأقيم الحفل بحضور الزميل سلمان الدوسري، رئيس التحرير، ونائبه علي إبراهيم، ومساعدي رئيس التحرير عيدروس عبد العزيز وزيد بن كمي، والزميلات والزملاء العاملين في مقر الصحيفة في العاصمة البريطانية لندن.

وفي بداية الحفل رحب الزميل سلمان الدوسري بالزميل ربعي المدهون، ووصف فوزه بأنه إنجاز مهم له كما هو لصحيفة «الشرق الأوسط».

ونوه رئيس التحرير باستقبال الزملاء خبر فوز الزميل ربعي المدهون، الذي خلق حالة من الفرح بين الجميع؛ وهو ما يعكس العلاقات المهنية الودية بين الزملاء داخل المؤسسة، مشيدا ببيئة العمل التي تعيشها صحيفة «الشرق الأوسط» بتكاتف الجميع.

إلى ذلك، عدّ الزميل ربعي المدهون في كلمة موجزة، أن فوزه هو فوز لصحيفة «الشرق الأوسط» التي ارتبط اسمه بها منذ أكثر من 15 عاما، مقدما شكره للزميل رئيس التحرير وللزملاء كافة على دعمه وتشجيعه، وعلى تنظيم هذا الحفل التكريمي له.

وقال الزميل إنه «حينما أعلنت النتائج لجائزة البوكر كان أمامه مشهدان، الأول مشهد الصحافة الأجنبية وفلاشات الكاميرات العالمية وكيف تناقلت الخبر، فيما كان المشهد الثاني الذي كان حاضرا أمامه هو تصور مكتب (الشرق الأوسط) في لندن ومدى فرحة زملائه بخبر فوزه بالجائزة».

وفي نهاية الحفل، قدم رئيس التحرير الزميل سلمان الدوسري درعا تذكارية للزميل ربعي المدهون، متمنيا له مزيدا من التوفيق في حياته العملية والعلمية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة