الإفراج عن 10 رهائن إندونيسيين خطفتهم جماعة «أبو سياف» بالفلبين

الإفراج عن 10 رهائن إندونيسيين خطفتهم جماعة «أبو سياف» بالفلبين

الأحد - 23 رجب 1437 هـ - 01 مايو 2016 مـ رقم العدد [ 13669]

أعلنت الشرطة الإندونيسية اليوم (الأحد)، الإفراج عن عشرة بحارة من مواطنيها خطفتهم جماعة «أبو سياف» المتطرفة في جنوب الفلبين، وذلك بعد احتجازهم لخمسة أسابيع.

وقال قائد شرطة جولو جونبيكار سيتين، إن مجهولين أوصلوا الرهائن الى منزل حاكم هذه الجزيرة النائية.

وأعلن مسؤولون في مانيلا في مارس (آذار) الماضي أن الجماعة الناشطة في الفلبين خطفت 10 إندونيسيين من أفراد طاقم زورق سُحب في مطلع الأسبوع.

وعُرفت جماعة «أبو سياف» منذ مطلع الألفية الثالثة بعمليات خطف للحصول على فدية طالت عشرات السياح الأجانب.

وتأسست الجماعة المتطرفة في تسعينات القرن الماضي بـ«دعم مالي من زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وهي متهمة بالوقوف وراء أفظع الاعتداءات الإرهابية في الفلبين، بينها خصوصاً اعتداء على عبّارة أوقع أكثر من مائة قتيل» في عام 2004.

وبايعت الجماعة التي أدرجتها الولايات المتحدة على لائحة المنظمات «الإرهابية»، تنظيم «داعش» في عام 2014.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة