اغتيال القائم بأعمال مدير عام شرطة السير في عدن

اغتيال القائم بأعمال مدير عام شرطة السير في عدن

الرئيس هادي: الحوادث الأخيرة كشفت حقيقة الميليشيات وفضحت نياتها الخبيثة
السبت - 22 رجب 1437 هـ - 30 أبريل 2016 مـ رقم العدد [ 13668]

اغتال مسلحون مجهولون، ظهر أمس الجمعة، القائم بأعمال مدير عام شرطة السير بمحافظة عدن جنوب البلاد.

وقال مصدر أمني لـ«الشرق الأوسط»، إن المسلحين كانا يستقلان دراجة نارية أطلقا النار على العقيد مروان عبد علي أبو شوقي، في منطقة الممدارة بمديرية الشيخ عثمان شمال شرقي عدن. وأوضح أن شرطة البحث الجنائي باشرت بالنزول الميداني، وجمعت الاستدلالات، وأنها تواصل بحثها وتحريها لكشف الجناة الضالعين في جريمة الاغتيال. وأضاف أن أجهزة الأمن تمكنت من إفشال عملية إرهابية أخرى، صباح أمس الجمعة، قبل تنفيذها بلحظات في مدينة التقنية أحد أحياء مدينة المنصورة وسط عدن. وأشارت إلى أن عبوة ناسفة تم العثور عليها على مقربة من النقطة الأمنية، موضحة أن فريق نزع الألغام نجح في تفكيكها وإبطال مفعولها.

ومن جانب آخر، أجرى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اتصالاً هاتفيًا بقائد شرطة عدن اللواء شلال شائع، للاطمئنان على صحته جراء العملية الإرهابية التي استهدفت منزله صباح الخميس، وأدت إلى إصابة حارس البوابة وتضرر عدد من سيارات ومنازل المواطنين. وقال رئيس الجمهورية إن مثل هذه الأعمال الإرهابية كشفت نياتها الخبيثة الرامية إلى زعزعة الأمن والاستقرار والسكينة العامة، خصوصًا في المدن والمحافظات التي تم تحريرها منهم.

وأكد الرئيس هادي أن العناصر الإرهابية التي تحاول بين الحين والآخر ارتكاب مثل هكذا جرائم كشفت عن دناءة المخططات الإرهابية وحجم الضلال والتيه الذي تعيشه، مشيرًا إلى أنه وبإسناد من دول التحالف العربي والمجتمع الدولي ستواصل الحكومة وقوات الجيش الوطني محاربة الإرهاب والتطرف واستئصاله من جذوره أينما وجد، حتى ينعم أبناء الشعب اليمني من هذا الكابوس ومن أعمالهم. وأشاد بيقظة رجال الأمن الذين يدافعون عن أمن واستقرار الوطن والمواطن من خلال تصديهم بكل حزم لمثل هذه الأعمال التي تتعمد العناصر الإرهابية افتعالها في محافظة عدن، والتي تأتي بعد الضربة الموجعة التي تلقتها في محافظة لحج وأبين وحضرموت.

ولفت إلى أن العمليات العسكرية التي بدأتها الحكومة مع دول التحالف العربي، وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، ستواصل عملها في مختلف المحافظات للتخلص من هذه الآفة الخطيرة التي أهلكت الحرث والنسل وقتلت النفس المحرمة دون وجه حق.

ودعا هادي المجتمع الدولي للوقوف إلى جانب اليمن ودعمه في مواصلة حربه ضد العناصر الإرهابية، داعيًا في الوقت ذاته كل أبناء الشعب اليمني للوقوف صفًا واحدًا إلى جانب قوات الجيش الوطني في مختلف المحافظات في مواجهة العناصر الإرهابية.

وأكد اللواء شلال شائع أن الأجهزة الأمنية ستستمر في مواصلة عملها وتنفيذ حملاتها الأمنية وخططها الرامية إلى حفظ الأمن والاستقرار وملاحقة العناصر الإرهابية حتى تنعم المحافظة وسكانها بالأمن والاستقرار والطمأنينة. وأضاف أن مثل هذه العمليات الإرهابية التي تحاول النيل والمساس بجنود الوطن لن تزيد أجهزة الأمن إلا إصرارًا وعزيمة في مواصلة عملها الوطني والإنساني تجاه الوطن والمواطن التائق للدولة المدنية الحديثة المبنية على العدالة والمساواة والحكم الرشيد.

وعبر قائد شرطة عدن عن شكره للرئيس هادي على ما يبذله من جهود كبيرة في سبيل استعادة الأمن والاستقرار وتطهير الوطن من العناصر الإرهابية، ومتابعته تطورات الأحداث وسير العمليات العسكرية في مختلف المحافظات.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة