فرنسا تفرض رقابة مشدّدة على صلاح عبد السلام المشتبه به بهجمات باريس

فرنسا تفرض رقابة مشدّدة على صلاح عبد السلام المشتبه به بهجمات باريس

قبل مثوله أمام المحكمة اليوم
الأربعاء - 20 رجب 1437 هـ - 27 أبريل 2016 مـ رقم العدد [ 13665]

قال الادعاء في بلجيكا وفرنسا، اليوم (الاربعاء)، إنّ بروكسل رحلت صلاح عبد السلام المشتبه في قيامه بدور رئيسي بهجمات باريس، إلى فرنسا.

وكان عبد السلام (26 سنة)، أبرز المطلوبين الهاربين في أوروبا، إلى أن أُلقي القبض عليه في بروكسل في 18 مارس (آذار)، بعد ملاحقة دامت أربعة أشهر. ومن المقرر أن يمثل أمام قضاة فرنسيين في وقت لاحق اليوم.

وأُلقي القبض على عبد السلام قبل أربعة أيام من تفجيرات انتحارية، نفذها متطرفون في مطار بروكسل الدولي ومحطة مترو، أسفرت عن مقتل 32 شخصًا.

وأفاد محققون بأنّ عبد السلام أبلغهم أنّه كان يتولى مسؤولية الإمدادات لهجمات 13 نوفمبر (تشرين الثاني) التي أسفرت عن سقوط 130 قتيلا، وخطط لتفجير نفسه في استاد رياضي في العاصمة باريس؛ ولكنه تراجع في آخر لحظة.

من جانبه، صرح وزير العدل الفرنسي جان جاك أورفوا، بأن الاستعدادات جارية لاحتجاز عبد السلام، في مركز اعتقال شديد الحراسة قرب العاصمة الفرنسية. قائلًا إن فريقًا سيكون مكلفًا بمراقبة عبد السلام في حجزه الانفرادي.

ويسعى مكتب الادعاء الفرنسي العام إلى استصدار أمر اعتقال مؤقت لعبد السلام بينما يجري إعداد القضية التي ستُرفع ضده.

ومن المقرر أن يمثل عبد السلام، أمام قضاة التحقيق خلال اليوم.

وفي الاسبوع الماضي وجه الادعاء في بلجيكا، اتهامات لعبد السلام، في واقعة تبادل اطلاق نار في شقة في جنوب بروكسل، حيث عُثر على بصمات أصابعه قبل أيام من القبض عليه.


اختيارات المحرر

فيديو