المبعوث الأممي يصر على أن تكون طرابلس مقر الحكومة الليبية

المبعوث الأممي يصر على أن تكون طرابلس مقر الحكومة الليبية

الاثنين - 21 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 01 فبراير 2016 مـ رقم العدد [ 13579]

أصر رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر اليوم (الاثنين) في الجزائر على ضرورة أن تكون طرابلس مقر الحكومة الليبية المزمع تشكيلها وليس أي مكان آخر.

وقال المبعوث الأممي الذي وصل إلى الجزائر بعد أسبوع من رفض البرلمان الليبي المعترف به دوليا تشكيلة حكومة الوحدة الوطنية: «من الضروري التقدم في المسار السياسي وتنصيب الحكومة في طرابلس وليس في أماكن أخرى»، موضحا أن «الحكومة يجب أن تكون في خدمة الشعب وعليها أن تكون على الأرض مع إدارتها»، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الجزائرية.

وأضاف «لذلك من المهم تعزيز موقع رئيس الوزراء والذهاب إلى طرابلس».

وذكر كوبلر أن ليبيا تربطها حدود طويلة (مع جيرانها) تنجم عنها مشكلات أمنية و«وضع غير مستقر» نتيجة «الفراغ السياسي والعسكري»، مؤكدا أن «البلد يعاني من خطر تنامي تنظيم داعش».

وتشهد ليبيا منذ أكثر من سنة ونصف سنة نزاعا على الحكم بين سلطتين أغرق البلاد في فوضى أمنية وسياسية سمحت لجماعات متطرفة على رأسها تنظيم داعش بالسيطرة على مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس) ومحاولة التوسع نحو مناطق أخرى.

وتحاول الأمم المتحدة توحيد هاتين السلطتين في حكومة وفاق وطني بموجب اتفاق سلام وقعه برلمانيون وشخصيات وسياسية وممثلون للمجتمع المدني في المغرب منتصف ديسمبر (كانون الأول).


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة