خادم الحرمين يجري محادثات مع رئيس الوزراء الباكستاني وقائد جيشه

خادم الحرمين يجري محادثات مع رئيس الوزراء الباكستاني وقائد جيشه

مصادر برلمانية في إسلام آباد: الحكومة لا تحتاج موافقة البرلمان للوقوف مع السعودية
الثلاثاء - 9 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 19 يناير 2016 مـ
الملك سلمان لدى استقباله نواز شريف في قصر اليمامة بالرياض أمس.. ويبدو قائد الجيش الباكستاني الجنرال راحيل شريف (واس)

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في قصر اليمامة بالرياض أمس، جلسة مباحثات رسمية مع رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، تناولت التعاون الثنائي بين البلدين والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وحضر الاجتماع من الجانبين عدد من المسؤولين والأمراء، بينهم الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، والفريق أول ركن راحيل شريف قائد الجيش الباكستاني.

بدوره، قال الدكتور عبد الكريم بخش، عضو البرلمان الباكستاني، في اتصال أجرته معه «الشرق الأوسط»، إن زيارة نواز شريف إلى السعودية واجتماعه مع خادم الحرمين الشريفين، يدلان على أن العلاقات بين البلدين قوية ومتينة، نظير المواقف التي اتخذتها الرياض في عدد من المناسبات والأحداث، ووقوفها مع باكستان في أي أزمة تواجهها.

وأكد أن الحكومة الباكستانية بإمكانها أن تقرر ما تراه يتفق مع المصلحة العامة، مضيفا أنها لا تحتاج إلى قرار من البرلمان من أجل التضامن مع السعودية. وتابع أن الحزب الحاكم يمثل أكثر من نصف المقاعد في البرلمان، وغالبية أعضاء هذا الحزب يرون ضرورة الوقوف مع المملكة ضد التجاوزات الإيرانية التي تصاعدت في الآونة الأخيرة.

وأعرب بخش عن قلقه إزاء التدخلات الإيرانية في شؤون دول المنطقة، مستبعدًا أي تأثير من الجانب الإيراني على القرارات التي تتخذ في باكستان سواء من قبل الحكومة أو البرلمان. وحذر في الوقت ذاته من استمرار طهران في تغذية الميليشيات الطائفية التي تعمل على أجندة تسعى وراء الاقتتال المذهبي بين أبناء الشعب الواحد.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة