سلطان بن سلمان في ختام زيارته لصربيا: نسعى لتطوير التعاون في التراث والسياحة

سلطان بن سلمان في ختام زيارته لصربيا: نسعى لتطوير التعاون في التراث والسياحة

أكد أن السعودية تتمتع بقيادة خادم الحرمين الشريفين بمكانة سياسية مهمة في المنطقة والعالم
الأحد - 26 محرم 1437 هـ - 08 نوفمبر 2015 مـ
سلطان بن سلمان والوزير الصربي (واس)

أعلن الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس ‏الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني «أن السعودية تنظر باهتمام متوازن إلى دول البلقان لأهميتها وموقعها الاستراتيجي، وأن جمهورية صربيا ذات أهمية بالغة في منطقة البلقان وأوروبا».
وأكد الأمير، أن السعودية تتمتع بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بمكانة سياسية مهمة في المنطقة والعالم، وتشهد تطورا اقتصاديا واجتماعيا وثقلا سياسيا على المستوى العالمي.
وأكد الأمير سلطان بن سلمان في تصريح صحافي عقب اختتام زيارته أول من أمس لجمهورية صربيا، بدعوة رسمية من راسم ليايتش، نائب رئيس الوزراء وزير التجارة والسياحة والاتصالات الصربي، حرصه على الزيارات المتبادلة بين البلدين، لتطوير التعاون في المجالات الاقتصادية، وتبادل الخبرات في مجال الاستثمار السياحي والمشروعات التراثية والمتاحف والحرف اليدوية.
وقال إن «السعودية وقعت على اتفاقية دول عدم الانحياز في بلغراد عام 1961، ومنذ ذلك الحين وفيما بعد نشأت العلاقة بين الدولتين»، مشيرًا إلى أن الفترة اللاحقة بعد التوقيع على تبادل العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عام 2013، شهدت وضع اللبنات الأساسية لمزيد من العلاقات السياسية والاقتصادية المستقرة في المستقبل.
وأشاد بنتائج زيارته إلى صربيا لتطوير التعاون في مجالات التراث والسياحة، وفتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي بين البلدين، موضحًا أنه يجري التحضير لاستقبال وفد مشترك من جمهوريتي صربيا، والبوسنة والهرسك لزيارة السعودية بوصفه وفدا موحدا لأول مرة، لبحث سبل تطوير التعاون الاقتصادي في مجالات التراث والسياحة.
وأشار إلى أن السعودية تشهد نقلة في مجال الاهتمام بالتراث وتنفيذ مشروعاته، وقال: «لدينا الآن مشروعات جارية التنفيذ للحفاظ على التراث بمختلف حقبه، واعتزازنا كبير كون السعودية خادمة للحرمين الشريفين وقبلة المسلمين ووجهتهم، كونها مهبطًا للوحي ومنبعًا للحضارة الإسلامية التي عمت بنورها أصقاع العالم».
وكان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قد التقى خلال الزيارة توميسلاف نيكوليتش رئيس صربيا في القصر الرئاسي في بلغراد، كما التقى ألكسندر فوسيتش رئيس الوزراء، وإيفيتسا داتشيتش وزير الخارجية، وجيلكو سيرتيتش وزير الاقتصاد، والشيخ محمد يوسف صباهيتش مفتي صربيا.
وعقد الأمير سلطان بن سلمان جلسة مباحثات رسمية مع راسم ليايتش نائب رئيس الوزراء وزير التجارة والسياحة والاتصالات بصربيا، تناولت مجالات التعاون في المجال السياحي، وبحث تفاصيل اتفاقية التعاون بين البلدين في مجالات التراث والسياحة وآليات تفعيلها واستفادة الطرفين من الخبرات والفرص المتاحة في مجالات التراث والسياحة.
كما وقع الأمير سلطان بن سلمان مع نائب رئيس الوزراء وزير التجارة والسياحة الصربي مذكرة تفاهم للتعاون بين السعودية وصربيا في مجالات التراث والسياحة، وزار مسجد باجراكلي في بلغراد، ومشروع تطوير الواجهة البحرية، وقلعة بلغراد والمتحف العسكري ومتحف التاريخ اليوغسلافي، ورافقه خلال اللقاءات والزيارات هاني بن عبد الله مؤمنة، سفير خادم الحرمين الشريفين في البوسنة والهرسك، والوفد المرافق.


اختيارات المحرر

فيديو