الرئاسة اليمنية: الحوثيون مصرون على الانتحار لصالح إيران

الرئاسة اليمنية: الحوثيون مصرون على الانتحار لصالح إيران

أعلنت بطلان قرارات الانقلابيين في المؤسسات المدنية والعسكرية
السبت - 25 محرم 1437 هـ - 07 نوفمبر 2015 مـ
صورة تعود إلى سبتمبر الماضي للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في مدينة عدن (أ.ف.ب)

شككت الرئاسة اليمنية في صدق نية جماعة الحوثي في تطبيق القرار الأممي 2216، وفيما أعلنوه عن نيتهم الانسحاب من العاصمة صنعاء وبقية المحافظات التي تحت سيطرتهم.

وقال ياسين مكاوي مستشار الرئيس اليمني، لـ«الشرق الأوسط»، إن «ما يحدث على الأرض، حاليًا، يؤكد شيئًا واحدًا، وهو إصرارهم على الانتحار، وتدمير ما تبقى من البلاد لصالح استمرار المشروع الإيراني، والعبث باليمن والبلاد». وأردف مكاوي: «نتمنى أن يكونوا جادين في موضوع الانسحاب وغيره من الموضوعات».

وأعرب المستشار عن اعتقاده بأن الحوثيين «كلما ازدادت عليهم الضربات وشعروا بتضييق الخناق، صدرت عنهم مثل هذه التصريحات التي يهدفون من خلالها لكسب الوقت وأخذ النفَس، لاستمرار عدوانهم على المدنيين في المحافظات اليمنية كافة».

وكانت مصادر دبلوماسية يمنية وسعودية في الأمم المتحدة، أشارت، في اليومين الماضيين، إلى استعداد الحوثيين للانسحاب من المحافظات والمدن التي يسيطرون عليها.

من ناحية ثانية، أعلن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بطلان القرارات التي أصدرتها الميليشيات الحوثية والموالون للرئيس السابق علي عبد الله صالح منذ انقلاب سبتمبر (أيلول) 2014.

ووجه الرئيس اليمني مذكرة رئاسية إلى نائبه رئيس الحكومة خالد بحاح، نصت على بطلان وعدم شرعية كل الإجراءات والقرارات الصادرة عن الميليشيات الانقلابية في مختلف مواقع ومرافق الدولة المدنية والعسكرية، وما يتصل منها بالخدمة المدنية من تعيين وإحلال وتوظيف وتقاعد. كما وجه هادي نائبه بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة مع الجهات المعنية بذلك.
...المزيد
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو