أفضل 50 امتياز شركة طعام في المملكة المتحدة

أفضل 50 امتياز شركة طعام في المملكة المتحدة

على رأسها «ستارباكس» و«ماكدونالدز» و«تشوبستيكس» المتخصصة بالأكل الصيني الحلال
الأحد - 28 ذو الحجة 1436 هـ - 11 أكتوبر 2015 مـ
لندن: «الشرق الأوسط»
نشرت مؤسسة «بريتش فرينتشايز أسوسييشن»، أمس، لائحة تضم أفضل 50 امتياز شركة طعام في المملكة المتحدة، بعد مشاركة ضخمة من أهم أصحاب الامتياز (Franchise) في معرض «ذا ناشيونال فود فرينتشايز» الذي أقيم على مدى يومين في مدينة برمنغهام.

وكانت المنافسة على أشدها بين أهم الأسماء الرائدة في سوق الطعام في بريطانيا والعالم، ومن أهمها شركات «ستارباكس» و«ماكدونالدز» و«برغر كينغ». وحل امتياز شركة «سابواي» في المرتبة الاولى و «كوستا» المتخصصة ببيع القهوة في المرتبة الثانية، في حين حلت مطاعم «ماكدونالدز» في المرتبة الرابعة، و«ستارباكس» جاءت في المرتبة السابعة. واللافت هو تبوؤ امتياز شركة «تشوبستيكس» (Chopstix) المتخصصة بالمأكولات الصينية «الحلال» في المرتبة الخامسة والعشرين، وهذه هي المرة الأولى التي يصنف فيها امتياز متخصص بالمأكولات الحلال من بين الشركات الأكثر توسعا في المملكة المتحدة.

وفي اتصال مع بسام إيليا، رئيس مجلس إدارة الشركة وصاحب امتياز «تشوبستيكس» في بريطانيا، عبر عن سعادته بعد تلقيه خبر تصنيف الشركة في مركز متقدم من اللائحة، وقال: «إنها مفاجأة حقيقية لي وللعاملين معي في الشركة، وهذا التقدير هو حصيلة جهد جماعي لنشر مفهوم جديد للأكل، خاصة أن كل ما يقدم في جميع مطاعمنا حلال». وإيليا هو شاب بريطاني من أصول لبنانية، أسس شركته في لندن منذ نحو عشرين عاما، وكان هدفه رفع مستوى ما يعرف بـ«أكل الشارع» (Street Food) إلى مرتبة أعلى، على أن تكون الفكرة في الوقت نفسه بسيطة وسريعة من حيث الخدمة بنوعية طعام جيدة من خلال استخدام أجود أنواع اللحم الحلال والخضار وحتى الصلصات الصينية الخالية من الكحول، لأنه من المعروف أن بعض أنواع صلصات الصويا تحتوي على نسبة قليلة من الكحول.

وبدأت الشركة بفرع في منطقة كامدن تاون في قلب لندن، وبعدها كرت السبحة، وأصبحت الشركة اليوم تمتلك أكثر من 50 مطعما، وتحولت إلى امتياز يمكن الحصول عليه من خلال شراء الاسم واتباع شروط الشركة للمحافظة على ديكورات المطعم التي يتوجب أن تكون موحدة في جميع المطاعم، والالتزام بكل الشروط التي تفرضها الشركة على الحاصل على الامتياز، تماما مثلما تفعل الشركات العالمية الكبرى أمثال «كيه إف سي»، و«ماكدونالدز»، وغيرهما من الشركات المالكة للامتيازات الكبرى.

وعن سبب اختيار رجل أعمال لبناني للمطبخ الصيني، يقول إيليا: «هوية المطعم ليست لها علاقة بجنسية رب العمل، وأبرز دليل على ذلك هو أن أفضل الطهاة المختصين بتحضير البيتزا في إيطاليا، وتحديدا في روما، ليسوا إيطاليين وإنما هم مصريون، فالجنسية لا تلعب دورا هنا، ولطالما اعتبرت أن هناك نوعا من النقص في السوق للمأكولات الحلال الجيدة، وأعني هنا جودة النكهة ونوعية المكون، وكانت لديّ الرؤية لمفهوم جديد ومبسط لمطعم يقدم المأكولات السريعة ولكن في أجواء المطعم الحقيقي الذي يعتمد على الخدمة الذاتية (Self Service) ولكن بنوعية عالية أشبه بالمطاعم التي تقدم الخدمة الكاملة وبأسعار تنافسية تناسب جميع الطبقات».

وأضاف إيليا أن الشركة آخذة في التوسع والى جانب وجود فروع لها في إيرلندا، فهي بصدد افتتاح فرعين في بولندا ، وهناك مفاوضات حالية لبيع الامتياز في هونغ كونغ.كما يوجد اهتمام كبير بشراء الامتياز في أماكن عديدة من أوروبا وعلى رأسها المانيا.

وبحسب التقرير الذي نشره موقع «ذا ناشيونال فرينتشايز إكزيبيشن» (The National Franchise Exhibition)، تم شرح حيثيات اختيار تلك الامتيازات في اللائحة التي تضم أفضل 50 امتياز شركة طعام في بريطانيا، وترتكز على عدد المطاعم التي تملكها كل شركة امتياز، وعلى النوعية، فيجب أن تملك الشركة ما بين 7 و2000 مركز بيع، او اكثر قد يكون مطعما مستقلا أو نقطة بيع تابعة لمركز تسوق أو مركز طعام على الطريق السريع في بريطانيا. وبحسب «بريتش فرينتشايز أسوسييشن» (BFA) المعنية باختيار قائمة أفضل امتياز، فإنه من المتوقع للشركات المذكورة في قائمة الخمسين أن تتوسع في غضون الأشهر الـ12 المقبلة في بريطانيا وخارجها، وهناك عدة معارض خاصة بشركات تملك امتيازات، من المنتظر أن تقام في برمنغهام، وهذه فرصة حقيقية للتعرف على أصحاب الامتياز في بريطانيا، كما أنها فرصة تساعد الباحثين عن فرص للأعمال والاستثمار للتعرف على أفضل ما تقدمه شركات الامتياز في بريطانيا.



لائحة أفضل 50 شركة امتياز في بريطانيا

اختيارات المحرر