موسكو تتهم «إرهابيين» في إدلب بـ«التحضير لاستفزاز»

مسلحون يقومون بالحراسة خلال الاحتفالات بعيد الفطر في باب الهوى بمحافظة إدلب أمس (أ.ف.ب)
مسلحون يقومون بالحراسة خلال الاحتفالات بعيد الفطر في باب الهوى بمحافظة إدلب أمس (أ.ف.ب)
TT

موسكو تتهم «إرهابيين» في إدلب بـ«التحضير لاستفزاز»

مسلحون يقومون بالحراسة خلال الاحتفالات بعيد الفطر في باب الهوى بمحافظة إدلب أمس (أ.ف.ب)
مسلحون يقومون بالحراسة خلال الاحتفالات بعيد الفطر في باب الهوى بمحافظة إدلب أمس (أ.ف.ب)

في وقت كُشفت فيه معلومات عن خطط أوكرانية لشن هجمات ضد القوات الروسية في سوريا، اتهمت وزارة الدفاع الروسية تنظيمات «إرهابية» منتشرة في محافظة إدلب بشمال غربي سوريا بـ«الاستعداد لهجوم استفزازي على المدنيين»، واتهام الجيش السوري والقوات الروسية به.
ونقلت وكالة الأنباء السورية «سانا» الرسمية عن نائب رئيس مركز التنسيق الروسي في قاعدة حميميم أوليغ غورينوف قوله في مؤتمر صحافي إنه «وفقاً للمعلومات التي تلقاها المركز الروسي من أهالي البلدات في منطقة وقف التصعيد بإدلب، يستعد متزعمو التنظيمات الإرهابية في بلدة دير سنبل (26 كلم جنوب مدينة إدلب) لاستفزاز باستخدام الأسلحة النارية ضد المدنيين، واتهام القوات الروسية والسورية». وتحدث المسؤول العسكري الروسي عن تسجيل 5 هجمات من قبل عناصر «جبهة النصرة» و«الحزب الإسلامي التركستاني» في منطقة وقف التصعيد في إدلب خلال الساعات الماضية.
وهذه ليست المرة الأولى التي تتهم فيها موسكو جماعات سورية معارضة بالتحضير لـ«استفزاز»، في إشارة إلى إمكان استخدامها أسلحة محظورة. ومعروف أن دولاً غربية ومنظمة حظر السلاح الكيماوي اتهمت مراراً في السابق قوات النظام السوري بشن هجمات بأسلحة محظورة على مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة، وهو أمر دأبت دمشق على نفيه.
وجاء ذلك في وقت نشرت صحيفة «واشنطن بوست» تقريراً يزعم أن أوكرانيا خططت لشن هجمات على القوات الروسية وقوات مرتزقة «فاغنر» في سوريا، وذلك بناء على وثيقة استخباراتية أميركية كانت ضمن وثائق سربها عنصر الاستخبارات الأميركية جاك تيشيرا عبر منصة «ديسكورد».
وجاء في التقرير أن الاستخبارات العسكرية الأوكرانية خططت للهجمات ضد الروس و«فاغنر» في سوريا من خلال استخدام مجموعة كردية، لكن الرئيس فولودمير زيلينسكي أمر بتجميد العملية في ديسمبر (كانون الأول) الماضي. ورغم ذلك، توضح وثيقة الاستخبارات الأميركية المؤرخة في 23 يناير (كانون الثاني) الماضي، المرحلة التي وصل فيها التخطيط لشن الهجمات في سوريا وطريقة تنفيذها في حال قرر الأوكرانيون إحياءها.
وتتضمن الخطط الأوكرانية شن الهجمات من خلال «قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) لتجنب تحميل الحكومة الأوكرانية المسؤولية بشكل مباشر. وتوضح الوثيقة الاستخباراتية أن الضباط الأوكرانيين كانوا يفضلون ضرب الروس في سوريا بطائرات مسيّرة، وناقشوا تدريب عملاء من «قوات سوريا الديمقراطية» لشن الهجمات. وتشير إلى أن «قوات سوريا الديمقراطية» سعت إلى الحصول على تدريب وأنظمة دفاع جوي وضمانات بأن يبقى دورها سرياً. كما أصرت قيادة «قسد» على عدم شن هجمات على القوات الروسية المنتشرة في مناطق كردية.
وقال ناطق باسم «قسد» للصحيفة الأميركية إنه لا صحة لهذه المزاعم وإنهم ليسوا طرفاً في الحرب الروسية - الأوكرانية.
وبحسب ما جاء في وثيقة الاستخبارات الأميركية، فإن تركيا كانت على دراية بخطط كييف، ولمحت إلى أن الهجمات يجب أن تنطلق من المناطق الكردية وليس من مناطق في شمال وشمال غربي سوريا تنتشر فيها جماعات موالية لأنقرة.
وسارعت وكالة الأنباء السورية «سانا» إلى إبراز التقرير الأميركي، مشيرة إلى أن «وثائق البنتاغون المسربة كشفت عن أن استخبارات كييف خططت لشن هجمات على مواقع عسكرية وخزانات وقود روسية في سوريا، بمساعدة ميليشيا (قسد) المدعومة من الاحتلال الأميركي».


مقالات ذات صلة

أبو الغيط: لا أعلم إن كانت سوريا ستعود للجامعة

أبو الغيط: لا أعلم إن كانت سوريا ستعود للجامعة

أبو الغيط: لا أعلم إن كانت سوريا ستعود للجامعة

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، إنَّه «لا يعلم ما إذا كانت سوريا ستعود إلى الجامعة العربية أم لا»، وإنَّه «لم يتسلَّم بصفته أميناً عاماً للجامعة أي خطابات تفيد بعقد اجتماع استثنائي لمناقشة الأمر».

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
شؤون إقليمية سوريا وإيران: اتفاق استراتيجي طويل الأمد

سوريا وإيران: اتفاق استراتيجي طويل الأمد

استهلَّ الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، أمس، زيارة لدمشق تدوم يومين بالإشادة بما وصفه «الانتصارات الكبيرة» التي حقَّقها حكم الرئيس بشار الأسد ضد معارضيه. وفي خطوة تكرّس التحالف التقليدي بين البلدين، وقّع رئيسي والأسد اتفاقاً «استراتيجياً» طويل الأمد. وزيارة رئيسي للعاصمة السورية هي الأولى لرئيس إيراني منذ عام 2010، عندما زارها الرئيس الأسبق محمود أحمدي نجاد، قبل شهور من بدء احتجاجات شعبية ضد النظام. وقال رئيسي، خلال محادثات موسَّعة مع الأسد، إنَّه يبارك «الانتصارات الكبيرة التي حققتموها (سوريا) حكومة وشعباً»، مضيفاً: «حقَّقتم الانتصار رغم التهديدات والعقوبات التي فرضت ضدكم».

«الشرق الأوسط» (دمشق)
العالم العربي أنقرة تستبق «رباعي موسكو» بمطالبة دمشق بموقف واضح تجاه قضايا التطبيع

أنقرة تستبق «رباعي موسكو» بمطالبة دمشق بموقف واضح تجاه قضايا التطبيع

استبقت تركيا انعقاد الاجتماع الرباعي لوزراء خارجيتها وروسيا وإيران وسوريا في موسكو في 10 مايو (أيار) الحالي في إطار تطبيع مسار العلاقات مع دمشق، بمطالبتها نظام الرئيس بشار الأسد بإعلان موقف واضح من حزب «العمال الكردستاني» والتنظيمات التابعة له والعودة الطوعية للاجئين والمضي في العملية السياسية.

سعيد عبد الرازق (أنقرة)
العالم العربي درعا على موعد مع تسويات جديدة

درعا على موعد مع تسويات جديدة

أجرت اللجنة الأمنية التابعة للنظام السوري في محافظة درعا (جنوب سوريا) اجتماعات عدة خلال الأيام القليلة الماضية، آخرها أول من أمس (الأربعاء)، في مقر الفرقة التاسعة العسكرية بمدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، حضرها وجهاء ومخاتير ومفاوضون من المناطق الخاضعة لاتفاق التسوية سابقاً وقادة من اللواء الثامن المدعوم من قاعدة حميميم الأميركية. مصدر مقرب من لجان التفاوض بريف درعا الغربي قال لـ«الشرق الأوسط»: «قبل أيام دعت اللجنة الأمنية التابعة للنظام السوري في محافظة درعا، ممثلةً بمسؤول جهاز الأمن العسكري في درعا، العميد لؤي العلي، ومحافظ درعا، لؤي خريطة، ومسؤول اللجنة الأمنية في درعا، اللواء مفيد حسن، عد

رياض الزين (درعا)
شمال افريقيا مشاورات مصرية مع 6 دول عربية بشأن سوريا والسودان

مشاورات مصرية مع 6 دول عربية بشأن سوريا والسودان

أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري اتصالات هاتفية مع نظرائه في 6 دول عربية؛ للإعداد للاجتماع الاستثنائي لوزراء الخارجية العرب بشأن سوريا والسودان، المقرر عقده، يوم الأحد المقبل. وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، السفير أحمد أبو زيد، في إفادة رسمية، الخميس، إن شكري أجرى اتصالات هاتفية، على مدار يومي الأربعاء والخميس، مع كل من وزير خارجية السودان علي الصادق، ووزير خارجية السعودية فيصل بن فرحان، ووزير خارجية العراق فؤاد محمد حسين، ووزير خارجية الجزائر أحمد عطاف، ووزير خارجية الأردن أيمن الصفدي، ووزير خارجية جيبوتي محمود علي يوسف. وأضاف أن «الاتصالات مع الوزراء العرب تأتي في إطار ا

«الشرق الأوسط» (القاهرة)

المرصد السوري: طائرات مجهولة تضرب أهدافاً قرب الحدود العراقية

جندي عراقي يقوم بدورية على الحدود مع سوريا (أرشيفية - رويترز)
جندي عراقي يقوم بدورية على الحدود مع سوريا (أرشيفية - رويترز)
TT

المرصد السوري: طائرات مجهولة تضرب أهدافاً قرب الحدود العراقية

جندي عراقي يقوم بدورية على الحدود مع سوريا (أرشيفية - رويترز)
جندي عراقي يقوم بدورية على الحدود مع سوريا (أرشيفية - رويترز)

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن طائرات مجهولة ضربت في وقت متأخر من مساء أمس (الجمعة) أهدافاً بالقرب من الحدود السورية العراقية.

وتحدث المرصد ومقره بريطانيا عن انفجار ضخم، وقال إنه سمع صوت تحليق طائرات في الوقت نفسه في بلد السكرية بريف البوكمال على الحدود السورية العراقية.

وقال رئيس المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة «الأنباء الألمانية» إن المنطقة تخضع بشكل أساسي لسيطرة الميليشيات الإيرانية والموالية لإيران.

وأفادت مصادر محلية في محافظة دير الزور في وقت سابق، بأن قصفاً جوياً أميركياً استهدف قافلة سيارات في بلدة السكرية على الحدود السورية العراقية.

وقالت المصادر إن النيران اندلعت في عدد من السيارات كما سمع دوي انفجارات في المكان.

وقال المرصد إنه لم يعرف بعد ما إذا كانت الضربة قد استهدفت أفراداً كانوا موجودين في المنطقة المستهدفة وكذلك شاحنة تحمل ذخيرة.

وقد تم نشر القوات الأميركية في سوريا في عام 2015 لمساعدة الأكراد السوريين وحلفائهم الآخرين في القتال ضد تنظيم «داعش» المتطرف.