11 قتيلاً في تدافع للحصول على مساعدات غذائية جنوبي باكستان

ذوو ضحايا باكستانيين قُتلوا بتدافع خلال توزيع مساعدات غذائية في كراتشي (رويترز)
ذوو ضحايا باكستانيين قُتلوا بتدافع خلال توزيع مساعدات غذائية في كراتشي (رويترز)
TT

11 قتيلاً في تدافع للحصول على مساعدات غذائية جنوبي باكستان

ذوو ضحايا باكستانيين قُتلوا بتدافع خلال توزيع مساعدات غذائية في كراتشي (رويترز)
ذوو ضحايا باكستانيين قُتلوا بتدافع خلال توزيع مساعدات غذائية في كراتشي (رويترز)

قال مسؤول في قطاع الصحة في باكستان إن 11 شخصاً قُتلوا في تدافع في أثناء توزيع مساعدات غذائية في مدينة كراتشي (جنوب البلاد)، اليوم (الجمعة)، وهو واحد من عدة حوادث مماثلة وقعت في الأسابيع القليلة الماضية مع تفاقم الأزمة الاقتصادية في البلاد.
وقالت الشرطة، وفقاً لما نقلته وكالة «رويترز»، إن القتلى من بينهم خمس نساء وثلاثة أطفال، كما تم نقل خمسة إلى المستشفى بعد الواقعة التي حدثت في موقع لتوزيع المساعدات تديره منظمة خيرية.
ويتجمع آلاف الباكستانيين في مراكز لتوزيع الطحين (الدقيق) المنتشرة في جميع أنحاء البلاد، والتي أنشأتها الحكومة ضمن جهودها للتخفيف من وطأة التضخم الذي تجاوز 30 في المائة وهو أعلى مستوى له منذ 50 عاماً.
وقُتل خمسة على الأقل وأُصيب الكثير في الأسابيع القليلة الماضية في مراكز لتوزيع الطحين في أقاليم أخرى في باكستان. كما أظهرت سجلات رسمية أن الآلاف من أكياس الطحين تعرضت للنهب من شاحنات ونقاط توزيع.
وارتفعت أسعار السلع الأساسية في باكستان، بما فيها الطحين الذي زاد سعره بأكثر من 45 في المائة في العام الماضي. وأطلقت الحكومة الباكستانية برنامج توزيع الطحين للوصول إلى ملايين الأسر المحتاجة خلال شهر رمضان.


مقالات ذات صلة

إسلام آباد: «طالبان باكستان» قد تستهدف عمران خان

العالم إسلام آباد: «طالبان باكستان» قد تستهدف عمران خان

إسلام آباد: «طالبان باكستان» قد تستهدف عمران خان

ذكرت وسائل إعلام باكستانية أمس (الاثنين)، نقلاً عن تقرير سري لوزارة الدفاع، أن رئيس الوزراء السابق عمران خان وزعماء سياسيين آخرين، قد يجري استهدافهم من قبل تنظيمات إرهابية محظورة خلال الحملة الانتخابية. وذكر التقرير على وجه التحديد عمران خان، ووزير الدفاع خواجة آصف، ووزير الداخلية رنا سناء الله، أهدافاً محتملة لهجوم إرهابي خلال الحملة الانتخابية. وقدمت وزارة الدفاع تقريرها إلى المحكمة العليا في وقت سابق من الأسبوع الحالي.

عمر فاروق (إسلام آباد)
العالم 3 قتلى بقنبلة استهدفت مركزاً للشرطة في باكستان

3 قتلى بقنبلة استهدفت مركزاً للشرطة في باكستان

أسفر اعتداء بقنبلة استهدف اليوم (الاثنين) مركزا لشرطة مكافحة الإرهاب الباكستانية عن ثلاثة قتلى وتسبب بانهيار المبنى، وفق ما أفادت الشرطة. وقال المسؤول في الشرطة المحلية عطاء الله خان لوكالة الصحافة الفرنسية إن «قنبلتين انفجرتا» في مركز الشرطة «وأسفرتا عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل» في مدينة كابال الواقعة في وادي سوات بشمال غربي باكستان.

«الشرق الأوسط» (إسلام آباد)
العالم باكستان: 358 قتيلاً بثلاثة شهور بسبب الإرهاب

باكستان: 358 قتيلاً بثلاثة شهور بسبب الإرهاب

تمكّن الجيش الباكستاني من القضاء على ثمانية مسلحين من العناصر الإرهابية خلال عملية نفذها في مقاطعة وزيرستان شمال غربي باكستان. وأوضح بيان صادر عن الإدارة الإعلامية للجيش اليوم، أن العملية التي جرى تنفيذها بناءً على معلومات استخباراتية، أسفرت أيضًا عن مقتل جنديين اثنين خلال تبادل إطلاق النار مع الإرهابيين، مضيفًا أنّ قوات الجيش صادرت من حوزة الإرهابيين كمية من الأسلحة والمتفجرات تشمل قذائف». ونفذت جماعة «طالبان» الباكستانية، وهي عبارة عن تحالف لشبكات مسلحة تشكل عام 2007 لمحاربة الجيش الباكستاني، ما يقرب من 22 هجوماً.

«الشرق الأوسط» (إسلام آباد)
الاقتصاد باكستان تقترب من اتفاق مع صندوق النقد بعد تعهد الإمارات بمليار دولار

باكستان تقترب من اتفاق مع صندوق النقد بعد تعهد الإمارات بمليار دولار

قال وزير المالية الباكستاني، إسحق دار، اليوم (الجمعة)، إن الإمارات أكدت تقديم دعم بقيمة مليار دولار لإسلام أباد، ما يزيل عقبة أساسية أمام تأمين شريحة إنقاذ طال انتظارها من صندوق النقد الدولي. وكتب دار على «تويتر»: «مصرف دولة باكستان يعمل الآن على الوثائق اللازمة لتلقي الوديعة المذكورة من السلطات الإماراتية». ويمثل هذا الالتزام أحد آخر متطلبات الصندوق قبل أن يوافق على اتفاقية على مستوى الخبراء للإفراج عن شريحة بقيمة 1.1 مليار دولار تأخرت لأشهر عدة، وتعد ضرورية لباكستان لعلاج أزمة حادة في ميزان المدفوعات. ويجعل هذا التعهد الإمارات ثالث دولة بعد السعودية والصين تقدم مساعدات لباكستان التي تحتاج إل

«الشرق الأوسط» (إسلام آباد)
العالم باكستان: مقتل أربعة رجال شرطة في معركة بالأسلحة النارية مع الإرهابيين

باكستان: مقتل أربعة رجال شرطة في معركة بالأسلحة النارية مع الإرهابيين

أعلنت الشرطة الباكستانية مقتل 4 رجال شرطة باكستانيين على الأقل في معركة بالأسلحة النارية مع الإرهابيين في مدينة كويتا في الساعات الأولى من الثلاثاء. وقال قائد شرطة العمليات في كويتا، كابتن زهيب موشين، لموقع صحيفة «دون» الباكستانية، إنه جرى شن العملية لتحييد الإرهابيين الذين شاركوا في الهجمات السابقة على قوات الأمن في كوتشلاك. وأضاف زهيب أن العملية أجريت بالاشتراك مع أفراد شرطة الحدود، حسب موقع صحيفة «دون» الباكستانية. وقال زهيب إن عناصر إنفاذ القانون طوقوا، خلال العملية، منزلاً في كوتشلاك، أطلق منه الإرهابيون النار على رجال الشرطة ما أدى إلى مقتل أربعة منهم.

«الشرق الأوسط» (إسلام آباد)

بوتين: موسكو وبيونغ يانغ تحاربان «هيمنة الولايات المتحدة»

TT

بوتين: موسكو وبيونغ يانغ تحاربان «هيمنة الولايات المتحدة»

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يحضران مؤتمراً صحافياً عقب محادثاتهما في بيونغ يانغ 19 يونيو 2024 (رويترز)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يحضران مؤتمراً صحافياً عقب محادثاتهما في بيونغ يانغ 19 يونيو 2024 (رويترز)

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، أن موسكو وبيونغ يانغ تحاربان «هيمنة الولايات المتحدة»، بينما شدد زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على أن الشراكة بين البلدين تعزز «السلم والاستقرار» في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وفق «وكالة الصحافة الفرنسية».

يقوم بوتين بزيارة دولة نادرة من نوعها لكوريا الشمالية، حيث وقّع الزعيمان اتفاقية «للشراكة الاستراتيجية الشاملة» لتعميق العلاقات العسكرية والاقتصادية والسياسية.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن بوتين قوله: «نقاتل اليوم معاً ضد الهيمنة وممارسات الاستعمار الجديد للولايات المتحدة وأتباعها».

ووصف كيم جونغ أون الاتفاق الذي وقّع عليه البلدان بأنه «برنامج عظيم وكبير سيضمن، على قاعدة من الإخلاص، العلاقات الكورية - الروسية على مدى قرن».

وأشار كيم إلى أنه «يساهم بشكل كامل في المحافظة على السلم والاستقرار في المنطقة»، وسيمنح «الوضع الأمني للبلدين أساساً يمكن الاعتماد عليه بشكل أكبر».

أثار توطيد التحالف بين موسكو وبيونغ يانغ قلق كوريا الجنوبية والغرب وأوكرانيا.

واتّهمت الولايات المتحدة وحلفاؤها كوريا الشمالية بتقديم ذخيرة وصواريخ لروسيا لمهاجمة أوكرانيا، بينما تحدّثت كييف عن عثورها على شظايا ذخائر كورية شمالية في مواقع القتال.