وجهات تاريخية وثقافية تثري تجربة قاصدي الحرمين الشريفين في رمضان

8 مواقع مؤهلة من الحقبة الإسلامية الأولى... والعمل على 100 موقع حتى 2025

قصر عروة بن الزبير تنتشر على سطحه الكسر الفخارية والحجارة البركانية ويقع على ضفاف وادي العقيق غرب المدينة المنورة (واس)
قصر عروة بن الزبير تنتشر على سطحه الكسر الفخارية والحجارة البركانية ويقع على ضفاف وادي العقيق غرب المدينة المنورة (واس)
TT

وجهات تاريخية وثقافية تثري تجربة قاصدي الحرمين الشريفين في رمضان

قصر عروة بن الزبير تنتشر على سطحه الكسر الفخارية والحجارة البركانية ويقع على ضفاف وادي العقيق غرب المدينة المنورة (واس)
قصر عروة بن الزبير تنتشر على سطحه الكسر الفخارية والحجارة البركانية ويقع على ضفاف وادي العقيق غرب المدينة المنورة (واس)

يصِل المسلمون إلى السعودية من مختلف أرجاء الأرض، يحدوهم الشوق لزيارة الحرمين الشريفين، وأداء العمرة، وزيارة المدينة المنورة، والوقوف من كثب على المواضع التاريخية التي ارتبطت بقصة بداية الإسلام. وبإزاء ذلك، شجعت «رؤية 2030» تطوير تجربة قاصدي الحرمين الشريفين، وتأهيل المواقع التاريخية وتنظيم الفعاليات الإثرائية.
وجرى أخيراً إطلاق 8 مواقع تاريخية أصبحت مؤهلة لاستقبال الزوار، والوقوف على تفاصيلها التراثية والعمرانية، ضمن المرحلة الأولى لتأهيل أكثر من 100 موقع تاريخي إسلامي في منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة، بهدف إحياء وتعزيز المكانة الدينية والثقافية للمواقع التاريخية الإسلامية، وتقديم تجربة سياحية مختلفة ومميزة.
ويأتي على رأس أولويات برنامج خدمة ضيوف الرحمن الذي أطلقته «رؤية 2030» كجزء من أهدافها في خدمة زوار الحرمين الشريفين، تحسين تجربة الزيارة، وتحويلها إلى تجربة لا تنسى من الفكرة إلى الذكرى، وتمكين ضيوف الرحمن من استكشاف المملكة، وفتح فرصة واسعة للتشبّع من تفاصيل المواضع التاريخية التي التقت مع قصة الإسلام، وأصبحت بمثابة متحف مفتوح وحيّ، ونافذة إلى التاريخ.

«بئر غرس» مَعلمٌ تاريخي مرتبط بالسيرة النبوية جرى تأهيله لاستقطاب زوار المدينة المنورة ويُسهم في إثراء تجربتهم (واس)

ولإثراء التجربة الدينية والثقافية لضيوف الرحمن، تمت تهيئة عدد من المواقع التاريخية الإسلامية والثقافية، وتأهيلها وإدارتها والإسهام في تفعيل روزنامة إثرائية خاصة بمكة المكرمة والمدينة المنورة، كما جرى تطوير محتوى المواقع التاريخية الإسلامية والثقافية، وهي المبادرة التي أطلقتها وزارة الثقافة في السعودية لرفد المواقع التاريخية بالمحتويات التعريفية وإثرائها بالمعلومات والبيانات في عدد من المواقع التاريخية في المدينة المنورة، وتمكين الراغبين في زيارتها من الوصول إليها بيسر وسهولة، والاستمتاع بتجربة سخية بالمعرفة والمشاعر المرتبطة بتأثير المواضع التاريخية التي ارتبطت بقصة الإسلام والعهد النبوي ومهد الأمة.
ومن المواقع التاريخية الإسلامية التي أصبحت متاحة للزيارة، مسجد الغمامة الذي صلى فيه النبي صلاة العيد عام 631 للميلاد، ومسجد الخليفة أبي بكر الصديق، ومسجد الخليفة عمر بن الخطاب، ومسجد السقيا، ومسجد بني أنيف، ومسجد الراية، وبئر غرس، وقصر عروة بن الزبير، وهو تل أثري متوسط الارتفاع تنتشر على سطحه الكسر الفخارية والحجارة البركانية، يقع على ضفاف وادي العقيق في غرب المدينة المنورة.
ويمثل ترميم بئر غرس، أحد أهم المواضع التاريخية العتيقة، قصة نجاح لهذا المشروع، بعد أن عادت المياه إلى البئر التاريخية، التي توضأ منها النبي محمد، وأهرق بقية وضوئه فيها، كما كان الرسول يشرب من هذه البئر ويستعذب ماءها، وقد بقيت مهملة ومياهها ناضبة لمئات السنين، قبل أن يعيد المشروع السعودي لتأهيل المواقع التاريخية الحياة إلى تلك البئر الواقعة شرق مسجد قباء.
وفي عام 2022 تم تطوير المنطقة المحيطة بالبئر، وشمل التطوير المصلى ودورات المياه، كما تم استخراج المياه، وتجهيز المكان؛ لاستقبال الزوار والمتطلعين للوقوف من كثب على أحد المواضع التاريخية، التي ارتبطت باللحظات المبكرة من قصة الإسلام في المدينة المنورة.


مقالات ذات صلة

سامر البرقاوي لـ«الشرق الأوسط»: هاجسي فكريّ قبل أن يكون إنتاجياً

يوميات الشرق وحدها الثقة بمَن يعمل معهم تُخفّف الحِمْل (صور المخرج)

سامر البرقاوي لـ«الشرق الأوسط»: هاجسي فكريّ قبل أن يكون إنتاجياً

ينظر المخرج السوري سامر البرقاوي إلى ما قدَّم برضا، ولا يفسح المجال لغصّة من نوع «ماذا لو أنجرتُ بغير هذا الشكل في الماضي؟»... يطرح أسئلة المستقبل.

فاطمة عبد الله (بيروت)
يوميات الشرق تعبُ مصطفى المصطفى تجاه أن يكون الدور حقيقياً تسبَّب في نجاحه (صور الفنان)

مصطفى المصطفى: ننجح حين نؤدّي الدور لا وجهات نظرنا

اكتسبت الشخصية خصوصية حين وضعها النصّ في معترك صراع الديوك. بمهارة، حضن الديك ومنحه الدفء. صوَّره مخلوقاً له وجوده، ومنحه حيّزاً خاصاً ضمن المشهد.

فاطمة عبد الله (بيروت)
يوميات الشرق كاميرا السوري أحمد الحرك تألّقت في «تاج» وتحلم برونالدو

كاميرا السوري أحمد الحرك تألّقت في «تاج» وتحلم برونالدو

بين الوجوه ما يُنجِح الصورة من المحاولة الأولى، وبينها غير المهيّأ للتصوير. يتدخّل أحمد الحرك لالتقاط الإحساس الصحيح والملامح المطلوبة.

فاطمة عبد الله (بيروت)
يوميات الشرق الفنان المصري دياب حمل السلاح من أجل «مليحة» (الشرق الأوسط)

دياب: لن أجامل أحداً في اختيار أدواري

أكد الفنان المصري دياب أنه وافق على مسلسل «مليحة» ليكون بطولته الأولى في الدراما التلفزيونية من دون قراءة السيناريو، وذكر أنه تعلّم حمل السلاح من أجل الدور.

أحمد عدلي (القاهرة )
يوميات الشرق استلهمت الكثير من نجمي العمل بسام كوسا وتيم حسن (إنستغرام)

فايا يونان لـ«الشرق الأوسط»: الشهرة بمثابة عوارض جانبية لا تؤثر عليّ

تابعت فايا يونان دورها على الشاشة الصغيرة في مسلسل «تاج» طيلة شهر رمضان. فكانت تنتظر موعد عرضه كغيرها من مشاهديه.

فيفيان حداد (بيروت)

أولمبياد باريس: فوندروسوفا تنسحب من منافسات التنس

لاعبة التنس التشيكية ماركيتا فوندروسوفا (أ.ف.ب)
لاعبة التنس التشيكية ماركيتا فوندروسوفا (أ.ف.ب)
TT

أولمبياد باريس: فوندروسوفا تنسحب من منافسات التنس

لاعبة التنس التشيكية ماركيتا فوندروسوفا (أ.ف.ب)
لاعبة التنس التشيكية ماركيتا فوندروسوفا (أ.ف.ب)

قالت لاعبة التنس التشيكية ماركيتا فوندروسوفا الاثنين إنها انسحبت من دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في باريس بسبب إصابة في اليد.

ووصلت فوندروسوفا (25 عاماً) إلى نهائي السيدات في طوكيو قبل ثلاث سنوات كلاعبة غير مصنفة، وخسرت أمام السويسرية بليندا بنتشيتش المصنفة التاسعة لتنال الميدالية الفضية الأولمبية.

ولن تشارك اللاعبة السويسرية، التي أنجبت طفلة في أبريل (نيسان) الماضي، في باريس للدفاع عن لقبها.

ونشرت فوندروسوفا عبر حسابها على «إنستغرام»: «أنا آسفة للغاية، لكن لأسباب صحية لن أشارك في دورة الألعاب الأولمبية هذا العام في باريس. كنت أتمنى حتى اللحظة الأخيرة أن أتمكن من المشاركة على الأقل في الزوجي، لكن المشكلات في يدي لم تسمح لي بالدخول إلى الملعب».

وستلعب كاترينا سينياكوفا، التي فازت بذهبية الزوجي في الأولمبياد الأخير، ونالت تسعة ألقاب لزوجي السيدات في البطولات الأربع الكبرى، بدلاً من فوندروسوفا في الفردي، وستلعب ليندا نوسكوفا في الزوجي مع كارولينا موتشوفا.