مقتل وإصابة العشرات في عواصف بأميركا

مقتل وإصابة العشرات في عواصف بأميركا
TT

مقتل وإصابة العشرات في عواصف بأميركا

مقتل وإصابة العشرات في عواصف بأميركا

أميركية تحمل حفيدتها وهي تعاين أمس مسكنها الذي دمرته عاصفة في رولينغ فورك بولاية مسيسيبي التي اكتسحتها عواصف وخلّفت عشرات القتلى والجرحى (أ.ب)
عواصف ميسيسيبي تخلف عشرات القتلى والجرحى


مقالات ذات صلة

إعصار موكا يودي بحياة 400 شخص في ميانمار

آسيا جانب من الأضرار الناجمة عن إعصار موكا في ميانمار - 16 مايو 2023 (أ.ف.ب) play-circle 00:36

إعصار موكا يودي بحياة 400 شخص في ميانمار

قال متحدث باسم حكومة الوحدة الوطنية المعارضة في ميانمار، اليوم، إن إعصار موكا أودى بحياة ما لا يقل عن 400 شخص بولاية راخين، وتسبب في أضرار واسعة.

العالم قتلى وجرحى بإعصار وعواصف في الولايات المتحدة

قتلى وجرحى بإعصار وعواصف في الولايات المتحدة

لقي ثلاثة أشخاص على الأقل مصرعهم في إعصار قوي ضرب ولاية أركنسو (جنوب الولايات المتحدة)، بينما قتل ثلاثة آخرون في الشمال بسبب عواصف شديدة في إيلينوي وإنديانا، كما أعلنت السلطات الأميركية. في أركنسو، لقي شخصان مصرعهما في بلدة وين الصغيرة، كما ذكرت حاكمة الولاية سارة هاكابي ساندرز في مؤتمر صحافي أعلنت فيه حالة الطوارئ ونشر مائة من أفراد الحرس الوطني. وكتبت هاكابي في تغريدة بعد ذلك أن «وسط أركنسو أصيب بأضرار جسيمة». وفي مقاطعة بولاسكي؛ حيث تقع عاصمة أركنسو «ليتل روك»، أكدت السلطات مصرع شخص ثالث، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
العالم العربي «أضرار جسيمة» جراء عاصفة شديدة تضرب شمال غربي سوريا

«أضرار جسيمة» جراء عاصفة شديدة تضرب شمال غربي سوريا

اجتاحت عاصفة هوائية ورياح عاتية بلغت سرعتها ما بين 80 و105 كيلومترات في الساعة، مناطق شمال غربي سوريا أمس (الأربعاء)، تضرر مئات الخيام؛ ما دفع مئات المدنيين في مراكز الإيواء والمخيمات إلى اللجوء للمساجد والأبنية، مع تحذير مراكز الأرصاد الجوية من تزايد سرعة الرياح «لم يسبق لها مثيل». ومع بدء العاصفة الهوائية العاتية لجأت أكثر من مائتي عائلة تقيم في مراكز خاصة بإيواء منكوبي ومتضرري الزلزال المدمر، في مدينة جسر الشغور 50 كيلومتراً غرب إدلب، إلى المساجد وبعض الأبنية رغم أنها تشهد تصدعات، للاحتماء من الرياح، بعد اقتلاعها عشرات الخيام بشكل كلي، في الوقت شهدت مخيمات النازحين ومنكوبي الزلزال بمحيط مدي

العالم عواصف ميسيسيبي تخلف عشرات القتلى والجرحى

عواصف ميسيسيبي تخلف عشرات القتلى والجرحى

قُتل ما لا يقل عن 23 شخصا عندما ضربت زوبعة وعواصف عاتية ولاية ميسيسيبي الأميركية ليل الجمعة، وفق ما أفادت السلطات المحلية. وقال حاكم الولاية تايت ريفز، عبر «تويتر»: «قُتل ما لا يقل عن 23 من سكان ميسيسيبي جراء الأعاصير العنيفة الليلة الماضية. نعلم أن عددا أكبر من الأشخاص أصيبوا. ولا تزال فرق البحث والإنقاذ نشطة». وأضاف: «ستظل الخسارة محسوسة في هذه المدن إلى الأبد. أرجوكم صلوا من أجل كل الذين فقدوا أقاربهم وأصدقاءهم». وأكدت هيئة إدارة حالات الطوارئ في الولاية الحصيلة، وأوردت: «للأسف، من المتوقع أن ترتفع هذه الأرقام».

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
العالم الإعصار «فريدي» يحصد 225 ضحية في مالاوي

الإعصار «فريدي» يحصد 225 ضحية في مالاوي

أعلنت الهيئة المعنية بمواجهة الكوارث في مالاوي، اليوم الأربعاء، أن عدد الوفيات الناجمة عن الإعصار المداري «فريدي» ارتفع إلى 225 من 190 سُجلت وفاتهم جتى أمس الثلاثاء. وأضافت الهيئة في بيان أن 707 أشخاص أصيبوا في العاصفة ولا يزال 41 في عداد المفقودين مع استمرار هطول الأمطار الغزيرة على عدة مناطق من البلاد الواقعة في جنوب القارة الأفريقية والبالغ عدد سكانها نحو 20 مليون نسمة.


198 مجموعة قصصية في مسابقة «الملتقى» للقصة العربية

الأديب طالب الرفاعي وأعضاء لجنة التحكيم
الأديب طالب الرفاعي وأعضاء لجنة التحكيم
TT

198 مجموعة قصصية في مسابقة «الملتقى» للقصة العربية

الأديب طالب الرفاعي وأعضاء لجنة التحكيم
الأديب طالب الرفاعي وأعضاء لجنة التحكيم

أعلنت «جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية»، التي تقام برعاية جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في الكويت (AUM)، أنها تلقّت 198 مجموعة قصصية تمثل 23 بلداً عربياً وأجنبياً للترشيح للدورة السادسة 2023/2022 لهذه الجائزة.

واحتلت مصر المركز الأول في عدد المشاركات بـ80 مجموعة قصصية تقدمت لهذه الدورة، تلتها سوريا بـ17 مجموعة، فالعراق بـ15 مجموعة، والمغرب بـ12 مجموعة، وتونس والأردن بـ10 مجموعات قصصية لكل منهما، فالجزائر والكويت والسعودية بـ7 مجموعات لكل منها، والبحرين وفلسطين وسلطنة عمان بـ5 مجموعات لكل منها، وجاءت لبنان والسودان واليمن بـ3 مجموعات لكل منها. ومجموعة واحدة لكل من موريتانيا وإريتريا.

ومن الدول غير العربية، شاركت السويد بمجموعتين، والولايات المتحدة وتركيا وبريطانيا وهولندا وجمهورية الدومينيكان بمجموعة واحدة لكل منها.

ولقد بلغ عدد الكتّاب 143 كاتباً، بينما بلغ عدد الكاتبات 55، وبنسبة مشاركة نسائية 28 بالمئة. وبلغ عدد ترشيحات المؤلف 176 كاتباً، بينما بلغ عدد ترشيحات الناشر 22. وتظهر هذه الدورة مشاركة كتّاب خليجيين واضحة بلغت 27 كاتباً.

واختارت إدارة الجائزة لجنة تحكيم الدورة السادسة مكونة من: الدكتورة شهلا العجيلي (الأردن) رئيساً، والدكتور شعيب حليفي (المغرب) عضواً، والدكتورة سعداء الدعاس (الكويت) عضواً، والدكتور فهد حسين (البحرين) عضواً، والدكتورة ميشيل هارتمان (كندا) عضواً.

وسيتم الإعلان عن القائمة الطويلة في الأول من شهر ديسمبر (كانون الأول) المقبل. والقائمة القصيرة في الأول من شهر يناير (كانون الثاني) 2024، بينما تُقام احتفالية الجائزة السنوية في الحرم الجامعي لجامعة الشرق الأوسط الأمريكية في الكويت (AUM).

وبدوره قال الأديب طالب الرفاعي، رئيس مجلس أمناء الجائزة، إن «جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية» باتت تمثل باقتدار مشاركة دولة الكويت الأهم في مشهد الجوائز العربية، وفي «منتدى الجوائز العربية».

وأضاف: «إن المسابقة أصبحت حلم كل كاتب قصة عربي، خصوصاً والترجمات الأجنبية التي شملت جميع نصوص الفائزين بالجائزة».

وتمنح الجائزة الفائز مبلغ 20 ألف دولار ودرع وشهادة الجائزة، إضافة إلى منح الكتّاب الأربعة المتأهلين للقائمة القصيرة مبلغ 5 آلاف دولار مع درع وشهادة الجائزة.

هذا وتقيم الجائزة احتفاليتها في حرم جامعة الـ«AUM»، إضافةً إلى برنامج ثقافي يشارك فيه مجموعة كبيرة من كتّاب القصة العرب والنقّاد والمترجمين.


السعودية وألمانيا لتعزيز الشراكة الثقافية

الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة السعودي يجتمع بنظيرته الألمانية كلاوديا روت في برلين (واس)
الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة السعودي يجتمع بنظيرته الألمانية كلاوديا روت في برلين (واس)
TT

السعودية وألمانيا لتعزيز الشراكة الثقافية

الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة السعودي يجتمع بنظيرته الألمانية كلاوديا روت في برلين (واس)
الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة السعودي يجتمع بنظيرته الألمانية كلاوديا روت في برلين (واس)

بحث الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة السعودي، مع كلاوديا روت عضو مجلس النواب ووزيرة الدولة الألمانية للثقافة والإعلام، فرص التعاون بين البلدين في المجالات الثقافية، وذلك خلال لقائهما ببرلين الاثنين.

الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة السعودي لدى لقائه بنظيرته الألمانية كلاوديا روت في برلين (واس)

وناقش الجانبان خلال اللقاء تعزيز الشراكة من خلال تبادل الوفود المختصة، وتنفيذ المشاريع الثقافية الخاصة، إلى جانب تبادل الخبرات في مجال المتاحف.

الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة السعودي مع نظيرته الألمانية كلاوديا روت في برلين (واس)

حضر اللقاء من الجانب السعودي الأمير عبد الله بن خالد بن سلطان سفير الرياض في برلين، وراكان الطوق مساعد وزير الثقافة، والمهندس فهد الكنعان وكيل وزارة الثقافة للعلاقات الثقافية الدولية، والمستشارة منى خزندار.

كما حضره من الجانب الألماني أندرياس غورغن مفوض الحكومة الاتحادية لشؤون الثقافة والإعلام، وآنا بارتلز ممثل قسم الثقافة والإعلام بوزارة الخارجية.


لاغارد: التضخم الأساسي بمنطقة اليورو يشهد «بوادر اعتدال»

رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد في كلمة أمام منتدى للبنوك الألمانية في ميونيخ (د.ب.أ)
رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد في كلمة أمام منتدى للبنوك الألمانية في ميونيخ (د.ب.أ)
TT

لاغارد: التضخم الأساسي بمنطقة اليورو يشهد «بوادر اعتدال»

رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد في كلمة أمام منتدى للبنوك الألمانية في ميونيخ (د.ب.أ)
رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد في كلمة أمام منتدى للبنوك الألمانية في ميونيخ (د.ب.أ)

تحدَّثت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، الاثنين، عن «بوادر اعتدال» في التضخم الأساسي بمنطقة اليورو، لكن من السابق لأوانه إعلان بلوغ هذا المقياس الرئيسي لنمو الأسعار ذروته.

وستعزز تصريحات لاغارد على الأرجح، توقعات السوق لإقدام المركزي الأميركي على مزيد من الزيادات في أسعار الفائدة الشهر الحالي، والذي يليه، على الرغم من الانخفاض الشديد في التضخم الشهر الماضي.

وقالت لاغارد لمشرّعين أوروبيين: «تشير أحدث البيانات المتاحة إلى أن مؤشرات الضغوط التضخمية الأساسية ما زالت مرتفعة، وعلى الرغم من أن البعض يظهر بوادر اعتدال، فلا دليل واضحاً على أن التضخم الأساسي بلغ ذروته بعد».

وتراجع التضخم في دول اليورو العشرين إلى 6.1 في المائة في مايو (أيار) من 7.0 في المائة في أبريل (نيسان)، وارتفع التضخم الأساسي الذي يستثني الأسعار المتقلبة للمواد الغذائية والوقود، ويراقبه البنك المركزي الأوروبي عن كثب 5.3 في المائة فقط نزولاً من 5.6 في المائة.

وأثار هذا الجدل بشأن الحاجة للمزيد من رفع أسعار الفائدة في ظل توقعات بأن يرفعها البنك في اجتماعه المقبل في 15 يونيو (حزيران)، والتي من المحتمل أن تصل بإجمالي الرفع إلى 4 نقاط مئوية في أقل من 12 شهراً، وهو مستوى غير مسبوق.

واعترفت لاغارد بأن تأثيرات الزيادات السابقة في أسعار الفائدة «بدأت تتحقق، وستتعزز في السنوات المقبلة على الأرجح».

لكنها أكدت من جديد نهج البنك المركزي الأوروبي بأن أسعار الفائدة سيتعين زيادتها مرة أخرى «إلى مستويات تقييدية تكفي لخفض التضخم إلى هدف البنك البالغ 2 في المائة، وأنه سيتم الإبقاء عليها عند هذه المستويات بقدر ما يقتضي الأمر».


بافل طالباني يكرّم مدير «مكافحة الإرهاب» في السليمانية

صورة وزعها مكتب بافل طالباني (يسار) أثناء استقباله وهاب حلبجي
صورة وزعها مكتب بافل طالباني (يسار) أثناء استقباله وهاب حلبجي
TT

بافل طالباني يكرّم مدير «مكافحة الإرهاب» في السليمانية

صورة وزعها مكتب بافل طالباني (يسار) أثناء استقباله وهاب حلبجي
صورة وزعها مكتب بافل طالباني (يسار) أثناء استقباله وهاب حلبجي

التقى رئيس حزب «الاتحاد الوطني» الكردستاني بافل طالباني، اليوم (الاثنين)، وهاب حلبجي، مدير عام مكافحة الإرهاب وبعض قادته، وذلك بعد يوم واحد من إصدار القضاء في أربيل (عاصمة الإقليم ومعقل الحزب «الديمقراطي» الكردستاني)، حكماً بالإعدام ضد حلبجي و5 ضباط آخرين أدينوا بالتورط في حادث مقتل العقيد هاوكار الجاف مطلع أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

كما يأتي في ظل خلافات حادة بين الحزبين الرئيسين (الاتحاد والديمقراطي) وخسارة الإقليم لنحو ملياري دولار بسبب توقف ضخ نفطه إلى الأسواق العالمية منذ نهاية مارس (آذار) الماضي.

وذكر بيان صدر عن المكتب الإعلامي لطالباني، أن مدير الجهاز حلبجي «عرض الاستراتيجية الاستخباراتية والعسكرية المستقبلية لإدارته لحماية الإقليم ومحاربة الإرهاب والتنسيق مع القوات الاتحادية وحلفائها، واستمرار العمليات والجهود المبذولة للحفاظ على الاستقرار في المنطقة». وأضاف أن طالباني قدّم شكره لـ«مكافحة الإرهاب» بوصفها «أول قوة محاربة للإرهاب في كردستان وجهودها لمحاربة الإرهابيين وإحباط عدة مؤامرات لزعزعة أمن المنطقة».

صورة وزعها مكتب بافل طالباني (وسط) أثناء استقباله ضباط مكافحة الإرهاب المكرمين

ونقل البيان عن طالباني الذي قام بتقديم هدايا لمدير قوات مكافحة الإرهاب وبقية الضباط، قوله: «أنتم مثال للقادة المخلصين والعمل الدؤوب في كردستان، وسجلتم تاريخاً نفخر به. إن نشاطاتكم للمحافظة على استقرار المنطقة وأهلها المحبوبين تشهد على إخلاصكم. سنواصل العمل مع حلفائنا لتوسيع وتقوية قوات مكافحة الإرهاب لتصبح درعاً أقوى لحماية كردستان». وأصدرت محكمة الجنايات في أربيل، الأحد، أحكاماً غيابية بالإعدام على 6 مدانين، وضمنهم قائد قوة مكافحة الإرهاب وهاب حلبجي، في قضية اغتيال العقيد هاوكار الجاف، وتضمن الحكم الغيابي الأشخاص الذين شاركوا بشكل مباشر في عملية الاغتيال، في حين ستقوم المحكمة بالبت في قضية المتهمين الآخرين في 8 يونيو (حزيران) الجاري.

ويقول مصدر كردي مطلع لـ«الشرق الأوسط»، إن «تكريم طالباني لضباط صادر عليهم أحكام بالإعدام، كان متوقعاً جداً في ظل الخلافات بين السليمانية، حيث معقل حزبه (الاتحاد الوطني)، وأربيل معقل حكومة الإقليم والحزب (الديمقراطي)، لكن هذه الخطوة ستؤدي بكل تأكيد إلى تصاعد الخلافات بين الجانبين بوتيرة خطيرة».

الانقسام الكردي

وأضاف أن «أبرز عوامل الانقسام الكردية الممتدة لسنوات طويلة، يتمثل بحالة عدم الالتزام بالأحكام القضائية في حال عدم ملاءمتها لمصالح هذا الطرف أو ذاك، وقد تكرر ذات الأمر مع الحكم الصادر في أربيل لصالح (الرئيس المشترك) لحزب الاتحاد لاهور الشيخ جنكي في فبراير (شباط) الماضي، ولم يعترف به بافل طالباني، والأمر برمته دليل على غياب هيبة القانون في الإقليم».

«نحن مع القانون... لكن لا نعرف من الذي حقق في قضية مقتل هاوكار الجاف الذي كان ضابطاً في الاتحاد الوطني الكردستاني»

لقيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني الحاج مصيفي

بدوره، قال عضو المكتب السياسي في الاتحاد الوطني الكردستاني، سعدي أحمد بيرة، خلال مؤتمر صحافي، اليوم (الاثنين)، تعليقاً على الأحكام الصادرة، إن «هذه الأحكام والمحاكمات مسيسة ووصمة عار في المسيرة القضائية، وسبق أن صدرت أحكام مماثلة على قادة في الاتحاد تسنموا مناصب رفيعة في الإقليم فيما بعد».

وقال القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني الحاج مصيفي، في تصريحات صحافية: «نحن مع القانون، لكن لا نعرف من الذي حقق في قضية مقتل هاوكار الجاف الذي كان ضابطاً في الاتحاد الوطني الكردستاني. التحقيق أُجري من جانب واحد وصدر القرار بناءً عليه، ولا يمكن حل المشكلة بهذه الطريقة، لقد تم التحقيق في القضية من جانب واحد ولم نصدق ذلك».

كان العقيد هاوكار الجاف، قد استُهدف بعبوة ناسفة أمام منزله في أربيل في أكتوبر (تشرين الأول) 2022، بعد أيام من انشقاقه عن حزب «الاتحاد الوطني» على خلفية الانقسام الذي وقع بين صفوفه، واستبعاد (الرئيس المشترك) لاهور الشيخ جنكي، عن رئاسة الحزب.

وكان رئيس كتلة «الاتحاد الوطني» في برلمان إقليم كردستان، زياد جبار، قد أدان حادث الاغتيال غداة تنفيذه، وطالب البرلمان بتشكيل لجنة تحقيق لكشف الحقائق في ملابسات قضية الاغتيال، وهو الأمر الذي لم يتحقق.


رحيل خالد القشطيني «برنارد شو العرب»

رحيل خالد القشطيني «برنارد شو العرب»
TT

رحيل خالد القشطيني «برنارد شو العرب»

رحيل خالد القشطيني «برنارد شو العرب»

نعت الأوساط الثقافية والصحافية العربية، الكاتب والصحافي العراقي خالد القشطيني، الذي رحل السبت في العاصمة البريطانية، عن عمر يناهز الـ94 عاماً. والقشطيني، كما هو معروف، أحد أعمدة صحيفة «الشرق الأوسط»، فقد واكب الصحيفة منذ الثمانينات، عبر عموده اليومي الساخر، الذي كان بعنوان «صباح الخير»، ولاحقاً باسم «أبيض وأسود»، والذي كان يتناول فيه مواضيع اجتماعية وسياسية وشؤوناً يومية تهم المواطن العربي عموماً بأسلوب مبسط، وحكائي غالباً، بعيداً عن التنظير والتعقيد والتقعر والإنشاء أيضاً، بل مادة صحفية مركزة وغنيّة بالمعلومات، وتتضمن حدثاً وتاريخاً وعبراً غير مباشرة.

وبذلك اشتهر هذا العمود في كل أرجاء الوطن العربي، حتى أن الناقد المصري محمد مندور، الملقب بـ«شيخ النقاد العرب»، كتب مراجعة نقدية لأحد أعداد المجلة التي تضمنت مقالاً للقشطيني قال عنها: «إن مقالة القشطيني يجب أن تكون مثالاً يحتذي به الكتاب والنقاد العرب الآخرون». يذكر القشطيني في إحدى المحاضرات التي ألقاها في «المنتدى الثقافي العراقي»، أن برنارد شو هو معلِّمه الأول ومرجعيته الأساسية في الكتابة الساخرة، وإنه، مثله، «ولد متعلماً لأنني لم أتذكّر أي شخص علّمني كيف أقرأ أو أكتب. وُلدتُ وأنا أمتلك قابلية القراءة والكتابة».

ويضيف ساخراً كعادته: «أعتقد أن أمي حينما أنجبتني كنت أحمل جريدة تحت إبطي! كما أن الفكاهة والسخرية تسريان في دمي منذ الطفولة». وهو يبرر لجوءه للسخرية بقوله: «العراقيون تنقصهم روح النكتة، ولا يضحكون كثيراً، ربما لأنهم يأخذون كل شيء مأخذ الجد». وظل القشطيني يفتخر دائماً بـلقب «برنارد شو العرب» الذي أطلقه عليه هشام الحافظ، أحد مؤسس جريدة «الشرق الأوسط».

وكتب القشطيني كذلك في عدة صحف ومجلات عربية كمجلة «المجلة» اللندنية، ومجلة «الآداب» اللبنانية، ومجلة «آفاق عربية» العراقية، ومجلة «العربي» الكويتية، ومجلة «القاهرة» المصرية، ومجلة «الناقد» اللبنانية. وبالإضافة إلى الصحافة، عُرف الفقيد أيضاً بمسرحياته ورواياته وقصصه القصيرة، التي أصدر بعضها باللغة الإنجليزية، منها «حكايات من بغداد القديمة - أنا وجدتي»، و«من شارع الرشيد إلى أكسفورد ستريت - حكايات للضحك والبكاء».

وأصدر القشطيني أيضاً عدة كتب سياسية وفكرية ومنها: «الحكم غياباً» و«فلسطين عبر العصور» و«نحو اللاعنف»، بل إنه عد نفسه «كاتباً وليس صحافياً»، كما ذكر مرة.

ولد خالد القشطيني في منطقة الكرخ، بغداد، عام 1929. وتخرج في كلية الحقوق في عام 1953، وفي معهد الفنون الجميلة قسم الرسم عام 1952، ثم حاز على بعثة حكومية لدراسة الرسم والتصميم المسرحي في بريطانيا، ودرس هاتين المادتين حتى عام 1957. عاد بعدها إلى العراق للتدريس في معهد الفنون الجميلة، ثم غادر العراق عام 1959، والتحق بالإذاعة البريطانية وبقي بها حتى 1964، ليتفرغ بعدها للصحافة، التي فاز بجائزتها في الإمارات عام 2015، عن عموده الصحافي.

ونشر خالد القشطيني في السنوات الأخيرة كتاباً عن سيرته بعنوان «زمن في العراق وإنجلترا»، تحدث فيه عن شخصيته منذ ولادته ونشأته في بغداد. وهو يقول فيه إن زوجته الإنجليزية قد شاركت الكثيرين في التساؤل عن هذا الرجل الذي جاءها من بلاد ألف ليلة وليلة وتزوجها وأنجب منها ولدين، دون أن تلم بكل جوانب حياته وحياة أسرته في العراق. ولذلك دعته لكتابة بضع صفحات للأولاد يشرح فيها خلفيته وهويته ومنشأه. فعل ذلك، ولكنه لاحظ أن ما كتبه لم يكن مجرد عرض لحياته، وإنما عرض لحياة المجتمع العراقي والعراق ككل. يقول: «إذن، لم لا أتوسع في الموضوع ليكون كتاباً للجميع»، وهذا ما فعله. السيرة مكتوبة باللغة الإنجليزية، وتضمنت الكثير من الطرائف والمفاجآت. وكان فيها خالد القشطيني جريئاً، كما في عموده الصحافي وكتاباته الأخرى، فهو لم يتردد في ذكر «الحقائق الصعبة والمرة» حتى عن حياته الشخصية.

من أعماله:

*«فكاهات الجوع والجوعيات» دار الحكمة، لندن، 2011.

*«على ضفاف بابل» دار الكوكب، 2008.

*«من شارع الرشيد إلى أكسفورد ستريت، قصص للضحك والبكاء» دار الحكمة، لندن، 1999.

*«أيام عراقية» الدار العربية للعلوم - ناشرون، المجلس العراقي للثقافة، الجزائر، 2011.

*«السخرية السياسية العربية» دار الساقي، لبنان، 1992.

*«حكايات من بغداد القديمة» دار الحكمة، لندن، 2006.

*«الظُرف في بلد عَبوس» دار المدى، العراق، 2012.

*«ما قيل وما يقال» دار الحكمة، لندن، 2001.

*«من جد لم يجد» دار الحكمة، لندن، 2003.

*«من أجل السلام والإسلام» الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت، 2017.

*«عالم ضاحك... فكاهات الشعوب ونكاتها» دار الحمراء، 1991.

*«الساقطة المتمردة: شخصية البغي في الأدب التقدمي» دار الحمراء، 1991.

*«تكوين الصهيونية» المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1996.

*«أيام فاتت» دار الحكمة، لندن، 2004،.

*«التجربة الديمقراطية في عمان» دار الحكمة، لندن، 2006.

*«الجذور التاريخية للعنصرية الصهيونية» المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1981.

*«نحو اللاعنف» دار الحكمة، لندن، 2018.


عودة عرض مسرحية «الحفيد» بالقاهرة بعد «تحقيقات رسمية»

مشهد من العرض المسرحي «الحفيد» المركز الإعلامي (البيت الفني للمسرح)
مشهد من العرض المسرحي «الحفيد» المركز الإعلامي (البيت الفني للمسرح)
TT

عودة عرض مسرحية «الحفيد» بالقاهرة بعد «تحقيقات رسمية»

مشهد من العرض المسرحي «الحفيد» المركز الإعلامي (البيت الفني للمسرح)
مشهد من العرض المسرحي «الحفيد» المركز الإعلامي (البيت الفني للمسرح)

يستعد فريق العرض المسرحي «الحفيد» للعودة مجدداً للوقوف أمام جمهور «المسرح القومي» بحي العتبة في وسط القاهرة، وذلك بعد انتهاء «التحقيقات الرسمية» التي طالته، وأدت إلى توقفه، بعد تقديم 3 مواسم متواصلة.

الفنانة المصرية سما إبراهيم (صفحتها على فيسبوك)

ويشهد الموسم الجديد ظهور الفنانة المصرية سما إبراهيم في دور «زينب»، بدلاً من الفنانة المصرية لوسي التي قدمت الشخصية نفسها في مواسم العرض السابقة. وكان عرض «الحفيد» قد توقف، مطلع العام الحالي، بعد تقديم شكاوى متبادلة من فريق المسرحية وبطلة العرض السابقة الفنانة لوسي لوزارة الثقافة، عقب «حدوث خلافات واتهامات متبادلة بالضرب والسب بينهما». وجاء في نص بيان «البيت الفني للمسرح» حينها، أن «وجود التحقيقات في النيابة الإدارية بمصر، يغل اليد عن استبدال أي من عناصر العمل المسرحي، وأن العرض لم يُلغَ، وفور الانتهاء من نتائج التحقيقات الرسمية، سيُعاد تقديمه بنفس أبطال العرض أو بفنانين آخرين».

«العرض جيد جداً وجذاب، والإعداد والإخراج الحاليان اللذان نفّذهما الفنان والمخرج يوسف المنصور للنص الأصلي للسحار متميزان»

الناقد الفني المصري محمد عبد الرحمن

ويقوم الفريق حالياً ببروفات مكثفة من أجل افتتاح العرض خلال الأيام المقبلة. وقال مسؤول في المسرح القومي بمصر - تحفظ في ذكر اسمه - لـ«الشرق الأوسط»، إن «عودة العرض قريباً تعني انتهاء التحقيقات بالفعل»، مؤكداً أن «اختيار الفنانة سما إبراهيم لدور البطولة جاء بالتوافق مع إدارة (البيت الفني) و(المسرح القومي) ومخرج العرض، مع استمرار الفنان علاء قوقة في دوره أيضاً بديلاً للفنان تامر فرج بطل العرض في موسميه الأول والثاني».

مشهد من العرض المسرحي «الحفيد» المركز الإعلامي (البيت الفني للمسرح)

وكانت لوسي قد أشارت، في حديث سابق مع «الشرق الأوسط»، إلى سبب خلافها مع فريق العرض، قائلة: «لا يوجد نظام مطلقاً؛ بل خروج متواصل عن النص بكلام وإيحاءات أرفضها بشدة، خصوصاً أن الجمهور وثق باسمي، وجاء من أجل أن يشاهدني على خشبة المسرح القومي العريق».

ويرى الناقد الفني المصري محمد عبد الرحمن أن «المسرحية لها رونق خاص بعيداً عن أزماتها السابقة»، لافتاً إلى أن «العرض جيد جداً وجذاب، وأن الإعداد والإخراج الحاليين اللذين قام بهما الفنان والمخرج يوسف المنصور للنص الأصلي للسحار متميزان». وأضاف لـ«الشرق الأوسط» أن «خسارة كبيرة عدم استمرار العرض المسرحي بسبب الأزمة السابقة مع الفنانة لوسي، وأن عودته بالفنانة سما إبراهيم أمر إيجابي، فهي بالأساس فنانة مسرحية ولديها خبرة كبيرة في هذا المجال، بالإضافة لتمتعها بحس كوميدي، عكس الفنانة لوسي التي قدمت العرض بلا كوميديا»، موضحاً أن «ترشيح سما إبراهيم جاء منذ فترة كبيرة للعب الدور من قبل فريق العمل، وبالتالي هناك تفاهم كبير بينهما»، مؤكداً أن «المقارنة لن تحدث بين الفنانتين على الدور»، لافتاً إلى أن «سما أقرب إلى شخصية الفنانتين تحية كاريوكا وكريمة مختار، اللتين قدمتا الشخصية نفسها في فيلمين سينمائيين».

ومسرحية «الحفيد» عن نص للأديب عبد الحميد جودة السحار، وإخراج وإعداد للفنان يوسف المنصور، من خلال رؤية جديدة دُمجت فيها أحداث فيلمي «الحفيد» و«أم العروسة» بالعرض الذي بدأ موسمه الأول في مايو (أيار) 2022، من بطولة لوسي، وتامر فرج، ومجموعة من فناني المسرح القومي. وعُرض فيلم «أم العروسة» في مطلع الستينات من القرن الماضي من بطولة عماد حمدي، وتحية كاريوكا، وسيناريو عبد الحي أديب، وإخراج عاطف سالم، بينما عُرض فيلم «الحفيد» في منتصف السبعينات من بطولة كريمة مختار، وعبد المنعم مدبولي، وسيناريو أحمد عبد الوهاب، وإخراج عاطف سالم، وتناول كلا العملين حياة الأسرة ومشاكل الزواج والإنجاب في إطار درامي كوميدي.


إسرائيل تعتقل فلسطينياً حوّل أموالاً من «حماس» في غزة لـ«الجهاد» في جنين

خلال تشييع جنازة مسلحَين من «الجهاد» قُتلا في هجوم إسرائيلي على مخيم جنين بالضفة في 10 مايو (رويترز)
خلال تشييع جنازة مسلحَين من «الجهاد» قُتلا في هجوم إسرائيلي على مخيم جنين بالضفة في 10 مايو (رويترز)
TT

إسرائيل تعتقل فلسطينياً حوّل أموالاً من «حماس» في غزة لـ«الجهاد» في جنين

خلال تشييع جنازة مسلحَين من «الجهاد» قُتلا في هجوم إسرائيلي على مخيم جنين بالضفة في 10 مايو (رويترز)
خلال تشييع جنازة مسلحَين من «الجهاد» قُتلا في هجوم إسرائيلي على مخيم جنين بالضفة في 10 مايو (رويترز)

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن أجهزة الأمن اعتقلت فلسطينياً من قطاع غزة، كان يقيم في الناصرة في الداخل بشكل غير قانوني، بتهمة تحويل أموال خاصة بالفصائل الفلسطينية من قطاع غزة إلى الضفة الغربية.

وقدمت النيابة العامة الإسرائيلية لائحة اتهام ضد نسيم نصار، من سكان قطاع غزة بسبب تحويله أموالاً من حركة «حماس» في غزة إلى عناصر في «الجهاد الإسلامي» في جنين شمال الضفة الغربية.

وفق لائحة الاتهام، فان نصار كان يحصل على أموال من عمال من قطاع غزة يعملون في إسرائيل، من أجل تحويلها إلى أبناء عائلاتهم في قطاع غزة، وكان يحول الأموال أيضاً لأشخاص في إسرائيل كسداد ديون لسكان من قطاع غزة، والمواطنون من غزة كانوا يسلمون الأموال لعائلة نصار في غزة، التي تقوم بتوزيع الأموال على النشطاء.

لكن في نهاية عام 2020، تواصل ناشط من «حماس» مع نصار، وطلب منه العمل معه، واتفق أن يقوم بتسليم أموال لنشطاء حركة «الجهاد» في جنين، من أجل دعم عائلات مسلحين قتلوا أو معتقلين في السجون الإسرائيلية، على أن يهتم الناشط في «حماس» بتحويل المبلغ المادي لعائلة نصار في غزة.

ووفق صحيفة «معاريف» الإسرائيلية، فقد كان يجري أسبوعياً تحويل ما بين 50 إلى 80 ألف شيقل من «حماس» إلى «الجهاد الإسلامي» في جنين، ووصل المبلغ بين عامي 2021 و2023 نحو 4 ملايين شيقل إسرائيلي.

يلتقط صوراً لغارة استهدفت مبنى مجاوراً تقول إسرائيل إنه يخص «الجهاد الإسلامي» في بيت لاهيا شمال غزة 13 مايو (أ.ب)

وتحارب إسرائيل مصادر التمويل لكل من «حماس» و«الجهاد الإسلامي»، في كل من قطاع غزة والضفة الغربية منذ سنوات طويلة.

وفي الأعوام القليلة الماضية زادت أجهزة الأمن الإسرائيلية من مراقبة طرق وتحويل الأموال، التي تأتي معظمها من إيران عبر لبنان و «حزب الله» إلى غزة، عبر صرافين يتبعون الأذرع العسكرية للفصائل، كما يجري تهريب بعض الأموال عبر المعابر إلى الضفة الغربية التي تستخدم الفصائل الفلسطينية فيها نشاطات مدنية مثل الأعمال الخيرية والدراسات... وغيرها لتمويل نشطائها بما في ذلك الخلايا العسكرية.

ويعمل قسم الاستخبارات في الجيش على ملاحقة ورصد عمل الصرافين الفلسطينيين في الضفة والقدس وقطاع غزة.

ويقول الجيش الإسرائيلي إن بعض التحويلات المالية لـ«حماس» «تجري بشكل إنساني ومادي»، ويجري جزء آخر كتحويلات بنكية عادية من بنك لآخر، متهماً «المنظمة الإسلامية» بأنها تحاول تهريب الأموال بطرق سرية يصعب الوصول إليها، وتعمل على توزيع تلك الأموال بقدر الإمكان وليس من خلال مكتب مركزي لها.

وخلال الحرب الأخيرة، أغلقت إسرائيل حسابات، وصادرت أموالاً في بنوك الضفة وحسابات رقمية، وقتلت صرافاً في غزة، وأغلقت مؤسسات.


الفيصل: مشروع التخصيص يوجب علينا حل «إدارات الأندية»

الفيصل يصافح الضيوف المشاركين في مؤتمر مشروع الخصخصة (تصوير: علي خمج)
الفيصل يصافح الضيوف المشاركين في مؤتمر مشروع الخصخصة (تصوير: علي خمج)
TT

الفيصل: مشروع التخصيص يوجب علينا حل «إدارات الأندية»

الفيصل يصافح الضيوف المشاركين في مؤتمر مشروع الخصخصة (تصوير: علي خمج)
الفيصل يصافح الضيوف المشاركين في مؤتمر مشروع الخصخصة (تصوير: علي خمج)

أعلن الأمير عبد العزيز بن تركي وزير الرياضة السعودي، عن حل مجالس إدارات الأندية التي أعلن تخصيصها ونقل ملكيتها إلى شركات سعودية، على أن يتم عقد جمعية عمومية لاختيار للأندية التي تمثل المؤسسة غير الربحية، حيث سيتم اختيار رئيس وعضو من هذه الجمعية لرئاسة الشركة التي تملك النادي وخمسة أعضاء يتم ترشيحهم من قبل صندوق الاستثمارات العامة لإدارتها.

وكان الفيصل أعلن عن تحويل أربعة أندية إلى شركات وطرحها للاستثمار، وذلك بوصفه نواة لمشروع التخصيص الذي أطلقه الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء.

وقال وزير الرياضة في مؤتمر صحافي عقد في جدة بهذه المناسبة: نعلن عن استثمار صندوق الاستثمارات العامة في أندية الهلال والاتحاد والنصر والأهلي.

وأوضح الفيصل في حديثه أن ملكية الصندوق في كل ناد ستكون بنسبة 75 في المائة، وستكون كل مؤسسة رياضية غير ربحية لكل نادٍ من الأندية الأربعة مالكة لما نسبته 25 في المائة من النادي.

وقال وزير الرياضة في حديثه: نُعلن اليوم عن تحويل أربعة أندية إلى ملكية شركات، وهي: نادي القادسية إلى شركة أرامكو، ونادي الدرعية إلى هيئة تطوير بوابة الدرعية، ونادي العُلا إلى الهيئة الملكية في العلا، ونادي الصقور إلى شركة نيوم.

وقدم الأمير عبد العزيز بن تركي شكره البالغ لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على اهتمامه الكبير بقطاع الرياضة، وللأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء على الدعم اللامحدود الذي تحظي به الرياضة.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية في المؤتمر الصحافي: هذا المشروع نقلة نوعية وتاريخية تقودنا لتحقيق المزيد من التميز المنشود للمنتخبات والأندية الرياضية، مضيفاً: نتحدث عن المشروع الكبير، المشروع الذي سنعمل من خلاله لتحقيق العديد من القفزات.

وفيما يخص برنامج استراتيجية دعم الأندية، قال الفيصل: سنواصل الدعم للأندية وسيستمر العمل فيه بما يخدم الأندية.

وختم الفيصل حديثه بهذا الشأن: سيتم في المرحلة الأولى اختيار عدد من الأندية للتخصيص بمختلف الدرجات بناءً على معايير سيتم الكشف عنها لاحقاً.

من جانبه، أوضح مهند باسودان الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للتخصيص، في المؤتمر الصحافي، أن «من أهداف التخصيص في القطاع الرياضي تعزيز كفاءة وجودة المرافق الرياضية، وتحقيق الاستدامة المالية، وتطوير النهج التنظيمي»، مشيراً: «سنستمر في المركز بالعمل مع وزارة الرياضة لاستكمال مراحل تخصيص الأندية وطرحها على المستثمرين».

وقال يزيد الحميد، نائب محافظ صندوق الاستثمارات العامة: نحن على دراية بمُنجزات وشعبية هذه الأندية الأربعة وإمكانياتها، لذلك سنعمل على تطويرها والارتقاء بها.

وأضاف الحميد في حديثه بالمؤتمر الصحافي: الصندوق مُدرك لحجم المسؤولية وطموحات وتطلعات الجمهور الرياضي وجماهير الأندية الأربعة بشكل خاص.


تعزيزات «الناتو» تبدأ الوصول إلى كوسوفو

TT

تعزيزات «الناتو» تبدأ الوصول إلى كوسوفو

آليات تابعة لقوة حفظ السلام (كفور) بقيادة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في كوسوفو (رويترز)
آليات تابعة لقوة حفظ السلام (كفور) بقيادة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في كوسوفو (رويترز)

أعلن «حلف شمال الأطلسي» (الناتو) أن أولى تعزيزاته إلى كوسوفو وصلت اليوم (الاثنين)، وذلك بعدما أدت صدامات مع محتجين من الإثنية الصربية إلى سقوط 30 جريحاً، في صفوف قوة حفظ السلام التي يقودها التكتل. وكان الحلف قد أعلن الأسبوع الماضي أنه بصدد إرسال نحو 700 عنصر إضافيين، بعد اندلاع أعمال عنف على خلفية نزاع حول انتخابات محلية في شمال كوسوفو.

وجاء في بيان للحلف أن نحو 500 جندي تركي يشكّلون النواة الأكبر للتعزيزات، وهم «سينتشرون في كوسوفو ما دام الأمر يقتضي ذلك»، وفقاً لوكالة «الصحافة الفرنسية». وتم إخطار كتيبة إضافية متعدّدة الجنسيات من قوات الاحتياط بوجوب البقاء على جهوزية، لتعزيز قوة «كفور» التي يقودها حلف شمال الأطلسي لحفظ السلام في كوسوفو: «إذا لزم الأمر».

جنود من قوة «الأطلسي» لحفظ السلام (كفور) أمام مبنى البلدية في زفيتشان (أ.ف.ب)

وقاطع الصرب الانتخابات البلدية في أبريل (نيسان) في مناطق في شمال كوسوفو، ما أسفر عن انتخاب رؤساء بلديات ألبان بنسبة إقبال تقل عن 3.5 في المائة. وأشعل تنصيبهم مؤخراً من قبل حكومة كوسوفو أزمة جديدة.

والاثنين الماضي، أصيب 30 جندياً في قوة حفظ السلام التي يقودها «الناتو» في مواجهات رشق خلالها المحتّجون العناصر بالحجارة والقوارير وقنابل «المولوتوف». ويطالب المتظاهرون برحيل رؤساء البلديات الألبان الذين يعتبرونهم «غير شرعيين»، وكذلك رحيل شرطة كوسوفو. ولم تعترف صربيا بدعم من حلفائها الروس والصينيين، أبداً، بالاستقلال الذي أعلنه إقليمها السابق في 2008، بعد عقد من حرب دامية بين القوات الصربية والألبان الانفصاليين.

وتشجع بلغراد نحو 120 ألف صربي يقيمون هناك (ما بين 6 في المائة و7 في المائة من السكان) على تحدي سلطات بريشتينا. وتمارس ضغوط كبرى على كل من كوسوفو وصربيا لخفض منسوب التوتر. وينشر حلف شمال الأطلسي في كوسوفو قوة حفظ سلام، منذ تدخّله العسكري في عام 1999.

ضغوط لخفض التوتر

والأسبوع الماضي، اتهم رئيس وزراء كوسوفو، صربيا، بتدبير الاشتباكات، وسط تصاعد الضغوط الغربية على بريشتينا وبلغراد لتخفيف التوتر.

وقال رئيس وزراء كوسوفو، ألبين كورتي، أمام أعضاء البرلمان، إن «تصعيد الوضع في 29 مايو (أيار) كان مخططاً له ومنظماً بشكل جيد»، مؤكداً أنه «صنيعة بلغراد الرسمية»، وفقاً لوكالة «الصحافة الفرنسية».

قوات تابعة لـ«الناتو» في زفيتشان أمس (رويترز)

واتهم كورتي صربيا بـ«حشد جماعات إجرامية» لإثارة هذه الاشتباكات، وأكد أن كثيراً من الصرب في كوسوفو «أُجبروا (من قبل بلغراد) على أن يكونوا دروعاً بشرية لمثل هذه الهجمات الإجرامية».

من جهتهما، أكد كل من: الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشار الألماني أولاف شولتس، بعد اجتماع (الخميس) مع قادة بلغراد وبريشتينا على هامش قمة، أنهما حثا كوسوفو على تنظيم انتخابات جديدة في البلديات الأربع.

وحمّلت الولايات المتحدة، الحليف التاريخي لكوسوفو والجهة المدافعة عن استقلالها، رئيس وزراء كوسوفو ألبين كورتي، مسؤولية الأزمة.

من جانبه، أكد الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش أنه أجرى محادثات مع وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، حول «تصرف مؤسسات بريشتينا غير المسؤول».


بري يدعو لانتخاب رئيس في 14 يونيو... وغموض يحيط بمشهد الجلسة

نواب المعارضة لدى إعلانهم عن دعم جهاد أزعور (الشرق الأوسط)
نواب المعارضة لدى إعلانهم عن دعم جهاد أزعور (الشرق الأوسط)
TT

بري يدعو لانتخاب رئيس في 14 يونيو... وغموض يحيط بمشهد الجلسة

نواب المعارضة لدى إعلانهم عن دعم جهاد أزعور (الشرق الأوسط)
نواب المعارضة لدى إعلانهم عن دعم جهاد أزعور (الشرق الأوسط)

دعا رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، إلى جلسة لانتخاب رئيس للجمهورية يوم الأربعاء 14 يونيو (حزيران) الحالي، وذلك بعد ساعات على إعلان المعارضة ترشيحها للوزير السابق جهاد أزعور. هذه الدعوة التي لطالما كانت مطلباً للمعارضة، والتي كان قد ربطها بري بإعلانها الرسمي عن مرشحها، فتحت الباب على كل السيناريوهات والمشهد الذي ستكون عليه الجلسة المقبلة مع الغموض الذي لا يزال يحيط بمواقف عدد من الكتل والنواب، وأبرزها الحزب «التقدمي الاشتراكي» الذي يرأسه النائب السابق وليد جنبلاط.

من هنا، فإن الأيام الـ10 المقبلة ستكون حافلة على الصعيد السياسي في لبنان، حيث من المتوقع أن ينشط كل فريق لاستقطاب «النواب الرماديين»، في ظل قناعة المعارضة بأن مرشحها بات قاب قوسين من الحصول على النصف زائداً واحداً، وهو ما أكدته خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده عدد من النواب الأحد للإعلان عن ترشيح أزعور، وذلك مقابل نحو 43 صوتاً لفرنجية، ما بات يشكّل إرباكاً واضحاً لـ«الثنائي الشيعي» (حزب الله وحركة أمل) الذي يدعمه، مع بدء الحديث عن الميثاقية حيناً، «ومناورة ترشيح أزعور لإيصال غيره»، حيناً آخر.

وبانتظار ما ستظهره الأيام المقبلة، لا سيما اللحظات الأخيرة، فإنه من المؤكد أن عاملاً أساسياً يفترض أن يتغير عن الجلسة الـ12 لانتخاب رئيس، وهو اقتراع نواب «الثنائي الشيعي» باسم فرنجية بعدما كانوا في الجلسات السابقة، قبل دعمهم رسمياً ترشيحه، يعمدون إلى الاقتراع بالورقة البيضاء. أما الأساس فيبقى في تعاطي بري مع الجلسة لناحية رفعها مع انتهاء الدورة الأولى بعد خروج نواب «الثنائي» وإفقادها النصاب، كما حصل في الجلسات السابقة، أو إبقائها مفتوحة، وهو الأمر الذي تطالب به المعارضة، بحيث يصبح النصاب المطلوب 65 نائباً وليس 85، كما الدورة الأولى.

وتعوّل مصادر نيابية معارضة على حصول أزعور على 65 صوتاً في الدورة الأولى، إذا حسم النواب الرماديون خيارهم إيجاباً لصالحه، ما يجعله رئيساً بالأمر الواقع، وفق تعبيرها، فيما ترفض مصادر نيابية في كتلة «التنمية والتحرير» التي يرأسها بري الحديث عما سيكون عليه سيناريو الجلسة الـ12، مستبعدة في الوقت عينه «إنجاز الاستحقاق الرئاسي في ظل المناخ الحالي، حيث الانقسام بدأ يصبح طائفياً»، وفق ما تقول.

وتقول المصادر المعارضة لـ«الشرق الأوسط»: «أما وقد دعا رئيس المجلس لجلسة، على كل النواب أن يحسموا خياراتهم والأساس الإبقاء على الجلسة مفتوحة وعدم اقتصارها على جلسة واحدة كما جرت العادة»، وتضيف: «علماً أنه في جميع الأحوال، فإن أي مرشح يحصل على 65 صوتاً في الدورة الأولى يصبح رئيساً مع وقف التنفيذ... رئيساً بحكم الأمر الواقع».

وتقلل المصادر من الاتهامات التي يطلقها نواب في «الثنائي» ضد ترشيح أزعور، واعتبارهم أنه «مناورة لانتخاب مرشح آخر»، وتقول: «منذ اللحظة الأولى لترشيحنا ميشال معوض ونحن نسمع الكلام نفسه، إضافة إلى اتهامات أخرى منها أن الفراغ هو نتيجة انقسام الأحزاب المسيحية وغيرها، والآن يقولون إن ترشيح أزعور هو مناورة لإسقاط فرنجية»، وتضيف: «نعم من حقنا أن نسقط فرنجية، لكن ليس من حقهم أن يطلقوا توصيفات المناورة وغيرها اعتبار مرشحنا مرشح تحدٍ، بينما مرشحهم توافقي»، وتذكر بما سبق أن قاله بري بأن المشكلة تكمن عند المسيحيين، قائلة: «ها هي الأحزاب المسيحية مع نواب من مختلف الطوائف اتفقوا على ترشيح أزعور لكنهم لا يزالون يتصلبون بمواقفهم».

من آخر جلسة فاشلة لانتخاب رئيس الجمهورية (الشرق الأوسط)

في غضون ذلك، تتجه الأنظار إلى مواقف النواب الذين لم يحسموا خيارهم حتى الساعة، على غرار كتلة «الاشتراكي» وحزب «الطاشناق» الأرمني وكتلة «الاعتدال الوطني» وعدد من النواب المستقلين والتغييريين، علماً بأن «الاشتراكي» سبق أن وضع أزعور ضمن لائحة تضم عدداً من الأسماء التي يمكن التوافق حولها للرئاسة، بينما ترجّح المعلومات دعم «الطاشناق» لخيار أزعور، وهو الذي سبق أن أعلن مرات عدة أنه لا يخالف الإجماع المسيحي.

ومن المتوقع أن يحسم «الاشتراكي» خياره بين اليوم والخميس المقبل، وقد تحدث النائب في «اللقاء الديمقراطي» هادي أبو الحسن عن عائقين قد يعترضان وصول أزعور الى الرئاسة، وهما تعطيل النصاب والميثاقية، إشارة إلى رفض الشيعة له.

ودعا من هنا إلى «توسيع مروحة التأييد لأزعور، وألا نذهب إلى جلسات تُشبه الجلسات السابقة، حتى نخرج برئيس يستطيع أن يؤمن توافقاً واسعاً»، مشيراً في حديث تلفزيوني إلى أن الدورة الأولى تحتاج إلى نصاب الـ86 والثانية 65 نائباً، وفي حال غياب التوافق، ثمة عائقان يعترضان مسار أزعور إلى الرئاسة، الأول تعطيل النصاب والثاني هو الميثاقية.

من جهته، اعتبر النائب عبد الرحمن البزري، الذي لم يعلن موقفه بعد إلى جانب عدد من النواب المستقلين، أنّ «الاصطفاف الحالي الذي بات طائفياً لا يحقّق آمال اللبنانيين وطموحاتهم».

وشرح موقفه من الترشيحات، لافتاً في حديث إذاعي إلى أنه والنائبين أسامة سعد وشربل مسعد ونواباً تغييريين ما زالوا يدرسون الوضع لاتخاذ الموقف الصحيح من انتخاب رئيس للجمهورية، وقال: «نحن لا نريد معركة مرشح مدعوم من الثنائي الشيعي ضدّ مرشّح مدعوم من الأكثرية المسيحية».

ورأى أنه «للخروج من هذه الدوامة هناك خيارات متعددة، منها الذهاب إلى الانتخابات، وليفز من يفز، أو ترشيح شخصيّة ثالثة تتلاقى مع الطرفين». وسأل: «إذا لم يكن لدى أحد من المرشحين 65 صوتاً فهل ستكون هناك جلسات متتالية للإتيان برئيس أم ستكون فرصة لإيجاد اسم آخر؟».