ولاية أميركية تحد من وصول القصّر إلى وسائل التواصل الاجتماعي

الأولى في البلاد التي تفرض مثل هذه القيود الشاملة

الوالد أو الوصي يجب أن يعطي الموافقة قبل أن يتمكن المستخدمون القصّر من فتح حساب (رويترز)
الوالد أو الوصي يجب أن يعطي الموافقة قبل أن يتمكن المستخدمون القصّر من فتح حساب (رويترز)
TT

ولاية أميركية تحد من وصول القصّر إلى وسائل التواصل الاجتماعي

الوالد أو الوصي يجب أن يعطي الموافقة قبل أن يتمكن المستخدمون القصّر من فتح حساب (رويترز)
الوالد أو الوصي يجب أن يعطي الموافقة قبل أن يتمكن المستخدمون القصّر من فتح حساب (رويترز)

ستفرض ولاية يوتا الأميركية قيوداً شديدة على دخول القصّر إلى وسائل التواصل الاجتماعي اعتباراً من العام المقبل، وذلك بعد أن وقّع الحاكم الجمهوري سبنسر كوكس تشريعاً جديداً أمس (الخميس) يهدف إلى محاسبة الشركات على الأضرار التي تلحق بالصحة العقلية للشباب، وفقاً لوكالة «الأنباء الألمانية».
وتنص القوانين الجديدة، من بين أشياء أخرى، على أنه يتعين على شركات وسائل التواصل الاجتماعي التحقق من عمر السكان بولاية يوتا «الذين يسعون إلى الاحتفاظ أو فتح حساب»، وفقاً لحكومة الولاية.
ووفقاً للقوانين، فإنه يجب على الوالد أو الوصي إعطاء الموافقة قبل أن يتمكن المستخدمون الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً من فتح حساب.
وكتب كوكس عبر «تويتر» بعد التوقيع على القوانين: «لم نعد على استعداد للسماح لشركات التواصل الاجتماعي بالاستمرار في الإضرار بالصحة العقلية لشبابنا».
https://twitter.com/GovCox/status/1639015949964840960?s=20
ومن المقرر أن تدخل القوانين حيز التنفيذ العام المقبل، مما يجعل الولاية أول ولاية في البلاد تفرض مثل هذه القيود الشاملة على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وفقاً لوسائل الإعلام الأميركية.
ويشير البيان إلى بيانات من المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها تقول إن معدلات الاكتئاب وأزمات الصحة العقلية بين المراهقين الأميركيين قد تضاعفت تقريباً منذ عام 2010. وجاء في البيان: «لقد ارتبط إنشاء واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي بهذه المعدلات المتزايدة».
ويتطلب التشريع أيضاً، إلى جانب موافقة الوالدين، من شركات وسائل التواصل الاجتماعي «إعداد حظر تجول افتراضي» يمنع الدخول إليها بين ساعات محددة، وفقاً لحكومة الولاية.
كما يجب إتاحة دخول الآباء «إلى حسابات أطفالهم بشكل كامل».
ومن المتوقع على نطاق واسع أن تطعن شركات وسائل التواصل الاجتماعي في التشريع الجديد أمام المحكمة.


مقالات ذات صلة

إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

الولايات المتحدة​ إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

أشاد وفد من الكونغرس الأميركي، يقوده رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأميركي مايك روجرز، مساء أول من أمس في العاصمة المغربية الرباط، بالتزام الملك محمد السادس بتعزيز السلام والازدهار والأمن في المنطقة والعالم. وأعرب روجرز خلال مؤتمر صحافي عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، عن «امتنانه العميق للملك محمد السادس لالتزامه بتوطيد العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والمغرب، ولدوره في النهوض بالسلام والازدهار والأمن في المنطقة وحول العالم».

«الشرق الأوسط» (الرباط)
الولايات المتحدة​ إدانة 4 أعضاء في مجموعة متطرفة بالتحريض على هجوم الكونغرس الأميركي

إدانة 4 أعضاء في مجموعة متطرفة بالتحريض على هجوم الكونغرس الأميركي

أصدرت محكمة فيدرالية أميركية، الخميس، حكماً يدين 4 أعضاء من جماعة «براود بويز» اليمينية المتطرفة، أبرزهم زعيم التنظيم السابق إنريكي تاريو، بتهمة إثارة الفتنة والتآمر لمنع الرئيس الأميركي جو بايدن من تسلم منصبه بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية الماضية أمام دونالد ترمب. وقالت المحكمة إن الجماعة؛ التي قادت حشداً عنيفاً، هاجمت مبنى «الكابيتول» في 6 يناير (كانون الثاني) 2021، لكنها فشلت في التوصل إلى قرار بشأن تهمة التحريض على الفتنة لأحد المتهمين، ويدعى دومينيك بيزولا، رغم إدانته بجرائم خطيرة أخرى.

إيلي يوسف (واشنطن)
الولايات المتحدة​ إدانة 4 أعضاء بجماعة «براود بويز» في قضية اقتحام الكونغرس الأميركي

إدانة 4 أعضاء بجماعة «براود بويز» في قضية اقتحام الكونغرس الأميركي

أدانت محكمة أميركية، الخميس، 4 أعضاء في جماعة «براود بويز» اليمينية المتطرفة، بالتآمر لإثارة الفتنة؛ للدور الذي اضطلعوا به، خلال اقتحام مناصرين للرئيس السابق دونالد ترمب، مقر الكونغرس، في السادس من يناير (كانون الثاني) 2021. وفي محاكمة أُجريت في العاصمة واشنطن، أُدين إنريكي تاريو، الذي سبق أن تولَّى رئاسة مجلس إدارة المنظمة، ومعه 3 أعضاء، وفق ما أوردته وسائل إعلام أميركية. وكانت قد وُجّهت اتهامات لتاريو و4 من كبار معاونيه؛ وهم: جوزف بيغز، وإيثان نورديان، وزاكاري ريل، ودومينيك بيتسولا، بمحاولة وقف عملية المصادقة في الكونغرس على فوز الديمقراطي جو بايدن على خصمه الجمهوري دونالد ترمب، وفقاً لما نق

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ ترمب ينتقد قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز

ترمب ينتقد قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز

وجّه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، الأربعاء، انتقادات لقرار الرئيس جو بايدن، عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز الثالث، وذلك خلال جولة يجريها الملياردير الجمهوري في اسكتلندا وإيرلندا. ويسعى ترمب للفوز بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات التي ستجرى العام المقبل، ووصف قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج ملك بريطانيا بأنه «ينم عن عدم احترام». وسيكون الرئيس الأميركي ممثلاً بزوجته السيدة الأولى جيل بايدن، وقد أشار مسؤولون بريطانيون وأميركيون إلى أن عدم حضور سيّد البيت الأبيض التتويج يتماشى مع التقليد المتّبع بما أن أي رئيس أميركي لم يحضر أي مراسم تتويج ملكية في بريطانيا. وتعود آخر مراسم تتويج في بري

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ لا تقل خطورة عن الإدمان... الوحدة أشد قتلاً من التدخين والسمنة

لا تقل خطورة عن الإدمان... الوحدة أشد قتلاً من التدخين والسمنة

هناك شعور مرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والاكتئاب والسكري والوفاة المبكرة والجريمة أيضاً في الولايات المتحدة، وهو الشعور بالوحدة أو العزلة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

مصر تعوّل على «الرحلات المباشرة» لتنشيط السياحة

مصر تسعى لزيادة أعداد السائحين الأجانب عبر «الرحلات المباشرة» (وزارة السياحة والآثار المصرية)
مصر تسعى لزيادة أعداد السائحين الأجانب عبر «الرحلات المباشرة» (وزارة السياحة والآثار المصرية)
TT

مصر تعوّل على «الرحلات المباشرة» لتنشيط السياحة

مصر تسعى لزيادة أعداد السائحين الأجانب عبر «الرحلات المباشرة» (وزارة السياحة والآثار المصرية)
مصر تسعى لزيادة أعداد السائحين الأجانب عبر «الرحلات المباشرة» (وزارة السياحة والآثار المصرية)

بهدف «تنشيط حركة السياحة»، أعلنت وزارتا السياحة والآثار والطيران المدني المصريتان تسيير خط طيران مباشر جديد بين العاصمة الإسبانية مدريد، ومدينة شرم الشيخ المصرية الواقعة على ساحل البحر الأحمر، معوِّلتين على «رحلات الشارتر»؛ لزيادة عدد الزيارات السياحية.

واستقبل مطار شرم الشيخ الدولي، مساء السبت، أولى الرحلات الجوية المباشرة لشركة «إير كايرو»، والقادمة من مدريد، وكان على متنها 156 سائحاً إسبانياً وعدد من الصحافيين والكُتاب السياحيين، وفق إفادة رسمية مشتركة من وزارتي السياحة والآثار، والطيران المدني.

وعدّت الوزارتان «الرحلات المباشرة خطوة مهمة لدعم جهود الدولة في تنمية الحركة السياحية والجوية القادمة من المدن الأوروبية إلى المقاصد السياحية المصرية».

ورغبة في «تقديم صورة جاذبة للسياح»، استقبلت الطائرة بتقليد «رش المياه»، الذي بات متعارفاً عليه أخيراً في المطارات المصرية عند استقبال أفواج سياحية من مناطق جديدة، أو عند افتتاح خطوط طيران جديدة، مع توزيع الورود والهدايا التذكارية على السياح، إضافة إلى مواد دعائية عن المقوّمات السياحية المتنوعة التي يتمتع بها المقصد السياحي المصري، ولا سيما المدن السياحية بمحافظة جنوب سيناء.

سائحون إسبان لدى وصولهم إلى مطار شرم الشيخ الدولي (وزارة السياحة والآثار المصرية)

وأشارت وزارة السياحة والآثار إلى «تقديم كل التسهيلات اللازمة للركاب، لإنهاء إجراءات وصولهم بكل سهولة ويسر، في إطار التعاون الفعال والتنسيق الدائم بين وزارتي الطيران المدني والسياحة والآثار لجذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، وتقديم أفضل تجربة للسائحين الإسبان».

ويؤكد الخبير السياحي المصري محمد كارم «أهمية تسيير رحلات شارتر بوصفها وسيلة لتنشيط الحركة السياحية»، موضحاً، في حديثه، لـ«الشرق الأوسط»، أن «هناك نوعين من رحلات الطائرات؛ رحلات منتظمة أساسية تتم في مواعيد محددة، وأخرى رحلات شارتر منخفضة التكلفة تتم بين وجهات معنية ولفترات محددة»، مشيراً إلى أن «رحلات الشارتر ستسهم في استقطاب عدد كبير من السياح الأوروبيين وجذبهم لمصر؛ كونها رحلات منخفضة التكلفة».

وأوضح أن «الفترة الماضية شهدت تسيير رحلات شارتر بين عواصم عدة ومطارات مرسى علم، والغردقة، وشرم الشيخ، وسفنكس».

رش الطائرة بالمياه لدى وصولها إلى شرم الشيخ (وزارة السياحة والآثار المصرية)

ومن المقرر أن يستمر تسيير الرحلات الجوية المباشرة لشركة «إير كايرو» بين مدينتي مدريد وشرم الشيخ حتى شهر أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، بواقع رحلة أسبوعية، مع إمكانية زيادة عدد الرحلات وفقاً لسياسة العرض والطلب، طبقاً لوزارة السياحة المصرية.

وشهدت السنوات الأخيرة حديثاً متكرراً من المسؤولين المصريين عن «عزمهم زيادة عدد رحلات الطيران منخفضة التكلفة؛ بهدف تنشيط حركة السياحة»، حيث تستهدف مصر الوصول بعدد السياح الوافدين إليها إلى 30 مليون سائح بحلول عام 2028.

وأكد كارم أن «مصر قادرة على تحقيق مستهدفاتها السياحية، خلال العام الحالي أو العام المقبل، والوصول إلى 30 مليون سائح في العام»، مشيراً إلى أن «هناك اهتماماً بالمقصد السياحي المصري، ولا سيما مع قرب افتتاح مشاريع أثرية مهمة مثل المتحف المصري الكبير، وزيادة الطاقة الفندقية والاستثمارات في القطاع السياحي»، متوقعاً «حدوث انتعاشة في سوق السياحة، خلال الفترة المقبلة».

استقبال السائحين الإسبان بالورود (وزارة السياحة والآثار المصرية)

وكان البنك المركزي المصري قد أعلن، الأسبوع الماضي، ارتفاع إيرادات قطاع السياحة بنسبة 5.3 في المائة، خلال الـ9 أشهر الأولى من العام المالي 2023 / 2024 لتصل إلى 10.9 مليار دولار، مقارنة بـ10.3 مليار دولار في الفترة نفسها من العام المالي السابق.

واستقبلت مصر عام 2023 نحو 14.9 مليون سائح، بزيادة 27 في المائة عن عام 2022، وفق بيان لمجلس الوزراء المصري بداية العام الحالي.