غموض «البحر الأسود» يصعد بأسعار القمح

مساع لتمديد اتفاق الحبوب لمدة 120 يوماً

عامل يقوم بحصاد القمح في بلدة قرب العاصمة الأوكرانية كييف (رويترز)
عامل يقوم بحصاد القمح في بلدة قرب العاصمة الأوكرانية كييف (رويترز)
TT

غموض «البحر الأسود» يصعد بأسعار القمح

عامل يقوم بحصاد القمح في بلدة قرب العاصمة الأوكرانية كييف (رويترز)
عامل يقوم بحصاد القمح في بلدة قرب العاصمة الأوكرانية كييف (رويترز)

صعدت أسعار القمح لأعلى مستوى، خلال أسبوع، وسط غموض حول مدة «اتفاق حبوب البحر الأسود». وقال وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، يوم الأربعاء، إن تركيا ستُواصل المشاورات لتمديد الاتفاق لمدة 120 يوماً، بدلاً من 60 يوماً.
وقال آكار، وفقاً لبيان من وزارة الدفاع: «بدأنا المفاوضات وفقاً للنهج المتبَع في النسخة الأولى للاتفاق. مواصلة الاتفاق أمر مهم. سنُواصل اتصالاتنا فيما يخص التمديد لمدة 120 يوماً، بدلاً من شهرين».
وأضاف أن أطراف الاتفاق سيُجرون تقييماً، وسيتخذون قراراً بشأن تمديد الاتفاق لمدة أكبر. وقال إن أنقرة تأمل في نتيجة إيجابية.
ومنذ أن وقّعت روسيا وأوكرانيا «مبادرة حبوب البحر الأسود» في تركيا بدعم من الأمم المتحدة يوم 22 يوليو (تموز) 2022، جرى تصدير ملايين الأطنان من الحبوب والمواد الغذائية الأخرى من الموانئ الأوكرانية، مما ساعد في خفض أسعار المواد الغذائية في العالم، بعد بلوغها مستويات قياسية.
ومع استمرار المباحثات، اقترحت روسيا تمديد الاتفاق لمدة 60 يوماً؛ أي نصف مدة التمديد السابقة. ورفضت أوكرانيا ذلك.
وفي الأسواق واصلت أسعار القمح ارتفاعها، خلال تعاملات يوم الأربعاء، لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ أكثر من أسبوع، في ظل الخلاف حول شروط تجديد الاتفاق.
وذكرت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء أن سعر القمح ارتفع بأكثر من 5 % خلال 4 أيام، في أطول فترة ارتفاع يومي منذ شهر.
وكانت أسعار العقود الآجلة قد تراجعت بنسبة 18 %، مقارنة بمستواها في منتصف فبراير (شباط) الماضي؛ بفضل زيادة إمدادات القمح الروسي في الأسواق العالمية.
وارتفع سعر العقود الآجلة للقمح في تعاملات بورصة شيكاغو، صباح أمس، بنسبة 1 % إلى 7.0325 دولار لكل بوشيل، كما ارتفع سعر الذرة بسبب المخاوف من تعثر تجديد اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية والتفاؤل بشأن تحسن الطلب في الصين؛ أكبر مستورد للذرة في العالم.
وأعلنت وزارة الزراعة الأميركية، أول من أمس، تصدير 612 ألف طن ذرة إلى الصين، وهي أكبر صفقة ذرة أميركية مع الصين منذ مايو (أيار) الماضي.


مقالات ذات صلة

«المركزي» التركي: تراجع التضخم أبطأ من المتوقع

شؤون إقليمية «المركزي» التركي: تراجع التضخم أبطأ من المتوقع

«المركزي» التركي: تراجع التضخم أبطأ من المتوقع

قال محافظ «البنك المركزي التركي»، شهاب قافجي أوغلو، أمس (الخميس)، إن المؤسسة أبقت على توقعاتها للتضخم عند 22.3 في المائة لعام 2023، وهو ما يقل عن نصف النسبة بحسب توقعات السوق، رغم انخفاض التضخم بمعدل أبطأ مما كان البنك يتوقعه. وأثارت التخفيضات غير التقليدية في أسعار الفائدة التي طبقها الرئيس رجب طيب إردوغان أزمة عملة في أواخر عام 2021، ليصل التضخم إلى أعلى مستوى له في 24 عاماً، عند 85.51 في المائة، العام الماضي.

«الشرق الأوسط» (أنقرة)
شؤون إقليمية دخول تركيا «النادي النووي» مهم... وزوال مخاوف «تشيرنوبل» مسألة وقت

دخول تركيا «النادي النووي» مهم... وزوال مخاوف «تشيرنوبل» مسألة وقت

<div>دفع إقدام تركيا على دخول مجال الطاقة النووية لإنتاج الكهرباء عبر محطة «أككويو» التي تنشئها شركة «روساتوم» الروسية في ولاية مرسين جنوب البلاد، والتي اكتسبت صفة «المنشأة النووية» بعد أن جرى تسليم الوقود النووي للمفاعل الأول من مفاعلاتها الأربعة الخميس الماضي، إلى تجديد المخاوف والتساؤلات بشأن مخاطر الطاقة النووية خصوصاً في ظل بقاء كارثة تشيرنوبل ماثلة في أذهان الأتراك على الرغم من مرور ما يقرب من 40 عاما على وقوعها. فنظراً للتقارب الجغرافي بين تركيا وأوكرانيا، التي شهدت تلك الكارثة المروعة عام 1986، ووقوعهما على البحر الأسود، قوبلت مشروعات إنتاج الكهرباء من الطاقة النووية باعتراضات شديدة في البد</div>

شؤون إقليمية انخفاض معدل التضخم في تركيا للشهر السادس على التوالي

انخفاض معدل التضخم في تركيا للشهر السادس على التوالي

انخفض معدل التضخّم في تركيا مجدداً في أبريل (نيسان) للشهر السادس على التوالي ليصل الى 43,68% خلال سنة، قبل أقل من أسبوعين على الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة في البلاد.

«الشرق الأوسط» (أنقرة)
شؤون إقليمية الليرة التركية في أدنى مستوياتها مع اقتراب الانتخابات

الليرة التركية في أدنى مستوياتها مع اقتراب الانتخابات

تراجعت الليرة التركيّة إلى أدنى مستوى لها، مقابل الدولار، أمس الثلاثاء، مع استمرار حالة عدم اليقين بشأن نتائج الانتخابات الرئاسيّة والتشريعيّة، في منتصف مايو (أيار)، والتي قد تؤدّي إلى أوّل تغيير سياسي منذ عشرين عاماً، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية». وتراجعت العملة إلى 19.5996 ليرة للدولار الواحد، وهو أمر غير مسبوق، منذ اعتماد الليرة الجديدة في يناير (كانون الثاني) 2005. منذ الانخفاض المتسارع لقيمة العملة التركيّة في نهاية 2021، اتّخذت الحكومة تدابير لدعمها، على أثر تراجعها جرّاء التضخّم وخروج رؤوس الأموال. وقال مايك هاريس؛ من شركة «كريبستون ستراتيجيك ماكرو» الاستشاريّة، إنّ «ذلك قد فشل»، فع

«الشرق الأوسط» (أنقرة)
العالم كليتشدار أوغلو أعلن برنامج أول 100 يوم... وإردوغان يتهم الغرب بالوقوف ضده

كليتشدار أوغلو أعلن برنامج أول 100 يوم... وإردوغان يتهم الغرب بالوقوف ضده

بينما أطلق مرشح المعارضة لرئاسة تركيا كمال كليتشدار أوغلو برنامج الـ100 يوم الأولى بعد توليه الحكم عقب الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في 14 مايو (أيار) المقبل، أكد الرئيس رجب طيب إردوغان ثقته في الفوز بالرئاسة مجددا من الجولة الأولى، معتبرا أن الانتخابات ستكون رسالة للغرب «المتربص» بتركيا. وتضمن البرنامج، الذي نشره كليتشدار أوغلو في كتيب صدر اليوم (الخميس) بعنوان: «ما سنفعله في أول 100 يوم من الحكم»، أولويات مهامه التي لخصها في تلبية احتياجات منكوبي زلزالي 6 فبراير (شباط)، وتحسين أوضاع الموظفين والمزارعين وأصحاب المتاجر والشباب والنساء والمتقاعدين والأسر، متعهداً بإطلاق حرب ضد الفساد

سعيد عبد الرازق (أنقرة)

واشنطن: مستعدون لزيادة الضغط على إيران إذا لم تتعاون مع وكالة الطاقة الذرية

أجهزة طرد مركزي في صالة لتخصيب اليورانيوم بمنشأة نطنز (المنظمة الذرية الإيرانية)
أجهزة طرد مركزي في صالة لتخصيب اليورانيوم بمنشأة نطنز (المنظمة الذرية الإيرانية)
TT

واشنطن: مستعدون لزيادة الضغط على إيران إذا لم تتعاون مع وكالة الطاقة الذرية

أجهزة طرد مركزي في صالة لتخصيب اليورانيوم بمنشأة نطنز (المنظمة الذرية الإيرانية)
أجهزة طرد مركزي في صالة لتخصيب اليورانيوم بمنشأة نطنز (المنظمة الذرية الإيرانية)

قالت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم، إن واشنطن وحلفاءها مستعدون للمضي في زيادة الضغط على إيران إذا لم تتعاون طهران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة.

وذكر تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية في وقت سابق، أن إيران قامت بسرعة بتركيب أجهزة طرد مركزي إضافية لتخصيب اليورانيوم في موقع فوردو وبدأت في تركيب أجهزة أخرى.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية، إن التقرير يظهر أن إيران تهدف إلى مواصلة توسيع برنامجها النووي «بطرق ليس لها غرض سلمي يمكن تصديقه».