«الخطوط السعودية» تزيد طائرات «البدن العريض»

«السعودية» توقع عقداً لشراء 39 طائرة (الشرق الأوسط)
«السعودية» توقع عقداً لشراء 39 طائرة (الشرق الأوسط)
TT

«الخطوط السعودية» تزيد طائرات «البدن العريض»

«السعودية» توقع عقداً لشراء 39 طائرة (الشرق الأوسط)
«السعودية» توقع عقداً لشراء 39 طائرة (الشرق الأوسط)

أبرمت الخطوط الجوية العربية السعودية، اليوم؛ اتفاقية مع شركة بوينغ الأميركية، يتم بموجبها زيادة أسطول الطائرات عريضة البدن للناقل الوطني تتضمن 39 طائرة جديدة من طراز بوينغ «B787» دريملاينر، مع خيار إضافة 10 طائرات أخرى؛ حيث يتميز هذا الطراز بالكفاءة وطول المدى والمرونة الفائقة بما يسهم في تطوير العمليات بشكل مستدام، التي تضعها «السعودية» ضمن أولوياتها التشغيلية.
وجرى توقيع الاتفاقية بحضور وزير النقل والخدمات اللوجيستية رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، والأميرة ريما بنت بندر بن سلطان؛ سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأميركية؛ حيث قام بالتوقيع كلٌ من مدير عام «الخطوط السعودية» المهندس إبراهيم العُمر، ونائب الرئيس الأول للمبيعات التجارية والتسويق في بوينغ براد مكمولين، وتتضمن الاتفاقية حصول «السعودية» على فئتي طائرة دريملاينر التي تتميز بتقليل استخدام الوقود والانبعاثات بنسبة 25 في المائة.
وأوضح المهندس الجاسر أن الاتفاقية ستسهم في تمكين الخطوط السعودية من مواكبة النمو القوي الذي يشهده قطاع الطيران بالمملكة؛ مشيراً إلى أن الاتفاقية ستعمل على تحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجيستية واستراتيجية الطيران، وتمكين الاستراتيجيات الوطنية كـ«استراتيجية السياحة والحج والعمرة»؛ كما ترسخ التزام الخطوط السعودية بدورها الوطني، نحو توفير خدمات رفيعة ومتقدمة في سوق النقل الجوي وتوسيع ربط العالم بالسعودية وفق «رؤية 2030».
من جانبه، بين العُمر أن الاتفاقية مع «بوينغ» جاءت بعد دراسة مستفيضة للمتطلبات التشغيلية وتحقُّق الأهداف الطموحة للخطوط السعودية وبرنامج تحديث وتنمية الأسطول، وهي إحدى مرتكزات برنامج «السعودية» الاستراتيجي للتحول «تألق» الذي يركز على التميز في الكفاءة التشغيلية عبر تطوير وإدارة الشبكة والأسطول وتكامل أنظمة الصيانة، بالإضافة إلى التحول الرقمي الذي يتم من خلاله إطلاق مبادرات نوعية تستهدف تحسين تجربة السفر للضيوف عبر تطوير الخدمات الحالية وكذلك الابتكار والإبداع في توفير أفضل المنتجات الرقمية والخدمات والاتصال والبنية التحتية التي تمكن من النمو المستمر لقطاعي الطيران والخدمات اللوجيستية.
وأشار العمر إلى أن الصفقة تضاف إلى ما سوف يتم تسلمه من 38 طائرة جديدة بحلول عام 2026، لتنضم جميعها إلى الأسطول الحالي البالغ 142 طائرة.


مقالات ذات صلة

تراجع صادرات النفط الخام السعودي إلى 6 ملايين برميل يومياً في أبريل

الاقتصاد خزانات نفط في إحدى منشآت الإنتاج التابعة لشركة «أرامكو السعودية» بحقل الشيبة السعودي (رويترز)

تراجع صادرات النفط الخام السعودي إلى 6 ملايين برميل يومياً في أبريل

أظهرت بيانات مبادرة البيانات المشتركة (جودي) أن صادرات السعودية من النفط تراجعت إلى 6 ملايين برميل يومياً في أبريل الماضي، من 6.413 مليون برميل يومياً في مارس.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد الدكتور أحمد اليماني لدى حديثه مع «الشرق الأوسط» في لندن (تكامل)

كنوز استثمار رقمي في السعودية للشركات الناشئة

خلال حوار وتصريحات خاصة، تسلط «الشرق الأوسط» الضوء على مستقبل الاستثمار في البنى التحتية الرقمية السعودية بعد المشاريع الضخمة التي تشهدها البلاد.

بدر القحطاني (لندن)
الاقتصاد قال صندوق النقد الدولي إن الجهود الرامية إلى تنويع الأنشطة الاقتصادية بدأت تؤتي ثمارها (واس)

صندوق النقد الدولي يشيد بالتحول الاقتصادي «غير المسبوق» في السعودية

أشاد صندوق النقد الدولي بالتحول الاقتصادي «غير المسبوق» في السعودية في ظل «رؤية 2030»، بما فيها إصلاحات المالية العامة وبيئة الأعمال.

«الشرق الأوسط» (واشنطن - الرياض)
الاقتصاد مشترٍ يتفاوض على سعر الماشية (تركي العقيلي) play-circle 01:37

قطاع المواشي يدعم الحركة التنموية في السعودية مع اقتراب عيد الأضحى

في وقت يتوافد فيه ملايين الحجاج من مختلف بقاع الأرض لأداء مناسك الحج في بلاد الحرمين الشريفين، تتبقى أيام قليلة لحلول عيد الأضحى، مما يدفع الناس إلى المسارعة…

آيات نور (الرياض)
رياضة سعودية صندوق الاستثمارات العامة السعودي (الشرق الأوسط)

مصادر: «السيادي» السعودي يدخل في محادثات لتدشين رابطة للملاكمة

قال أشخاص مطلعون على الأمر لـ«رويترز» إن صندوق الاستثمارات العامة السعودي يجري مناقشات مع العديد من أصحاب المصلحة في الملاكمة لإنشاء رابطة جديدة.

«الشرق الأوسط» (الرياض - لندن)

«فينما» السويسرية: «إتش إس بي سي» انتهك قواعد غسل الأموال

«إتش إس بي سي» قال إنه يعتزم استئناف القرار (رويترز)
«إتش إس بي سي» قال إنه يعتزم استئناف القرار (رويترز)
TT

«فينما» السويسرية: «إتش إس بي سي» انتهك قواعد غسل الأموال

«إتش إس بي سي» قال إنه يعتزم استئناف القرار (رويترز)
«إتش إس بي سي» قال إنه يعتزم استئناف القرار (رويترز)

وجدت الهيئة التنظيمية المصرفية في سويسرا أن الذراع المصرفية الخاصة السويسرية لبنك «إتش إس بي سي» انتهكت قواعد غسل الأموال من خلال عدم إجراء فحوص كافية على الحسابات عالية المخاطر لشخصين مكشوفين سياسياً.

وقالت هيئة الإشراف على السوق المالية السويسرية (فينما) إن بنك «إتش إس بي سي» الخاص في سويسرا مُنع من التعامل مع أي عملاء جدد مرتفعي المخاطر حتى يكمل مراجعة كاملة لعلاقاته التجارية.

ووجدت هيئة الرقابة أن المصرف أدار علاقتين تجاريتين عاليتي المخاطر، حيث فشل في إجراء فحص مناسب لأصول الأصول المعنية أو غرضها أو خلفيتها.

ولم يجرِ توضيح وتوثيق عدد من المعاملات عالية المخاطر بشكل كافٍ؛ ما يجعل من المستحيل إثبات طبيعتها المشروعة. وقد جرى تنفيذها بين عامي 2002 و2015، وبلغت قيمتها الإجمالية أكثر من 300 مليون دولار (236 مليون جنيه إسترليني، 279 مليون يورو). وجرى تحويل الأموال التي مصدرها مؤسسة حكومية، من لبنان إلى سويسرا، وعادت بعد فترة قصيرة إلى حسابات أخرى في لبنان.

وأمرت هيئة الرقابة المصرف بمراجعة جميع علاقاته التجارية عالية المخاطر وعلاقاته التجارية مع أشخاص مكشوفين سياسياً. ويجب عليه أيضاً التحقق من التصنيف الصحيح للمخاطر التي يقدمها العملاء الآخرون، وسيقوم وكيل مراجعة الحسابات برصد تنفيذ هذه التدابير، وتقديم تقرير إلى «فينما».

وقال «إتش إس بي سي» إنه يعتزم استئناف القرار، وأضاف في بيان: «نحن نعترف بالمسائل التي أثارتها (فينما)، وهي تاريخية. يأخذ بنك (إتش إس بي سي) التزاماته المتعلقة بمكافحة غسل الأموال على محمل الجد».