تفشي الإنفلونزا بالصين... هل يكون «ضريبة مناعية» لسياسة الإغلاق؟

مدينة «شيان» تُفكر في إجراءات استثنائية

الصين تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في إصابات الإنفلونزا... (أ.ب)
الصين تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في إصابات الإنفلونزا... (أ.ب)
TT

تفشي الإنفلونزا بالصين... هل يكون «ضريبة مناعية» لسياسة الإغلاق؟

الصين تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في إصابات الإنفلونزا... (أ.ب)
الصين تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في إصابات الإنفلونزا... (أ.ب)

قبل شهور سدد العالم «الضريبة المناعية» لفترة إغلاقات «كورونا» خلال شهري ديسمبر (كانون الأول) ويناير (كانون الثاني) الماضيين، حيث حدث ارتفاع كبير بإصابات فيروسي الإنفلونزا والمخلوي التنفسي وبكتيريا «المكورات العقدية من المجموعة أ»، أو ما يُعرف بـ«بكتيريا الشتاء»، فهل تسدد الصين حاليا نفس الضريبة، بعد تسجيل عدد كبير من إصابات الإنفلونزا؟ واشتد تفشي الإنفلونزا في الصين خلال الأسبوع الماضي، حيث تستعد مدينة «شيان» شمال غربي البلاد لفرض عمليات إغلاق على غرار «إغلاقات كوفيد - 19» للحد من زيادة الإصابات.
وقال المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها في تقرير مراقبة «كوفيد - 19» الأسبوعي، إن «معدل الإيجابية للإنفلونزا قفز إلى 41.6 في المائة في الأسبوع الذي بدأ 5 مارس (آذار) الجاري، بعد أن كان 25.1 في المائة في الأسبوع السابق، وانخفض معدل إيجابية «كوفيد - 19» إلى 3.8 في المائة، مقارنة بنسبة 5.1 في المائة بالأسبوع السابق، وهي معدلات تبدو غير طبيعية في مثل هذا التوقيت من العام».
ويبلغ انتشار الإنفلونزا ذروته عادة في ديسمبر ثم ينخفض، لكن نمط الإصابة هذا العام كان غريبا في الصين، بسبب اجتماع الزحام مع انخفاض مناعة السكان؛ وفق تشانغ هايتاو مدير معهد مكافحة الأمراض المعدية والمتوطنة في مركز السيطرة على الأمراض في بكين.
ويقول هايتاو في تقرير نشره موقع غلوبال تايمز الصيني: «ظلت شدة وباء الإنفلونزا ومعدلات الإصابة منخفضة خلال السنوات الثلاث الماضية، ما أدى إلى انخفاض مستوى المناعة بين السكان، ومع بداية الفصل الدراسي الجديد لطلاب الجامعات والمدارس الإعدادية والابتدائية في المدينة زاد تدفق الموظفين، وأصبحت التجمعات أكثر تواترا، وأظهر نشاط الإنفلونزا ارتفاعا واضحا في شدته».
ما أشار إليه هايتاو، هو ما يسميه خبراء المناعة بـ«الفاتورة المناعية»، والمقصود بها أن «عمليات الإغلاق حدت من التعرّض لمجموعة من مسببات الأمراض الموسمية التي كانت تصيب الناس عادة، وتساعدهم على تشكيل مناعة ضد الأمراض، وتجعل مناعة الجسم في حالة دائمة من اليقظة، وعندما تم التخلي عن الإغلاق تم تسديد الفواتير المناعية لتلك الفترة المتمثلة في ارتفاع كبير بعدد الإصابات».
ويقول تامر سالم، أستاذ الفيروسات بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا بمصر، إن «ما يسمى بـ(الضريبة المناعية) عامل مهم؛ لكنها قد لا تكون السبب الوحيد لزيادة عدد الإصابات»، موضحاً أن «التركيبة العمرية للسكان (الإصابات تزيد بشكل عام بين الأكبر سنا) والزحام الشديد، من العوامل الأخرى التي تكون مسؤولة عن ارتفاع عدد الإصابات، لذلك قد تؤثر هذه العوامل على اختلاف معدلات الإصابة من مدينة إلى أخرى».
وكانت مدينة شيان شمال غربي البلاد قد أعلنت في وقت سابق من هذا الأسبوع، أنها ستطبق إجراءات مماثلة لتلك التي استخدمت للحد من تفشي فيروس «كورونا» كجزء من خطتها لاحتواء تفشي الإنفلونزا، مع تضمين تلك الخطة إغلاق المدارس والشركات. وتم إغلاق المدينة التي يبلغ عدد سكانها 13 مليون نسمة لمدة شهر في عام 2021 بسبب «كوفيد - 19»، مع منع السكان إلى حد كبير من مغادرة منازلهم. وشهدت المدينة ارتفاع معدل الإيجابية لفيروس الإنفلونزا على مدار ستة أسابيع متتالية، وبدأ الارتفاع بشكل أكثر حدة في منتصف فبراير (شباط) الماضي، وفقا لبيانات حكومية.


مقالات ذات صلة

زيلينسكي يطلب مساعدة الرئيس الصيني لإعادة أطفال أوكرانيين من روسيا

العالم زيلينسكي يطلب مساعدة الرئيس الصيني لإعادة أطفال أوكرانيين من روسيا

زيلينسكي يطلب مساعدة الرئيس الصيني لإعادة أطفال أوكرانيين من روسيا

أدلى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بمزيد من التصريحات بشأن مكالمة هاتفية جرت أخيراً مع الرئيس الصيني شي جينبينغ، في أول محادثة مباشرة بين الزعيمين منذ الغزو الروسي لأوكرانيا. وقال زيلينسكي في كييف، الجمعة، بعد يومين من الاتصال الهاتفي، إنه خلال المكالمة، تحدث هو وشي عن سلامة الأراضي الأوكرانية ووحدتها «بما في ذلك شبه جزيرة القرم (التي ضمتها روسيا على البحر الأسود)» وميثاق الأمم المتحدة.

«الشرق الأوسط» (كييف)
العالم الصين ترفض اتهامها بتهديد هوية «التيبتيين»

الصين ترفض اتهامها بتهديد هوية «التيبتيين»

تبرأت الصين، اليوم (الجمعة)، من اتهامات وجهها خبراء من الأمم المتحدة بإجبارها مئات الآلاف من التيبتيين على الالتحاق ببرامج «للتدريب المهني» تهدد هويتهم، ويمكن أن تؤدي إلى العمل القسري. وقال خبراء في بيان (الخميس)، إن «مئات الآلاف من التيبتيين تم تحويلهم من حياتهم الريفية التقليدية إلى وظائف تتطلب مهارات منخفضة وذات أجر منخفض منذ عام 2015، في إطار برنامج وُصف بأنه طوعي، لكن مشاركتهم قسرية». واكدت بكين أن «التيبت تتمتع بالاستقرار الاجتماعي والتنمية الاقتصادية والوحدة العرقية وموحّدة دينياً ويعيش الناس (هناك) ويعملون في سلام». وأضافت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ، أن «المخاوف المز

«الشرق الأوسط» (بكين)
العالم البرلمان الياباني يوافق على اتفاقيتي التعاون الدفاعي مع أستراليا وبريطانيا

البرلمان الياباني يوافق على اتفاقيتي التعاون الدفاعي مع أستراليا وبريطانيا

وافق البرلمان الياباني (دايت)، اليوم (الجمعة)، على اتفاقيتين للتعاون الدفاعي مع أستراليا وبريطانيا، ما يمهّد الطريق أمام سريان مفعولهما بمجرد أن تستكمل كانبيرا ولندن إجراءات الموافقة عليهما، وفق وكالة الأنباء الألمانية. وفي مسعى مستتر للتصدي للصعود العسكري للصين وموقفها العدائي في منطقة المحيطين الهادئ والهندي، سوف تجعل الاتفاقيتان لندن وكانبيرا أول وثاني شريكين لطوكيو في اتفاق الوصول المتبادل، بحسب وكالة كيودو اليابانية للأنباء. ووافق مجلس المستشارين الياباني (مجلس الشيوخ) على الاتفاقيتين التي تحدد قواعد نقل الأفراد والأسلحة والإمدادات بعدما أعطى مجلس النواب الضوء الأخضر لها في وقت سابق العام

«الشرق الأوسط» (طوكيو)
يوميات الشرق الصين تُدخل «الحرب على كورونا» في كتب التاريخ بالمدارس

الصين تُدخل «الحرب على كورونا» في كتب التاريخ بالمدارس

أثار كتاب التاريخ لتلاميذ المدارس الصينيين الذي يذكر استجابة البلاد لوباء «كورونا» لأول مرة نقاشاً على الإنترنت، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي). يتساءل البعض عما إذا كان الوصف ضمن الكتاب الذي يتناول محاربة البلاد للفيروس صحيحاً وموضوعياً. أعلن قادة الحزب الشيوعي الصيني «انتصاراً حاسماً» على الفيروس في وقت سابق من هذا العام. كما اتُهمت الدولة بعدم الشفافية في مشاركة بيانات فيروس «كورونا». بدأ مقطع فيديو قصير يُظهر فقرة من كتاب التاريخ المدرسي لطلاب الصف الثامن على «دويين»، النسخة المحلية الصينية من «تيك توك»، ينتشر منذ يوم الأربعاء. تم تحميله بواسطة مستخدم يبدو أنه مدرس تاريخ، ويوضح

«الشرق الأوسط» (بكين)
العالم تقرير: القوات البحرية الأوروبية تحجم عن عبور مضيق تايوان

تقرير: القوات البحرية الأوروبية تحجم عن عبور مضيق تايوان

شجّع مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، (الأحد) أساطيل الاتحاد الأوروبي على «القيام بدوريات» في المضيق الذي يفصل تايوان عن الصين. في أوروبا، تغامر فقط البحرية الفرنسية والبحرية الملكية بعبور المضيق بانتظام، بينما تحجم الدول الأوروبية الأخرى عن ذلك، وفق تقرير نشرته أمس (الخميس) صحيفة «لوفيغارو» الفرنسية. ففي مقال له نُشر في صحيفة «لوجورنال دو ديمانش» الفرنسية، حث رئيس دبلوماسية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أوروبا على أن تكون أكثر «حضوراً في هذا الملف الذي يهمنا على الأصعدة الاقتصادية والتجارية والتكنولوجية».

«الشرق الأوسط» (بيروت)

انطلاق عرض فيلم «ولاد رزق 3» بالرياض

جانب من المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض «ولاد رزق 3» في الرياض (تصوير: صالح الغنام)
جانب من المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض «ولاد رزق 3» في الرياض (تصوير: صالح الغنام)
TT

انطلاق عرض فيلم «ولاد رزق 3» بالرياض

جانب من المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض «ولاد رزق 3» في الرياض (تصوير: صالح الغنام)
جانب من المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض «ولاد رزق 3» في الرياض (تصوير: صالح الغنام)

خلال أمسية احتفالية شهدتها الرياض، مساء الاثنين، بمناسبة إطلاق العرض الخاص بفيلم «ولاد رزق 3»، أكد بطله الفنان المصري أحمد عز، أن المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية «وفَّر جميع المُعِينات التي أسهمت في إنتاجه وصناعته بشكل أقرب إلى مصاف الأفلام العالمية».

وقال عز، خلال مؤتمر صحافي، إن هذا الإطلاق خلال أيام عيد الأضحى المبارك «أدخل كثيراً من البهجة في نفوسنا»، مؤكداً أن الجزء الثالث من الفيلم «كان من أصعب الأجزاء التي تم تنفيذها حتى الآن، ولولا دعم (هيئة الترفيه) وآل الشيخ، ربما كان التنفيذ سيكون أصعب مما هو متوقَّع كثيراً». وأكد أن صناعة السينما السعودية «تمضي في خطى واثقة نحو النجومية والعالمية»، منوهاً بأن الفيلم جسَّد نوعية عالية التقنية من الشراكة بين البلدين في هذا المجال، حيث «ارتفع بسقف التوقعات من حيث الجودة والنوعية المطلوبة عالمياً، وحشد لها مزيجاً من الخبرات العالمية والمحلية والإمكانات اللازمة للصناعة»، متوقعاً مستقبلاً باهراً لتلك الشراكة.

فريق العمل خلال المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض الفيلم بالرياض (تصوير: صالح العنام)

وأشار عز إلى أن تنفيذ الجزء الثالث من العمل «زرع ثقة عالية في نفوس نجومه، ووظَّف أفضل الإمكانات والقدرات الكامنة فيهم، بما يرقى به إلى مصاف العالمية، ما يعني أن سقف التوقعات بنجاحه مرتفع جداً». من ناحيته، كشف النجم عمرو يوسف عن كواليس إنتاج العمل، وقال: «بدعم (هيئة الترفيه)، وتوجيهات المستشار تركي آل الشيخ، استطاع المنتجون والممثلون والمصوِّرون استثمار (ماتش) مباشر للبطل والملاكم العالمي تايسون فيوري في الفيلم، وذلك بالتزامن مع انضمام العدين من النجوم الجدد له». وفي إجابة مشتركة لسؤال «الشرق الأوسط»، شدَّد كل من مؤلف الفيلم صلاح الجهيني، ومخرجه طارق العريان، على أن تشابه البيئة السعودية والمصرية ساعد في ترجمة القصة إلى عمل فني رائع جداً، في ظل عدم وجود معوقات تتعلق باللهجة أو تضاريس الجغرافيا، وثقافة المجتمع.

المخرج طارق العريان يتحدث خلال المؤتمر الصحافي في الرياض (تصوير: صالح الغنام)

ومع ذلك، أقرَّ المؤلف الجهيني بأن «الذكاء الاصطناعي والتسارع التكنولوجي و(السوشيال ميديا)، تشكل أهم التحديات التي تواجه صناعة الأفلام والسينما على المستويين المحلي والعالمي، في ظل انجذاب المجتمع نحو منتجات الذكاء الاصطناعي». ولفت المشاركون في المؤتمر إلى احتمالية إنتاج نسخة رابعة وخامسة، وربما عاشرة، من الفيلم، في ظل الدعم الذي تقدمه الهيئة، متوقعين أن يحقق جزؤه الثالث إيرادات أعلى بكثير مما حققه الثاني، في وقت تصدر فيه موسمه الحالي قائمة الإيرادات اليومية، بقيمة بلغت 18 مليوناً و163 ألف جنيه، ليصل إجمالي ما حققه بالسينمات المختلفة 48 مليون جنيه خلال 5 أيام عرض، ليصبح أول عمل يحقق رقماً قياسياً في تاريخ السينما العربية المصرية. يشار إلى أن فيلم «ولاد رزق 3» الذي يحمل عنوان «ولاد رزق - الضربة القاضية»، من بطولة أحمد عز، وعمرو يوسف، وكريم قاسم، وآسر ياسين، وسيد رجب، وعلي صبحي، وآخرين.