3 قتلى و5 جرحى بينهم مسؤولون في هجوم انتحاري بالصومال

وسط حديث عن اشتباكات بين عناصر «الشباب» و«داعش»

وصول الرئيس الصومالي إلى إريتريا في زيارة رسمية (وكالة الصومال الرسمية)
وصول الرئيس الصومالي إلى إريتريا في زيارة رسمية (وكالة الصومال الرسمية)
TT

3 قتلى و5 جرحى بينهم مسؤولون في هجوم انتحاري بالصومال

وصول الرئيس الصومالي إلى إريتريا في زيارة رسمية (وكالة الصومال الرسمية)
وصول الرئيس الصومالي إلى إريتريا في زيارة رسمية (وكالة الصومال الرسمية)

قُتل 3 جنود صوماليين وأُصيب 5 آخرون بينهم مسؤولون، في تفجير انتحاري بمدينة بارطيري جنوب غربي الصومال، تبنّته حركة «الشباب» المتطرفة.
ونقلت وكالة «الأناضول» التركية للأنباء عن مصدر أمني اليوم (الثلاثاء)، أن سيارة مفخخة كان يقودها انتحاري انفجرت مستهدفةً منزلاً كان يقيم فيه مسؤولون محليون وعسكريون في مدينة بارطيري بإقليم جدو.
وأضاف أن التفجير كان قوياً واستهدف المنزل الذي كان يقيم فيه مسؤولون، من بينهم رئيس إقليم جدو إبراهيم بولي جراد، وقائد العمليات لفرقة 43 بالجيش الصومالي أحمد عبد الله.
وقالت وكالة الصحافة الفرنسية، اليوم، إن خمسة أشخاص على الأقل قُتلوا وجُرح 11 آخرون. ونقلت عن حسين عدان قائد الشرطة في مدينة بارطيري الواقعة في منطقة جدو على بعد 420 كيلومتراً غرب العاصمة مقديشو: «اقتحم انتحاري إرهابي بآلية مفخخة بيت ضيافة في بارطيري كان ينزل فيه مسؤولون حكوميون».
من جهة أخرى، تحدثت وسائل إعلام صومالية محلية عن اندلاع اشتباكات عنيفة في ولاية بونتلاند بين مسلحين تابعين لـ«القاعدة» ومرتبطين بتنظيم «داعش» في منطقة باري شرقي الصومال.
ووقعت المواجهات في وادي الأنهار الجافة، المعروفة باسم دادآمالي في جايل، على بُعد أكثر من 1500 كيلومتر شمال شرقي العاصمة مقديشو.
وأكد مفوض منطقة قندلا أحمد يوسف وقوع الاشتباكات وإبلاغ سكان المنطقة الجبلية عنها، وقال: «تعايشت الجماعتان المتطرفتان في المنطقة لكن يبدو أنهما تتقاتلان من أجل السيطرة على الأراضي»، لافتاً إلى أن الوضع لا يزال متوتراً، حيث تسعى الجماعتان إلى توسيع نفوذهما وسيطرتهما.
وتعد حركة «الشباب»، التي يقدَّر عدد مقاتليها بعدة آلاف، الأكثر خطورة بين المجموعتين ونفّذت عدة هجمات بارزة في الصومال، ما أسفر عن مقتل مدنيين وأفراد أمن، بينما يحتفظ تنظيم «داعش» بوجودٍ أقل نسبياً.
وكان الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، قد أجرى زيارة (الاثنين) لإريتريا للمرة الثالثة منذ يوليو (تموز) 2022 تستغرق يومين لإجراء محادثات ثنائية مع الرئيس آسياس أفورقي.
وطبقاً لوكالة الأنباء الرسمية، فقد حظي حسن بما وصفته بترحيب حار في مطار أسمرة الدولي من أفورقي وكبار المسؤولين في الحكومة الإريترية، مشيرةً إلى أن اجتماعات الرئيسين تستهدف تعزيز العلاقات بين البلدين، فضلاً عن الشؤون العامة لمنطقة القرن الأفريقي.
وعدّت زيارة حسن لإريتريا جزءاً من السياسة الدبلوماسية الجديدة للصومال التي تعطي الأولوية للعلاقات الجيدة والودية والتعاون مع الدول المجاورة وبقية المنطقة، لافتةً إلى تطلع الصومال للانضمام إلى جماعة شرق أفريقيا.
واستضاف حسن مطلع الشهر الماضي، قمة لدول المواجهة في العاصمة مقديشو حضرها قادة جيبوتي وإثيوبيا وكينيا.


مقالات ذات صلة

الجيش الصومالي يعلن مقتل 60 عنصراً من «الشباب» في عملية عسكرية

العالم العربي الجيش الصومالي يعلن مقتل 60 عنصراً من «الشباب» في عملية عسكرية

الجيش الصومالي يعلن مقتل 60 عنصراً من «الشباب» في عملية عسكرية

أعلن الجيش الصومالي نجاح قواته في «تصفية 60 من عناصر حركة (الشباب) المتطرفة»، في عملية عسكرية مخططة، جرت صباح الثلاثاء، بمنطقة علي قبوبي، على مسافة 30 كيلومتراً جنوب منطقة حررطيري في محافظة مذغ وسط البلاد. وأكد محمد كلمي رئيس المنطقة، وفقاً لوكالة الأنباء الصومالية، أن «الجيش نفذ هذه العملية بعد تلقيه معلومات عن سيارة تحمل عناصر من (ميليشيات الخوارج) (التسمية المتعارف عليها حكومياً لحركة الشباب المرتبطة بالقاعدة) وأسلحة»، مشيراً إلى أنها أسفرت عن «مقتل 60 من العناصر الإرهابية والاستيلاء على الأسلحة التي كانت بحوزتهم وسيارتين عسكريتين». ويشن الجيش الصومالي عمليات عسكرية ضد «الشباب» بدعم من مقات

خالد محمود (القاهرة)
العالم العربي رئيس وزراء الصومال: نأمل في رفع الحظر عن تسليح الجيش لاستعادة الاستقرار

رئيس وزراء الصومال: نأمل في رفع الحظر عن تسليح الجيش

(حوار سياسي) بين مواجهة «إرهاب» غاشم، وجفاف قاحل، وإسقاط ديون متراكمة، تتمحور مشاغل رئيس وزراء الصومال حمزة بري، الذي قال إن حكومته تسعى إلى إنهاء أزمتي الديون و«الإرهاب» بحلول نهاية العام الحالي، معولاً في ذلك على الدعم العربي والدولي لإنقاذ أبناء وطنه من مخاطر المجاعة والجفاف. «الشرق الأوسط» التقت المسؤول الصومالي الكبير بالقاهرة في طريق عودته من الأراضي المقدسة، بعد أداء مناسك العمرة، للحديث عن تحديات يواجهها الصومال حاضراً، وآمال كبيرة يتطلع إليها مستقبلاً...

خالد محمود (القاهرة)
العالم رئيس وزراء الصومال لـ«الشرق الأوسط»: نأمل في رفع الحظر عن تسليح الجيش

رئيس وزراء الصومال لـ«الشرق الأوسط»: نأمل في رفع الحظر عن تسليح الجيش

رئيس وزراء الصومال لـ«الشرق الأوسط»: نأمل في رفع الحظر عن تسليح الجيش لاستعادة الاستقرار حمزة بري أكد ضرورة القضاء على أزمة الديون لإنقاذ وطنه من المجاعة والجفاف بين مواجهة «إرهاب» غاشم، وجفاف قاحل، وإسقاط ديون متراكمة، تتمحور مشاغل رئيس وزراء الصومال حمزة بري، الذي قال إن حكومته تسعى إلى إنهاء أزمتي الديون و«الإرهاب» بحلول نهاية العام الحالي، معولاً في ذلك على الدعم العربي والدولي لإنقاذ أبناء وطنه من مخاطر المجاعة والجفاف. «الشرق الأوسط» التقت المسؤول الصومالي الكبير بالقاهرة في طريق عودته من الأراضي المقدسة، بعد أداء مناسك العمرة، للحديث عن تحديات يواجهها الصومال حاضراً، وآمال كبيرة يتطلع إ

خالد محمود (القاهرة)
العالم العربي واشنطن: مجلس النواب يرفض مشروعاً لسحب القوات الأميركية من الصومال

واشنطن: مجلس النواب يرفض مشروعاً لسحب القوات الأميركية من الصومال

رفض مجلس النواب الأميركي مشروع قانون، قدمه أحد النواب اليمينيين المتشددين، يدعو الرئيس جو بايدن إلى سحب جميع القوات الأميركية من الصومال في غضون عام واحد. ورغم هيمنة الجمهوريين على المجلس، فإن المشروع الذي تقدم به النائب مات غايتس، الذي لعب دوراً كبيراً في فرض شروط الكتلة اليمينية المتشددة، قبل الموافقة على انتخاب كيفن مكارثي رئيساً للمجلس، رفضه غالبية 321 نائباً، مقابل موافقة 102 عليه. وعلى الرغم من أن عدد القوات الأميركية التي تنتشر في الصومال، قد تراجع كثيراً، عما كان عليه في فترات سابقة، خصوصاً منذ عام 2014، فإن البنتاغون لا يزال يحتفظ بوجود مهم، في الصومال وفي قواعد قريبة.

إيلي يوسف (واشنطن)
العالم العربي الصومال يستعد لرحيل «قوات أتميس» الأفريقية

الصومال يستعد لرحيل «قوات أتميس» الأفريقية

عقدت الدول المشاركة في بعثة قوات الاتحاد الأفريقي العاملة في الصومال (أتميس)، اجتماعاً (الثلاثاء)، بالعاصمة الأوغندية كمبالا، لبحث «سبل تعزيز العمليات العسكرية الرامية إلى القضاء على (حركة الشباب) المتطرفة». ويأتي الاجتماع تمهيداً للقمة التي ستعقد في أوغندا خلال الأيام المقبلة بمشاركة رؤساء الدول المنضوية تحت بعثة «أتميس»، وهي (جيبوتي، وأوغندا، وبوروندي، وكينيا، وإثيوبيا)، وفقاً لوكالة الأنباء الصومالية الرسمية. وناقش الاجتماع «سبل مشاركة قوات الاتحاد الأفريقي في العمليات العسكرية الجارية للقضاء على فلول (حركة الشباب)، كما تم الاستماع إلى تقرير من الدول الأعضاء حول ذلك»، مشيدين بـ«سير العمليات

خالد محمود (القاهرة)

«الحوثي»: هاجمنا 3 سفن بينهم مدمرة أميركية

السفينة الأميركية «يو إس إس ماسون» (حساب الأسطول الخامس الأميركي على منصة «إكس»)
السفينة الأميركية «يو إس إس ماسون» (حساب الأسطول الخامس الأميركي على منصة «إكس»)
TT

«الحوثي»: هاجمنا 3 سفن بينهم مدمرة أميركية

السفينة الأميركية «يو إس إس ماسون» (حساب الأسطول الخامس الأميركي على منصة «إكس»)
السفينة الأميركية «يو إس إس ماسون» (حساب الأسطول الخامس الأميركي على منصة «إكس»)

قالت جماعة «الحوثي» اليمنية، الأحد، إنهم هاجموا سفينتين هما «كابتن باريس» و«هابي كوندور»، بالإضافة إلى مدمرة أميركية في البحر الأحمر وبحر العرب.

وأضافت الجماعة، في بيان، أنها استهدفت السفينة «كابتن باريس» بعدد من الصواريخ البحرية، بينما استهدفت السفينة «هابي كوندور» في البحر العربي بالطائرات المسيرة.

وأشار بيان جماعة «الحوثي» إلى استهداف مدمرة أميركية بعدد من الصواريخ الباليستية.

وتستهدف جماعة «الحوثي» سفناً تقول إنها متجهة لموانئ إسرائيلية، وتؤكد أنها مستمرة في هذه العمليات حتى «وقف العدوان» على الشعب الفلسطيني. وتقصف الطائرات الأميركية والبريطانية أهدافاً لجماعة الحوثي في اليمن رداً على تهديد حركة الملاحة واستهداف السفن الأميركية.