أذربيجان تطالب بمعاقبة الروسي ختشانوف بسبب تصريحاته بشأن أرتساخ

أذربيجان تطالب بمعاقبة الروسي ختشانوف بسبب تصريحاته بشأن أرتساخ

الثلاثاء - 2 رجب 1444 هـ - 24 يناير 2023 مـ
ختشانوف قال إنه يريد إظهار القوة لدى شعبه (أ.ف.ب)

طلب اتحاد أذربيجان للتنس من الاتحاد الدولي اللعبة، معاقبة كارين ختشانوف بعد أن أبدى اللاعب الروسي، خلال بطولة أستراليا المفتوحة، دعمه برسالة لما تُعرف باسم جمهورية أرتساخ الانفصالية.

وكتب ختشانوف، الذي بلغ قبل النهائي في ملبورن، اليوم (الثلاثاء)، رسالة «ابق قوية أرتساخ!» على كاميرا تلفزيونية بعد مباراتين خاضهما، موضحاً بعد ذك أنه فعل ذلك احتراماً لأصوله من أرمينيا.

وانفصل إقليم ناغورني قره باغ ذو الأصل الأرميني، والمعروف من قِبل الانفصاليين باسم جمهورية أرتساخ، عن أذربيجان بدعم أرميني بعد صراع عرقي دموي عقب انهيار الاتحاد السوفياتي في أوائل التسعينات.

وفي 2020، شنّت أذربيجان حرباً أخرى في المنطقة، واستعادت جزءاً من الأراضي التي يسيطر عليها الانفصاليون المدعومون من أرمينيا.

وتقدم اتحاد أذربيجان للتنس باحتجاج إلى الاتحاد الدولي وطالب باتخاذ إجراءات صارمة «لمعاقبة» ختشانوف ومنعه من «استفزازات غير مقبولة» مماثلة في بطولات التنس.

وقال الاتحاد الدولي، إنه لا يزال يفكر في الرد على الرسالة، إذا كان سيفعل، بينما أكد ختشانوف أنه لم يتعرض لتحذير من كتابة رسائل مماثلة على الكاميرا التلفزيونية بعد المباريات المقبلة.

وقال ختشانوف للصحافيين في ملبورن بارك بعد فوزه في دور الثمانية اليوم «قلت مرات عديدة إن لدي جذوراً من أرمينيا». وأضاف «من جهة والدي، ومن جهة جدي، وحتى من جهة أمي، فأنا نصفي من أرمينيا. بصراحة، لا أريد التعمق أكثر من ذلك، وأردت فقط إظهار القوة والدعم لشعبي. هذا كل شيء».

واتخذ المنظمون في بطولة أستراليا المفتوحة موقفاً ضد القضايا السياسية وتقرر حظر الأعلام الروسية من منطقة المسابقة.

وكانت بطولة ويمبلدون قد حظرت مشاركة لاعبي روسيا وروسيا البيضاء العام الماضي عقب الغزو لأوكرانيا، لكن أستراليا سمحت بمشاركة اللاعبين في ملبورن بارك كلاعبين مستقلين.


روسيا اذربيجان و ارمينيا تنس

اختيارات المحرر

فيديو