«الوقت خارج الوحدة» لنجاة علي

«الوقت خارج الوحدة» لنجاة علي

الثلاثاء - 2 رجب 1444 هـ - 24 يناير 2023 مـ رقم العدد [ 16128]

عن الغربة واليأس والعشق المهزوم، وعن خسارات لا تنتهي تفضي دائماً إلى وحدة لا فكاك منها، تتمحور قصائد الشاعرة المصرية نجاة علي في ديوانها الجديد «الوقت خارج الوحدة» الصادر حديثاً عن هيئة الكتاب المصرية، الذي يتضمن 21 قصيدة قصيرة جداً، تتميز بالتكثيف الشديد.
هذه المحاور تبرز، على نحو لافت، في نص بعنوان «الخذلان»، الذي يتماهى مع فضاء الصورة البصرية عبر مشاهد أشبه باللقطات السينمائية، توظف فيها الشاعرة تقنية المونتاج، رابطةً من خلالها أجواء النص في توتر درامي مشحون بدلالات الفقد والحنين.
يشي النص في سطوره الأولى بحبيب لم تتسع المدينة لأحلامه، التي ظلت تطارده في كل مكان هاجر إليه، ثم أطفأت أنوارها على غير عادتها كي تسمح له بالهروب سريعاً.
وفي اللقطة الثانية تبدو صورة الحبيب وهو يعبر الجسر وحيداً، ويده ملطخة ببقايا حنان يشي برائحة حبيبته، في آخر لقاء لهما، وكأنه يهرب من جريمة عشق لا يمكن إنكاره أو التنصل منه، بينما عيناه في توهجهما المراوغ ترددان اسم حبيبته بخذلان.
في الديوان تتعدد القصائد التي تحمل أسماء أشخاص مثل «دانيال»، و«هيلين»، و«بنيامين»، و«كافكا»، فضلاً عن قصيدة قامت بإهدائها إلى صديقتها الشاعرة الأميركية هيذر توماس، التي كتبت معها عام 2016 قصيدة مشتركة في أثناء وجودها في مدينة شيكاغو ضمن منحة ثقافية أقامت خلالها في «راجدال» مع عدد من الشعراء والشاعرات لمدة شهرين.
يشار إلى أن ديوان «الوقت خارج الوحدة» هو الرابع لنجاة علي، وهي ناقدة أيضاً، حصلت على درجة الدكتوراه عن دراسة لها بعنوان «الراوي في روايات نجيب محفوظ»، صدرت عام 2017 عن مطبوعات «دار الهلال» المصرية، وقبل ذلك أصدر لها المجلس الأعلى للثقافة المصري عام 2010 كتاب «المفارقة في قصص يوسف إدريس القصيرة».
أما شعرياً، فقد سبق أن أصدرت ثلاثة دواوين، هي «كائن خرافي غايته الثرثرة»، و«حائط مشقوق»، و«مثل شفرة سكين».
من أجواء الديوان تقول في قصيدة «دانيال»:
«ماذا يمكن أن يعني لها
هذا الاسم الآن؟
تحاول دوماً أن تنسى صورتَه
المحفورة تحت الجلد بعناية
كأن الزمن لم يعبر عليها
صوتُه يأتي من بعيد
مخترقاً بعنف
كل المسافات
التي تفصل بينهما
ملامحه الطيبة
تذكرها دوماً بحيّها
القديم (شبرا)
وحكاياته التي لا يبهتُ
بريقها
لماذا يبقى هذا الولدُ هنا
وحده... دون غيره
نائماً في حديقتها؟».


Art

اختيارات المحرر

فيديو