«يونيسكو»: ازدياد جرائم قتل الصحافيين بنسبة 50 % في العالم خلال 2022

مقر «يونيسكو» في باريس (أ.ف.ب)
مقر «يونيسكو» في باريس (أ.ف.ب)
TT

«يونيسكو»: ازدياد جرائم قتل الصحافيين بنسبة 50 % في العالم خلال 2022

مقر «يونيسكو» في باريس (أ.ف.ب)
مقر «يونيسكو» في باريس (أ.ف.ب)

ارتفعت جرائم قتل الصحافيين والعاملين في مجال الإعلام بنسبة 50 في المائة في العام 2022، لتصل إلى 86 في جميع أنحاء العالم، حيث قُتل شخص كلّ أربعة أيام، حسبما أفادت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو)، اليوم (الاثنين).
واستنكرت الوكالة الأممية التي تتخذ من باريس مقرّاً «تحوّلاً في الاتجاه الإيجابي» في السنوات الأخيرة، عندما انخفضت هذه الجرائم إلى 58 في المتوسط بين عامي 2019 و2021، مقابل 99 في العام 2018.
وقالت المديرة العامة لمنظمة «يونيسكو» أودري أزولاي، إنّ «الارتفاع الكبير في عدد الصحافيين القتلى في العام 2022 مقلق، ويجب على السلطات مضاعفة جهودها لوضع حدّ لهذه الجرائم وضمان إدانة مرتكبيها».
ومن الصحافيين الـ86 الذين قُتلوا العام الماضي -مقابل 55 صحافياً في العام 2021- قُتل 19 في المكسيك، وعشرة في أوكرانيا، وتسعة في هايتي، وهي الدول الثلاث التي تسجل أكبر عدد من القتلى في إطار هذه المهنة، وفقاً لـ«يونيسكو».
وأشار البيان الأممي إلى أنّ نحو نصف هذا العدد «لم يُقتلوا في أثناء قيامهم بمهامهم: كانوا مسافرين أو في منازلهم أو في مواقف سيارات وغيرها من الأماكن العامة، عندما تمّ استهدافهم».
وقال مسؤول في «يونيسكو» إنّ «هذا (الواقع) هو نتيجة عملهم كصحافيين، حقيقة أنّهم حقّقوا في مواضيع حساسة».
وفي هذا الإطار، قالت المؤسسة إنّ هذا الاتجاه «يشير إلى عدم وجود أماكن آمنة للصحافيين حتى في أوقات فراغهم».
وأضافت أنّه بالإضافة إلى القتل، يمكن أن يواجه الصحافيون «أشكالاً متعدّدة من العنف»، بما في ذلك «الاختفاء القسري والاختطاف والاحتجاز التعسّفي والمضايقات القانونية والعنف الرقمي، خصوصاً ضدّ النساء».


مقالات ذات صلة

«الشرق الأوسط» تتصدر جوائز الصحافة... وسمير عطا الله شخصية العام

الخليج الشيخ منصور بن محمد بن راشد يكرم الزميل سمير عطا الله بجائزة شخصية العام (الشرق الأوسط)

«الشرق الأوسط» تتصدر جوائز الصحافة... وسمير عطا الله شخصية العام

تصدرت صحيفة «الشرق الأوسط» جوائز «الإعلام العربي 2024»، وذلك بعد حصولها على جائزتين في فئتي السياسة والاقتصاد، إضافة إلى جائزة شخصية العام الإعلامية.

مساعد الزياني (دبي )
الخليج سلمان الدوسري مترئساً اجتماعات المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب بالمنامة (بنا)

وزراء الإعلام العرب يناقشون تطوير العمل المشترك لمواجهة التحديات

أكد سلمان الدوسري وزير الإعلام السعودي، أن ما تشهده المنطقة من تحديات سياسية وأمنية يستوجب تعزيز التكامل والعمل الإعلامي العربي المشترك لمواجهتها.

«الشرق الأوسط» (المنامة)
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن (رويترز)

بايدن يظهر غضباً متزايداً تجاه وسائل الإعلام قبل ستة أشهر من الانتخابات

يظهر الرئيس الديمقراطي جو بايدن غضبا متزايدا تجاه الصحافيين، وأصبح في الآونة الأخيرة يكثّف من ملاحظاته اللاذعة على وسائل الإعلام.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
شمال افريقيا جانب من الوقفة الاحتجاجية التي نظّمها الصحافيون وسط العاصمة (أ.ف.ب)

تونس: نقابة الصحافيين تحذر من «خطاب أحادي»

حذرت نقابة الصحافيين في تونس من «خطاب أحادي» من شأنه أن يضرب التعددية واستقلالية وسائل الإعلام غداة عدة توقيفات

«الشرق الأوسط» (تونس)
شؤون إقليمية  جانب من الدمار جراء القصف الإسرائيلي على غزة (أ.ف.ب)

«أكسيوس»: وزير الاتصالات الإسرائيلي يأمر بإعادة معدات «أسوشييتد برس»

نقل موقع «أكسيوس» الإخباري عن وزير الاتصالات الإسرائيلي شلومو قرعي قوله، اليوم (الثلاثاء)، إنه أمر بإعادة معدات كاميرات وكالة «أسوشييتد برس».

«الشرق الأوسط» (واشنطن )

غوتيريش: لا بد أن يتوقف «الرعب» في غزة بعد غارات إسرائيلية مميتة على رفح

غوتيريش يندد بالغارات الجوية الإسرائيلية الفتاكة التي شهدتها رفح (أ.ف.ب)
غوتيريش يندد بالغارات الجوية الإسرائيلية الفتاكة التي شهدتها رفح (أ.ف.ب)
TT

غوتيريش: لا بد أن يتوقف «الرعب» في غزة بعد غارات إسرائيلية مميتة على رفح

غوتيريش يندد بالغارات الجوية الإسرائيلية الفتاكة التي شهدتها رفح (أ.ف.ب)
غوتيريش يندد بالغارات الجوية الإسرائيلية الفتاكة التي شهدتها رفح (أ.ف.ب)

قال متحدث باسم أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، اليوم (الثلاثاء) إن غوتيريش ندد بالغارات الجوية الإسرائيلية الفتاكة التي شهدتها رفح، الأحد، مضيفاً أنه دعا إلى وقف الرعب والمعاناة على الفور.

وبحسب «رويترز»، قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمم المتحدة: «لا بد للسلطات الإسرائيلية أن تسمح وتسهّل وتمكّن الإيصال الفوري والآمن للمساعدات الإنسانية بلا عوائق إلى المحتاجين، ولا بد من فتح جميع المعابر».