لبنان: عون يخوض «حرباً سياسية» لمنع وصول قائد الجيش أو فرنجية

وزير الدفاع مستقبلا قائد الجيش في 1 ديسبمر الماضي (موقع وزارة الدفاع)
وزير الدفاع مستقبلا قائد الجيش في 1 ديسبمر الماضي (موقع وزارة الدفاع)
TT

لبنان: عون يخوض «حرباً سياسية» لمنع وصول قائد الجيش أو فرنجية

وزير الدفاع مستقبلا قائد الجيش في 1 ديسبمر الماضي (موقع وزارة الدفاع)
وزير الدفاع مستقبلا قائد الجيش في 1 ديسبمر الماضي (موقع وزارة الدفاع)

يخوض الرئيس اللبناني السابق ميشال عون «حرباً سياسية» لمنع وصول قائد الجيش العماد جوزيف عون، أو زعيم «تيار المردة» النائب السابق سليمان فرنجية إلى سدة الرئاسة، وفق ما قالت مصادرُ مطلعة لـ«الشرق الأوسط».
ولفتت المصادر إلى «اشتباك» يلوح في الأفق بين وزير الدفاع الوطني في حكومة تصريف الأعمال العميد المتقاعد موريس سليم وقائد الجيش، مشيرة إلى أنَّ هذا الاشتباك كان يمكن تفاديه «لو أنَّ العلاقة بين وزير الدفاع وقائد الجيش بقيت في منأى عن إصرار الرئيس عون على الدخول في تصفية الحسابات مع قائد الجيش»، وبتدخل مباشر من رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل بتهمة أنَّه قاد «الانقلاب» ضد الرئيس بترك الذين انتفضوا على المنظومة الحاكمة في 17 أكتوبر (تشرين الأول) 2019 يسيطرون على الشوارع والساحات العامة، ما أدَّى إلى استقالة حكومة الرئيس سعد الحريري، من دون أن يتدخَّل الجيش لإخلائها من المتظاهرين.
وكشفت المصادر السياسية أنَّ علاقة الرئيس عون بالعماد عون بدأت تتدهور باتهام الأول للأخير بأنَّه قاد «الانقلاب» ضده، مع أنَّه هو الذي اختاره لتولي قيادة الجيش، وقالت إنَّ الرئيس عون يحمل عليه أمام زوَّاره إلى جانب هجومه الدائم على زعيم تيار «المردة» النائب السابق سليمان فرنجية، مشدداً على أنَّه سيقاتل بالمفهوم السياسي للكلمة لمنعهما من الوصول إلى سدة الرئاسة الأولى.
وأشارت إلى أنَّ الرئيس عون يؤمن لوزير الدفاع الغطاء السياسي في خلافه مع قائد الجيش، وقالت إنَّ باسيل يرعى شخصياً حملات التحريض التي تستهدفه في محاولة للتشويش عليه.
...المزيد



الاتحاد يقترب من البرازيلي إيدرسون حارس مرمى السيتي

إيدرسون خلال تدريبات مانشستر سيتي الأخيرة (الشرق الأوسط)
إيدرسون خلال تدريبات مانشستر سيتي الأخيرة (الشرق الأوسط)
TT

الاتحاد يقترب من البرازيلي إيدرسون حارس مرمى السيتي

إيدرسون خلال تدريبات مانشستر سيتي الأخيرة (الشرق الأوسط)
إيدرسون خلال تدريبات مانشستر سيتي الأخيرة (الشرق الأوسط)

أجرى نادي الاتحاد السعودي اتصالات مع نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، من أجل حسم صفقة التعاقد مع حارس المرمى البرازيلي إيدرسون خلال الأسابيع المقبلة، وفقاً لمصادر تحدثت لللصحافي المتخصص في أخبار السيتي بصحيفة «ديلي ميل».

وقد كان اهتمام الدوري السعودي بحارس مرمى مانشستر سيتي كبيراً في الأشهر الأخيرة، حيث كان نادي النصر يأمل في البداية في جلب البرازيلي إلى الدوري السعودي.

ورغم أن عرض النصر البالغ 25 مليون جنيه إسترليني جاء أقل بكثير من تقييم مانشستر سيتي، إلا أن نادي الاتحاد حصل على ما يكفي من التشجيع لفتح حوار مع السيتي، وفقاً لذات المصادر.

ومن المعتقد أن قيمة الحارس البالغ من العمر 30 عاماً تقدر بنحو 50 مليون جنيه إسترليني، ويبدو الاتحاد مستعداً لاختبار هذا التقييم الذي وضعه مانشستر سيتي.

ويتواجد إيدرسون في الولايات المتحدة مع فريق بيب غوارديولا الذي يبدأ استعداداته للموسم الجديد ضد سيلتيك في ولاية كارولينا الشمالية، مساء الثلاثاء.

وخلال الموسم الماضي، أثار ستيفان أورتيغا الإعجاب عندما حل بديلاً لحارس مرمى مانشستر سيتي إيدرسون الذي يتواجد مع الفريق منذ عام 2017، لكن خسارة إيدرسون ستظل تمثل ضربة قوية.

وفي ذات السياق، قدّم نادي الاتحاد عرضاً لضم كيفين دي بروين، لكن من المتوقع أن يبقى البلجيكي الذي ينتهي عقده في هذا الوقت من العام المقبل في مانشستر سيتي.

كانت صحيفة «ميل سبورت» قد ذكرت في فبراير (شباط) الماضي أن «مانشستر سيتي يستعد لتلقي اهتمام من أندية سعودية بلاعبه المخضرم»، كما تحدث دي بروين عن احتمال انتقاله إلى الدوري السعودي.

لكن لاعب خط الوسط الذي بلغ 33 عاماً الشهر الماضي، أكد منذ ذلك الحين أنه حريص على الاستمرار في العمل تحت قيادة غوارديولا.