الصين تجري تدريبات على «ضربة» عسكرية حول تايوان

رداً على ما تصفه باستفزازات من واشنطن وتايبيه

مقاتلات صينية خلال تدريبات سابقة حول جزيرة تايوان (أ.ب)
مقاتلات صينية خلال تدريبات سابقة حول جزيرة تايوان (أ.ب)
TT

الصين تجري تدريبات على «ضربة» عسكرية حول تايوان

مقاتلات صينية خلال تدريبات سابقة حول جزيرة تايوان (أ.ب)
مقاتلات صينية خلال تدريبات سابقة حول جزيرة تايوان (أ.ب)

قال الجيش الصيني إنه أجرى تدريبات عسكرية على «توجيه ضربات» في البحر والمجال الجوي قرب تايوان، اليوم الأحد، رداً على ما وصفه باستفزازات أميركية وتايوانية لم يحددها.
وتعتبر الصين تايوان جزءًا من أراضيها. وشكت تايوان مراراً على مدى السنوات الثلاث الماضية من الأنشطة العسكرية الصينية قربها مع سعي بكين للضغط على تايبيه لقبول السيادة الصينية.
ونفذت الصين مناورات حربية حول تايوان في أغسطس (آب) بعد زيارة لتايبيه قامت بها رئيسة مجلس النواب الأميركي حينها نانسي بيلوسي. كما نددت بكين، أمس السبت، بالولايات المتحدة بسبب تشريع جديد للدفاع يعزز من المساعدة العسكرية لتايوان.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1605844227988287490
وذكرت قيادة المنطقة الشرقية في الجيش الصيني في بيان مقتضب، نقلته وكالة «رويترز» للأنباء، أنها نفذت «دوريات مشتركة للجاهزية على خوض المعارك وتدريبات على ضربة مشتركة» حول تايوان لكن البيان لم يحدد موقعاً معيناً لها.
وأضاف البيان «هذا رد حازم على التصعيد الحالي للتواطؤ والاستفزاز من الولايات المتحدة وتايوان» دون ذكر مزيد من التفاصيل.
وتابع البيان «قوات القيادة ستتخذ كل الخطوات الضرورية للدفاع عن سيادتنا ووحدة أراضينا».
وأحجمت وزارة الدفاع في تايوان عن إصدار تعليق فوري.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1581609650780348420
ولم تستبعد الصين أبداً استخدام القوة لإخضاع تايوان لسيطرتها. وتعارض تايبيه بقوة مطالبات الصين بالسيادة عليها وتقول إن حق تقرير المصير يعود فقط لشعب الجزيرة البالغ عدد سكانها 23 مليون نسمة تقريباً.


مقالات ذات صلة

إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

الولايات المتحدة​ إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

أشاد وفد من الكونغرس الأميركي، يقوده رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأميركي مايك روجرز، مساء أول من أمس في العاصمة المغربية الرباط، بالتزام الملك محمد السادس بتعزيز السلام والازدهار والأمن في المنطقة والعالم. وأعرب روجرز خلال مؤتمر صحافي عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، عن «امتنانه العميق للملك محمد السادس لالتزامه بتوطيد العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والمغرب، ولدوره في النهوض بالسلام والازدهار والأمن في المنطقة وحول العالم».

«الشرق الأوسط» (الرباط)
الولايات المتحدة​ إدانة 4 أعضاء في مجموعة متطرفة بالتحريض على هجوم الكونغرس الأميركي

إدانة 4 أعضاء في مجموعة متطرفة بالتحريض على هجوم الكونغرس الأميركي

أصدرت محكمة فيدرالية أميركية، الخميس، حكماً يدين 4 أعضاء من جماعة «براود بويز» اليمينية المتطرفة، أبرزهم زعيم التنظيم السابق إنريكي تاريو، بتهمة إثارة الفتنة والتآمر لمنع الرئيس الأميركي جو بايدن من تسلم منصبه بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية الماضية أمام دونالد ترمب. وقالت المحكمة إن الجماعة؛ التي قادت حشداً عنيفاً، هاجمت مبنى «الكابيتول» في 6 يناير (كانون الثاني) 2021، لكنها فشلت في التوصل إلى قرار بشأن تهمة التحريض على الفتنة لأحد المتهمين، ويدعى دومينيك بيزولا، رغم إدانته بجرائم خطيرة أخرى.

إيلي يوسف (واشنطن)
الولايات المتحدة​ إدانة 4 أعضاء بجماعة «براود بويز» في قضية اقتحام الكونغرس الأميركي

إدانة 4 أعضاء بجماعة «براود بويز» في قضية اقتحام الكونغرس الأميركي

أدانت محكمة أميركية، الخميس، 4 أعضاء في جماعة «براود بويز» اليمينية المتطرفة، بالتآمر لإثارة الفتنة؛ للدور الذي اضطلعوا به، خلال اقتحام مناصرين للرئيس السابق دونالد ترمب، مقر الكونغرس، في السادس من يناير (كانون الثاني) 2021. وفي محاكمة أُجريت في العاصمة واشنطن، أُدين إنريكي تاريو، الذي سبق أن تولَّى رئاسة مجلس إدارة المنظمة، ومعه 3 أعضاء، وفق ما أوردته وسائل إعلام أميركية. وكانت قد وُجّهت اتهامات لتاريو و4 من كبار معاونيه؛ وهم: جوزف بيغز، وإيثان نورديان، وزاكاري ريل، ودومينيك بيتسولا، بمحاولة وقف عملية المصادقة في الكونغرس على فوز الديمقراطي جو بايدن على خصمه الجمهوري دونالد ترمب، وفقاً لما نق

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ ترمب ينتقد قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز

ترمب ينتقد قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز

وجّه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، الأربعاء، انتقادات لقرار الرئيس جو بايدن، عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز الثالث، وذلك خلال جولة يجريها الملياردير الجمهوري في اسكتلندا وإيرلندا. ويسعى ترمب للفوز بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات التي ستجرى العام المقبل، ووصف قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج ملك بريطانيا بأنه «ينم عن عدم احترام». وسيكون الرئيس الأميركي ممثلاً بزوجته السيدة الأولى جيل بايدن، وقد أشار مسؤولون بريطانيون وأميركيون إلى أن عدم حضور سيّد البيت الأبيض التتويج يتماشى مع التقليد المتّبع بما أن أي رئيس أميركي لم يحضر أي مراسم تتويج ملكية في بريطانيا. وتعود آخر مراسم تتويج في بري

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ لا تقل خطورة عن الإدمان... الوحدة أشد قتلاً من التدخين والسمنة

لا تقل خطورة عن الإدمان... الوحدة أشد قتلاً من التدخين والسمنة

هناك شعور مرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والاكتئاب والسكري والوفاة المبكرة والجريمة أيضاً في الولايات المتحدة، وهو الشعور بالوحدة أو العزلة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

بايدن «الغاضب» من حلفائه يتمسّك بالسباق الرئاسي


الرئيس الأميركي جو بايدن أعلن أنه متمسك بالترشح لولاية رئاسية ثانية (أ.ف.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن أعلن أنه متمسك بالترشح لولاية رئاسية ثانية (أ.ف.ب)
TT

بايدن «الغاضب» من حلفائه يتمسّك بالسباق الرئاسي


الرئيس الأميركي جو بايدن أعلن أنه متمسك بالترشح لولاية رئاسية ثانية (أ.ف.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن أعلن أنه متمسك بالترشح لولاية رئاسية ثانية (أ.ف.ب)

أكّد الرئيس الأميركي جو بايدن تمسّكه بالترشح لولاية رئاسية ثانية، رغم تزايد التمرد داخل حزبه الديمقراطي ضد بقائه، وما أثاره ذلك من تكهنات بإمكان انسحابه قبل انقضاء عطلة نهاية هذا الأسبوع.

إلا أن تسريبات إعلامية جديدة توقّعت تأجيل إعلان انسحاب بايدن حتى تنتهي زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. وقالت صحيفة «نيويورك تايمز»، نقلاً عن مستشارين للرئيس الأميركي إن بايدن لا يريد الانسحاب من سباق الانتخابات قبل خطاب نتنياهو أمام الكونغرس، الأربعاء.

وبينما يتمسّك الرئيس بالبقاء، ذكرت تقارير أنه غاضب من تخلي حلفائه عنه وانضمامهم لحملة منسقة لإقناعه بالتنحي. وأشارت «نيويورك تايمز» إلى أن بايدن يشعر بالمرارة تجاه بعض الديمقراطيين الذين عدّهم مقربين منه من قبل، بمَن فيهم الرئيس الأسبق باراك أوباما.