«سطار»... فرصة تتقوض وحلم طفولة يصبح كابوساً

أحدث إنتاجات الشركات السعودية إلى دور العرض المقبل

مشهد من فيلم «سطار»
مشهد من فيلم «سطار»
TT

«سطار»... فرصة تتقوض وحلم طفولة يصبح كابوساً

مشهد من فيلم «سطار»
مشهد من فيلم «سطار»

تطلق «أفلام الشميسي» أول أعمالها مع الفيلم الكوميدي «سطار» الذي يحكي قصة اجتماعية كوميدية، في ظل ازدهار تشهده صناعة السينما في السعودية، وتطلُّع لدى شركات الإنتاج في السعودية لأخذ حيز من فضاء السينما العربية، والمنافسة في المحافل الدولية.
الفيلم الذي قدم أول عروضه في النسخة الأخيرة من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي وحظي بتقدير النقاد وإشادة المشاركين، سيصبح متاحاً للجمهور والدور، ابتداءً من الخميس المقبل، كأحدث إنتاجات الشركات السعودية التي تتطلع لأخذ حيز من فضاء السينما العربية.
وقال إبراهيم الخير الله، الرئيس التنفيذي لـ«أفلام الشميسي»: «فخورون بإطلاق أول أعمال (أفلام الشميسي)، وهي إحدى العلامات التجارية التي تعمل تحت مظلة مجموعة «تلفاز 11»، وتهدف لإنتاج أفلام جماهيرية شعبية تتصدر شباك التذاكر وموجهة للجمهور السعودي في المقام الأول والعربي في المقام الثاني».
وبدأت «أفلام الشميسي»، إحدى شركات «ستوديو تلفاز11»، في طرح التريلر الخاص بالفيلم الكوميدي والأكشن العائلي الجديد «سطار: عودة المخمس الأسطوري»، الذي يحكي قصة فرصة رائعة تلوح أمام «سعد» ليحقق حلمه ويصبح أحد نجوم المصارعة، لكنَّ الحلم سرعان ما يتحول إلى كابوس.
وتنطلق القصة عندما يفقد «سعد» الأمل، بعد أن تركته حبيبته، لكنّ «علي هوغن» أشهر مدير أعمال للمصارعين في المنطقة، يقرر استئناف حلم «سعد»، وتشجيعه على الدخول إلى عالم المصارعة والوصول إلى طريق المجد، حيث يلتقي مدربه الباكستاني «عبد الخالق» الذي يقوم بالتحضيرات الضرورية ليشارك في البطولة الكبرى للمصارعة الحرة.
ويشارك في البطولة كل من إبراهيم الحجاج بدور «سطار»، وعبد العزيز الشهري بدور «علي هوغن»، كما تشارك في البطولة النسائية شهد القفاري بدور «فلوه»، وينضم إليهم إبراهيم الخير الله بدور «عبد الخالق».
وعبّر الخير الله عن سروره بأن تكون هذه الانطلاقة مع الفيلم الكوميدي الأكشن والعائلي «سطار»، مضيفاً: «أثق بأن الفيلم الذي صنعناه بعقول وقلوب سعودية سينال إعجاب الجمهور والمشاهد السعودي والعربي، وكلنا حماس لرؤية شهد القفاري في تجربتها الأولى في التمثيل وهي تشارك إبراهيم الحجاج في الكثير من المواقف الكوميدية والرومانسية التي لم نشاهدها من قبل في المحتوى السعودي، بالإضافة إلى الدور القوي الذي يلعبه عبد العزيز الشهري في مسيرة (سطار) إلى طريق المجد».
الفيلم من إخراج المخرج الكويتي عبد الله العراك، ومن إنتاج المنتج أحمد موسى، والمنتج المنفذ إبراهيم الخير الله، وتقدمه «أفلام الشميسي» كأول أعمالها ضمن «تلفاز 11 ستوديوز» و«موفي ستوديو»، ومن توزيع شركة «فرونت رو أرابيا».
يُذكر أن العرض الخاص لفيلم «سطار: عودة المخمس الأسطوري» أُقيم خلال النسخة الثانية من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، الذي أُقيم مؤخراً بمشاركة مجموعة من أبطال ومنتجي الفيلم، كما حضره وقدمه كل من رئيس المهرجان محمد التركي، ورئيسة مجلس إدارة المهرجان جمانة الراشد، ومجموعة من الصحافيين والنقاد.
وأعلنت «أفلام الشميسي» عن موعد طرح الفيلم يوم 29 ديسمبر (كانون الأول) في جميع دور العرض في المملكة العربية السعودية، بعد أن انطلقت من يوم السبت 17 ديسمبر إمكانية الحجز المسبق للتذاكر، مشيرةً إلى توفر الكثير من المفاجآت لجمهور ومحبي «تلفاز 11» خلال الأيام المقبلة من فترة عرض الفيلم.


مقالات ذات صلة

وفاة الممثل البريطاني راي ستيفنسون نجم «ثور» و«ستار وورز»

يوميات الشرق الممثل البريطاني راي ستيفنسون (أ.ب)

وفاة الممثل البريطاني راي ستيفنسون نجم «ثور» و«ستار وورز»

توفي الممثل البريطاني راي ستيفنسون الذي شارك في أفلام كبرى  مثل «ثور» و«ستار وورز» عن عمر يناهز 58 عامًا.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق «إسماعيلية رايح جاي» يشعل «الغيرة الفنية» بين محمد فؤاد وهنيدي

«إسماعيلية رايح جاي» يشعل «الغيرة الفنية» بين محمد فؤاد وهنيدي

أثارت تصريحات الفنان المصري محمد فؤاد في برنامج «العرافة» الذي تقدمه الإعلامية بسمة وهبة، اهتمام الجمهور المصري، خلال الساعات الماضية، وتصدرت التصريحات محرك البحث «غوغل» بسبب رده على زميله الفنان محمد هنيدي الذي قدم رفقته منذ أكثر من 25 عاماً فيلم «إسماعيلية رايح جاي». كشف فؤاد خلال الحلقة أنه كان يكتب إفيهات محمد هنيدي لكي يضحك المشاهدين، قائلاً: «أنا كنت بكتب الإفيهات الخاصة بمحمد هنيدي بإيدي عشان يضحّك الناس، أنا مش بغير من حد، ولا يوجد ما أغير منه، واللي يغير من صحابه عنده نقص، والموضوع كرهني في (إسماعيلية رايح جاي) لأنه خلق حالة من الكراهية». واستكمل فؤاد هجومه قائلاً: «كنت أوقظه من النوم

محمود الرفاعي (القاهرة)
سينما جاك ليمون (يسار) ومارشيللو ماستروياني في «ماكاروني»

سنوات السينما

Macaroni ضحك رقيق وحزن عميق جيد ★★★ هذا الفيلم الذي حققه الإيطالي إيتوري سكولا سنة 1985 نموذج من الكوميديات الناضجة التي اشتهرت بها السينما الإيطالية طويلاً. سكولا كان واحداً من أهم مخرجي الأفلام الكوميدية ذات المواضيع الإنسانية، لجانب أمثال بيترو جيرمي وستينو وألبرتو لاتوادا. يبدأ الفيلم بكاميرا تتبع شخصاً وصل إلى مطار نابولي صباح أحد الأيام. تبدو المدينة بليدة والسماء فوقها ملبّدة. لا شيء يغري، ولا روبرت القادم من الولايات المتحدة (جاك ليمون في واحد من أفضل أدواره) من النوع الذي يكترث للأماكن التي تطأها قدماه.

يوميات الشرق الممثل أليك بالدوين يظهر بعد الحادثة في نيو مكسيكو (أ.ف.ب)

توجيه تهمة القتل غير العمد لبالدوين ومسؤولة الأسلحة بفيلم «راست»

أفادت وثائق قضائية بأن الممثل أليك بالدوين والمسؤولة عن الأسلحة في فيلم «راست» هانا جوتيريز ريد اتُهما، أمس (الثلاثاء)، بالقتل غير العمد، على خلفية إطلاق الرصاص الذي راحت ضحيته المصورة السينمائية هالينا هتشينز، أثناء تصوير الفيلم بنيو مكسيكو في 2021، وفقاً لوكالة «رويترز». كانت ماري كارماك ألتوايز قد وجهت التهم بعد شهور من التكهنات حول ما إن كانت ستجد دليلاً على أن بالدوين أبدى تجاهلاً جنائياً للسلامة عندما أطلق من مسدس كان يتدرب عليه رصاصة حية قتلت هتشينز. واتهم كل من بالدوين وجوتيريز ريد بتهمتين بالقتل غير العمد. والتهمة الأخطر، التي قد تصل عقوبتها إلى السجن خمس سنوات، تتطلب من المدعين إقناع

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
سينما سينما رغم الأزمة‬

سينما رغم الأزمة‬

> أن يُقام مهرجان سينمائي في بيروت رغم الوضع الصعب الذي نعرفه جميعاً، فهذا دليل على رفض الإذعان للظروف الاقتصادية القاسية التي يمر بها البلد. هو أيضاً فعل ثقافي يقوم به جزء من المجتمع غير الراضخ للأحوال السياسية التي تعصف بالبلد. > المهرجان هو «اللقاء الثاني»، الذي يختص بعرض أفلام كلاسيكية قديمة يجمعها من سينمات العالم العربي من دون تحديد تواريخ معيّنة.


مسعى أميركي لـ«خفض متبادل» للتصعيد في لبنان


فلسطينيون يسيرون بين مبان مدمرة في خان يونس بجنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)
فلسطينيون يسيرون بين مبان مدمرة في خان يونس بجنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)
TT

مسعى أميركي لـ«خفض متبادل» للتصعيد في لبنان


فلسطينيون يسيرون بين مبان مدمرة في خان يونس بجنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)
فلسطينيون يسيرون بين مبان مدمرة في خان يونس بجنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)

كشفت مصادر سياسية لبنانية مواكبة للأجواء التي سادت المفاوضات التي جرت أخيراً بين رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، بالإنابة عن «حزب الله»، والوسيط الأميركي أموس هوكستين الذي يتنقل بين بيروت وتل أبيب، عن أن خفض متبادل لمنسوب التوتر على امتداد الجبهة الشمالية الإسرائيلية تصدّر اجتماعهما لقطع الطريق على تفلُّت المواجهة العسكرية وتدحرجها نحو توسعة الحرب. وقالت المصادر لـ«الشرق الأوسط»: «إن الجانبين تداولا مجموعة من الأفكار أبرزها الالتزام بقواعد الاشتباك التي كانت سائدة قبل 8 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي». وتابعت أن المسعى الأميركي يدفع باتجاه خفض متبادل للتصعيد وامتناع الجانبين عن القصف في العمق واستخدام كل أنواع المسيّرات.

في موازاة ذلك، انعكست تهديدات الأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصر الله لقبرص توتّراً ورفضاً واسعين في لبنان، ما استدعى تحركاً من قبل السلطات اللبنانية لتلافي تداعيات التصعيد. وفيما لم يعلن عن موقف مباشر من قبل المسؤولين اللبنانيين حيال تهديدات نصر الله، قالت الخارجية اللبنانية في بيان: «إن الوزير عبد الله بوحبيب أجرى اتصالاً بوزير الخارجية القبرصي كونستانتينوس كومبوس وأعرب له عن تعويل لبنان الدائم على الدور الإيجابي الذي تلعبه قبرص في دعم الاستقرار في المنطقة».