النمسا تتهم مواطناً يونانياً بالتجسس لصالح روسيا

النمسا تتهم مواطناً يونانياً بالتجسس لصالح روسيا

الاثنين - 26 جمادى الأولى 1444 هـ - 19 ديسمبر 2022 مـ
عناصر من الشرطة النمساوية (أرشيفية - أ.ف.ب)

اتهم محققون نمساويون مواطناً يونانياً هارباً (39 عاماً) من أصول روسية، بالتجسس لصالح وكالة الاستخبارات العسكرية الروسية.
وقالت وزارة الداخلية النمساوية في فيينا، الاثنين، إن الرجل، الذي يتردد أنه تلقّى «تدريباً عسكرياً خاصاً» في روسيا، نقل معلومات جرى جمعها في النمسا بشأن الحرب في أوكرانيا، إلى دبلوماسيين وأجهزة الاستخبارات.
وتواجد الرجل في موسكو قبل فترة قصيرة من بدء الغزو العسكري الروسي لأوكرانيا في فبراير (شباط) الماضي، وأثناء الحرب، وما زال هارباً.
وعثر المحققون من الإدارة العامة للأمن العام، في منزله على أجهزة تنصُّت وكاميرات مخبأة وهواتف محمولة وحواسب آلية وسترة واقية مستخدمة.
واشتبهت السلطات في الرجل بسبب سفره المتكرر، حيث إنه خلال الفترة من 2018 إلى بداية 2022، قام بـ65 رحلة إلى دول في أوروبا تشمل روسيا وبيلاروس وتركيا وجورجيا، كما أنه امتلك عقارات في فيينا وروسيا واليونان، رغم أنه رسمياً يمتلك دخلاً صغيراً، وفقاً لوزارة الداخلية.


النمسا أخبار النمساء

اختيارات المحرر

فيديو