متحورات «كورونا» لا تزال قابلة للانتقال بين الثدييات

متحورات «كورونا» لا تزال قابلة للانتقال بين الثدييات

باحثون أكدوا أنها «مفاجأة غير متوقعة»
الأحد - 10 جمادى الأولى 1444 هـ - 04 ديسمبر 2022 مـ
الباحثون درسوا تفاعل البروتينات الشوكية مع مستقبلات الخلايا المضيفة المعروفة باسم ACE2 في كل من البشر والخفافيش (أرشيفية)

يعتقد العلماء أن الخفافيش نقلت للمرة الأولى فيروس «كورونا المستجد» إلى البشر في ديسمبر (كانون الأول) 2019. وبينما تطور الفيروس منذ ذلك الحين إلى متغيرات عدة، مثل «دلتا» و«أوميكرون»، تشير دراسة جديدة نشرت في العدد الأخير من مجلة «روياتل سوسيتي أوبن ساينس»، إلى أن الفيروس لا يزال ينتقل بشكل كبير بين الثدييات.
وطور باحثون في معهد روتشستر للتكنولوجيا، محاكاة حاسوبية تظهر أن فيروسات «كورونا» تستخدم بروتيناتها الشوكية لربط نفسها بالخلايا المضيفة في كل من الخفافيش والبشر بنفس الطريقة.
ودرس الباحثون كيفية تفاعل البروتينات الشوكية الفيروسية في العديد من متغيرات الفيروس مع مستقبلات الخلايا المضيفة المعروفة باسم (ACE2) في كل من البشر والخفافيش المختلفة من جنس (خفافيش حدوة الحصان)، و«كانت النتائج مفاجئة»، كما يصفها جريجوري بابيت، الباحث الرئيسي بالدراسة.
ويقول بابيت في تقرير نشره الموقع الإلكتروني لجامعة روتشستر في (السبت)، «كنا نأمل أن نرى تطوراً تكيفياً رائعاً يحدث، لأن الفيروس أصبح أكثر اعتياداً على البشر، وأقل اعتيادا على الخفافيش، لكننا في الواقع رأينا أنه لم يكن هناك الكثير من التغيير».
ويضيف: «نظراً لأن موقع الربط لم يتطور كثيراً (مستقبلات الخلايا المضيفة المعروفة باسم (ACE2)، فليس هناك ما يمنعه من الانتقال من البشر إلى الخفافيش، لذلك سيكون هناك عدوى عبر الأنواع على نطاق واسع، وقد أظهرت الكثير من الدراسات أن هناك الكثير من الأدلة على ذلك».
واستخدم الباحثون في هذه الدراسة طريقة محاكاة حاسوبية تسمى الديناميكيات الجزيئية لوضع البروتينات في محاكاة مذابة ثم مشاهدتها تتحرك، ويستخدم هذا الأسلوب حوسبة عالية الأداء على معالجات الرسومات لإظهار ما تفعله كل ذرة بمرور الوقت.
ويقول بابيت إن «هذا النهج يسمح للعلماء بدراسة الأسئلة التي لا يمكن الإجابة عليها في المختبر التقليدي، لأنه سيكون من الخطير إجراء تجارب حيث نعيد إصابة الخفافيش بسلالات فيروسية بشرية، لذا فإن عمليات المحاكاة الحاسوبية توفر بديلاً أكثر أماناً».


العالم فيروس كورونا الجديد دراسة الطب البشري منوعات

اختيارات المحرر

فيديو