منفذ مذبحة نيوزيلندا: إقراري بالذنب جاء تحت الإكراه والتعذيب

منفذ مذبحة نيوزيلندا: إقراري بالذنب جاء تحت الإكراه والتعذيب

الخميس - 7 جمادى الأولى 1444 هـ - 01 ديسمبر 2022 مـ
برينتون تارانت منفذ مذبحة كرايستشيرش (أ.ب)

قال الأسترالي برينتون تارانت، منفذ مذبحة نيوزيلندا عام 2019 التي أسفرت عن مقتل 51 مسلماً، إنه لم يعترف بالذنب إلا تحت الإكراه والتعذيب، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

ووقعت المذبحة في 9 مارس (آذار) 2019 حين هاجم تارانت الذي ينتمي إلى جماعة تفوق العرق الأبيض، وهو مدجج بترسانة من البنادق شبه الآلية مسجدين اثنين في مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا خلال أداء مسلمين صلاة الجمعة، قبل أن يبدأ بإطلاق النار وبث عمليات القتل التي يقوم بها بشكل مباشر على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأقر تارانت بذنبه في 51 تهمة بالقتل و40 تهمة شروع في القتل، وحُكم عليه بالسجن المؤبد دون إمكانية الإفراج المشروط، وهي المرة الأولى التي يصدر فيها مثل هذا الحكم في نيوزيلندا.


إلا أنه استأنف مؤخراً إدانته والحكم الصادر بحقه، ولكن لم يتم تحديد موعد لجلسة الاستماع.

وكتب تارانت، الذي خطط لتمثيل نفسه في المحكمة، في طلب الاستئناف: «لقد اعترفتُ بالذنب فقط تحت الإكراه من خلال التعذيب». وقال إنه قدّم استئنافاً متأخراً بسبب «احتجازه في ظل ظروف سجن غير قانونية يشوبها التعذيب».

وأدى هجوم عام 2019 إلى إصلاحات كبيرة في مجال الأسلحة النارية في البلاد، وإطلاق مبادرة «كرايستشيرش كول»، وهي مبادرة لمعالجة المحتوى الإرهابي والمتطرف عبر الإنترنت.


نيوزيلندا الارهاب

اختيارات المحرر

فيديو