طهران تحكم بإعدام 4 بتهمة «التعاون» مع إسرائيل

طهران تحكم بإعدام 4 بتهمة «التعاون» مع إسرائيل

الخميس - 7 جمادى الأولى 1444 هـ - 01 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16074]
عناصر في الأمن الإيراني يُعدون حبال المشانق (أرشيفية - وكالة إيرنا)

أصدر القضاء الإيراني حكماً بإعدام أربعة أشخاص، الأربعاء، بزعم تعاونهم مع المخابرات الإسرائيلية وتنفيذ عمليات خطف و«الإجبار على اعترافات كاذبة»، في إشارة واضحة إلى فيديو نشرته وسائل إعلام إسرائيلية في الصيف الماضي، من اعترافات ضابط لـ«فيلق القدس» على صلة بخطة اغتيالات إسرائيليين في تركيا.
ولطالما اتهمت إيران عدوها اللدود إسرائيل بتنفيذ عمليات سرية على أراضيها. واتهمت طهران، مؤخراً، المخابرات الإسرائيلية والغربية بالتخطيط لحرب أهلية في البلاد التي تعصف بها أحد أكبر الاحتجاجات المناهضة للحكومة منذ الثورة الإسلامية عام 1979.
وذكرت وكالة «مهر» الحكومية أسماء المتهمين الأربعة الذين اعتقلتهم وزارة الاستخبارات والجهاز الموازي لها في «الحرس الثوري». وقالت إنهم «حُكم عليهم بالإعدام لارتكابهم جريمة التعاون مع أجهزة المخابرات التابعة للنظام الصهيوني وبتهمة الاختطاف»، حسب «رويترز».
وأفادت «مهر»: «بتوجيه من المخابرات الصهيونية، تنهب شبكة المجرمين هذه وتدمر ممتلكات خاصة وعامة وتخطف أناساً وتحصل على اعترافات مزيفة».
بدورها، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وكالة «ميزان» التابعة للقضاء الإيراني: «وفقاً للقرار النهائي الذي أصدرته المحكمة العليا، حُكم على المتهمين حسين أردوخان زاده وشاهين إيماني محمود آباد وميلاد أشرفي آتباتان ومنوشهر شهبندي بجندي بالإعدام لتعاونهم (...) مع النظام الصهيوني (إسرائيل) وبتهمة الاختطاف».
وأضافت الوكالة أن أحكاماً بالسجن بين 5 و10 سنوات صدرت بحق ثلاثة آخرين بزعم ارتكاب جرائم مثل محاولة الإضرار بالأمن القومي والمساعدة في عمليات خطف وحيازة أسلحة بشكل غير قانوني، دون أن تقدم تفاصيل.
يأتي الإعلان في وقت تشن السلطات حملة لإخماد الاحتجاجات التي تهز البلاد منذ سبتمبر (أيلول) الماضي. وحذر المقرر الأممي الخاص بإيران، رحمن جاويد، من حملة إعدامات تشنها السلطات ضد المحتجين.


ايران حقوق الإنسان في ايران إعدام

اختيارات المحرر

فيديو