نجمة البوب البريطانية دوا ليبا تحصل على جنسية بلدها الأم

نجمة البوب البريطانية دوا ليبا تحصل على جنسية بلدها الأم

الثلاثاء - 5 جمادى الأولى 1444 هـ - 29 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16072]
نجمة البوب دوا ليبا لدى حصولها على الجنسية الألبانية (حسابها على «إنستغرام»)

منح الرئيس الألباني بيرم بيغاي، أول من أمس (الأحد)، الجنسية الألبانية لنجمة البوب البريطانية المولد دوا ليبا، وهي ابنة لوالدين من كوسوفو وألبانيا، كانا قد هربا من الصراع والاضطراب السياسي في البلقان.
وقال الرئيس بيغاي، إن ليبا حصلت على الجنسية قبل الذكرى الـ110 لاستقلال ألبانيا عن الإمبراطورية العثمانية، مشيراً إلى أن ذلك يُعدّ شرفاً لأنّها جعلت الألبان مشهورين في جميع أنحاء العالم، من خلال موسيقاها.
وقبل تأديتها قسم الجنسية في العاصمة الألبانية تيرانا، قالت ليبا «سأكون ألبانية ولدي أوراق أيضاً»، وعبّرت عن فرحتها بالحصول على جنسية موطنها الأم، وشاركت سلسلة صور على صفحتها على «إنستغرام»، معلّقة «شكراً للرئيس بيرم بيغاي والعمدة أريون فيلياج لهذا الشرف. لقد حصلت على الجنسية الألبانية... شكراً لكم أشعر بفخر كبير».
وبدوره، شارك فيلياج عمدة العاصمة الألبانية، فيديو لليبا خلال أدائها قسم الحصول على جنسيتها الأم، معبّراً عن فخره بها، ونشر صوراً تجمعه بها، خلال تسليمها المستندات الرسمية، وأثناء القسم ووجودها في الشارع بين الناس، وعلّق «أهلاً بك دوا ليبا في ألبانيا. أنا سعيد اليوم، باحتفال أدائك القسم ومنحك الجنسية. وسعيد لأني أمام فتاة مثلك، نبيلة، وموهوبة وفخورة بجذورها».
وكانت أختها رينا ليبا أول المهنئين والمعلقين على صفحتها بمجموعة قلوب حمراء. كما عبّرت المغنية الألبانية دوراتا دورا عن فخرها بليبا، وعلقت بعبارة «فخورة». وامتلأت صفحتها بالتعليقات الدّاعمة والمؤكدة على أنها تستحق النجاح والفخر بها وبفنها، الذي وصل إلى جميع دول العالم وأوصل معه الموسيقى الألبانية.
ولدت ليبا في لندن في 22 أغسطس (آب) عام 1995، وبدأت الغناء وهي في سن الخامسة متأثرة بوالدها المغني السابق وعازف الغيتار في فرقة لموسيقى الروك. في سن الـ14، بدأت بنشر أغانيها على موقع يوتيوب، وأصدرت أول ألبوماتها في الاستوديو عام 2017. وفي عام 2019 فازت بجائزة «غرامي» لأفضل فنان جديد.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو