إيران تجدد اتهامها لدول غربية بالوقوف وراء الاحتجاجات

إيران تجدد اتهامها لدول غربية بالوقوف وراء الاحتجاجات

طهران استدعت السفير الألماني
الاثنين - 4 جمادى الأولى 1444 هـ - 28 نوفمبر 2022 مـ
المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني (أ.ب)

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الاثنين أن لدى طهران أدلة على تورط دول غربية في الاحتجاجات التي تعم البلاد.

وتشكل الاحتجاجات، التي اندلعت بعد وفاة الشابة الإيرانية الكردية مهسا أميني أثناء احتجازها لدى الشرطة بدعوى «سوء الحجاب»، أحد أقوى التحديات التي تواجهها المؤسسة الحاكمة منذ ثورة 1979.

ونقلت رويترز عن المتحدث باسم وزارة الخارجية ناصر كنعاني قوله: «لدينا معلومات محددة تثبت أن الولايات المتحدة ودولا غربية وبعض حلفاء أميركا كان لهم دور في الاحتجاجات».

كما استدعت الخارجية الإيرانية سفير ألمانيا في طهران هانز - أودو موتسل إلى مقر الوزارة للاحتجاج على التصريحات الألمانية «التدخلية».

وأفادت وكالة «مهر» الإيرانية للأنباء، اليوم، بأن استدعاء السفير جاء عقب مبادرة ألمانيا بعقد اجتماع خاص لمجلس حقوق الإنسان بشأن الاضطرابات الأخيرة في إيران، وتكرار تصريحات السلطات الألمانية «التدخلية التي لا أساس لها من الصحة».

وأشارت إلى إبلاغ السفير الألماني احتجاج إيران الشديد على هذه التصريحات.

وأبلغت الخارجية الإيرانية السفير الألماني أن القرار الأخير الصادر عن الاجتماع الخاص لمجلس حقوق الإنسان، هو «خطوة خاطئة تقوم على نهج سياسي، ولن تقوم إيران بالتعاون مع أي آلية محددة على أساسها».

ويوم الخميس، أيد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بهامش كبير فتح تحقيق مستقل في قمع إيران للاحتجاجات.

وأوضحت الخارجية الإيرانية أن «تعاون ألمانيا ودول أوروبية أخرى مع عقوبات الولايات المتحدة أحادية الجانب، التي سببت انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في إيران، تجعل هذه الدول تفتقر إلى أي سلطة واختصاص لرفع دعاوى حقوق الإنسان»، حسبما أوردت وكالة الأنباء الألمانية.

وقال السفير الألماني إنه سيبلغ سلطات بلاده، في أقرب وقت ممكن، بهذه القضايا.


أوروبا المانيا ايران التوترات إيران

اختيارات المحرر

فيديو