سوناك يتعهد بمواصلة الدعم العسكري لأوكرانيا العام المقبل

سوناك يتعهد بمواصلة الدعم العسكري لأوكرانيا العام المقبل

الاثنين - 4 جمادى الأولى 1444 هـ - 28 نوفمبر 2022 مـ
مسؤولون وأفراد من الخدمة البريطانية والأوكرانية يرحبون ببعضهم البعض قبل تفريغ شحنة من حزمة الدعم الأمني البريطاني لأوكرانيا في مطار بوريسبيل الدولي خارج كييف فبراير الماضي (أرشيفية - رويترز)

يلقي رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك اليوم الاثنين أول كلمة رئيسية له في مجال السياسة الخارجية. وأشارت مقتطفات من تلك الكلمة نشرها مكتبه أمس الأحد إلى أن سوناك سيتعهد بمواصلة أو زيادة المساعدة العسكرية لأوكرانيا العام المقبل ومواجهة المنافسين الدوليين «ليس بالكلام الرنان ولكن بواقعية قوية».

وما زال دعم الحكومة البريطانية لأوكرانيا كما هو دون تغيير رغم الاضطرابات في الأشهر الأخيرة بعد أن خلفت ليز تراس ثم سوناك بوريس جونسون في رئاسة الحكومة.

ولكن بعض المحافظين يرون أن سوناك أقل تشدداً بشأن الصين من تراس، وذلك رغم فشل اجتماع مخطط له بين سوناك والرئيس الصيني شي جينبينغ في قمة مجموعة العشرين في بالي هذا الشهر كما حظرت لندن في الأسبوع الماضي الكاميرات الأمنية الصينية الصنع من المباني الحكومية الحساسة.

وقال سوناك في الكلمة التي سيلقيها في الحي المالي بلندن: «تحت قيادتي لن نختار الوضع الراهن. سنفعل الأشياء بشكل مختلف». وأضاف أن أولوياته ستكون «الحرية والانفتاح وسيادة القانون».

وأشار سوناك إلى عدم وجود تغيير في السياسة التي طبقها جونسون وتراس بشأن أوكرانيا. وقال: «سوف نقف مع أوكرانيا مهما استغرق الأمر. سنحافظ على مساعدتنا العسكرية أو نزيدها العام المقبل. وسنقدم دعماً جديداً للدفاع الجوي».

وقالت بريطانيا في سبتمبر (أيلول) إنها ثاني أكبر مانح عسكري لأوكرانيا بعد الولايات المتحدة وقدمت 2.3 مليار جنيه إسترليني (2.8 مليار دولار) من المساعدات هذا العام.


المملكة المتحدة حرب أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو