زياش: ضغطنا على المنتخب البلجيكي ليرتكب الأخطاء ونسجل في الوقت المناسب

زياش: ضغطنا على المنتخب البلجيكي ليرتكب الأخطاء ونسجل في الوقت المناسب

الأحد - 3 جمادى الأولى 1444 هـ - 27 نوفمبر 2022 مـ
حكيم زياش خلال مباراة اليوم (إ.ب.أ)

أبدى اللاعب المغربي حكيم زياش سعادة بالغة بالفوز الذي حققه المنتخب المغربي على نظيره البلجيكي 2 مقابل صفر اليوم الأحد، في الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات ببطولة كأس العالم 2022، وقال بعد اللقاء: «لعبنا بطريقة قوية جداً دفاعياً، وحاول المنتخب البلجيكي اللعب بأسلوبه، وانتظرنا الأخطاء، وسجلنا في الوقت المناسب، وفزنا»، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية، فيما قال الركراكي مدرب المنتخب عن زياش بعد المباراة: «سيموت من أجلك إذا منحته الحب والثقة».

وقال زياش في المؤتمر الصحافي الذي عقده بعد انتهاء المواجهة معلقاً على فوزه بجائزة أفضل لاعب في المباراة: «ما تحقق اليوم هو نتيجة لجهد جماعي وليس للاعب واحد، في النهاية أعطوني هذه الجائزة لكن كل اللاعبين يستحقونها، ومن الصعب أن تمنح للاعب واحد فقط»، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وعن دور الجماهير في دفع الفريق، خاصة بعد الدقيقة 60 من المباراة، قال زياش: «كان البعض من المشجعين قد أُصيب بالتعب بعد 60 أو 70 دقيقة، لكنهم استفاقوا بشكل واضح بعد أن سجلنا الهدف الأول، وقد ساعدتنا الجماهير ودعمتنا كثيراً».


https://twitter.com/aawsat_News/status/1596966859399921664


ولدى سؤاله حول ما إذا كانت المباراة الأولى أمام كرواتيا أكثر صعوبة أم المباراة أمام بلجيكا، قال زياش: «أعتقد أن المباراة الأولى كانت أكثر صعوبة بالنسبة لنا، لم نستطع خلالها فرض أسلوبنا في اللعب».

وأضاف «المنتخب الكرواتي كان قد قدم أداء رائعاً، ووجدنا صعوبة في الضغط عليه. أما اليوم، تمكنّا من الضغط على بلجيكا، خاصة من وسط الملعب، وقد ارتكب فريقهم أخطاء عديدة نتيجة لهذا الضغط». وبعد نهاية المباراة، وصف وليد الركراكي مدرب المغرب لاعبه حكيم زياش بأنه «مذهل»، و"يحتاج الحب والثقة ليموت من أجلك"، وفق وكالة رويترز للأنباء.

وقال الركراكي في مؤتمر صحافي بعد اللقاء: «زياش مذهل، انظروا إلى الروح التي يتمتع بها. يتحدث كثيرون عنه ويقولون إنه مجنون ومن الصعب السيطرة عليه ولا يمكنه مساعدة الفريق. لكن عندما تمنحه الحب والثقة سيموت من أجلك... هو لاعب محوري ومختلف مع المنتخب. يجب منحه الثقة».




وواصل الركراكي: «لعبنا أمام أحد أفضل فرق العالم وضد لاعبين رائعين. لكننا كنا نعرف أننا إذا لم نقدم 100 في المائة من الأداء فمن المستحيل الفوز».

وأضاف «أردنا منع الكرة من الوصول إلى (كيفن) دي بروين و(إيدن) هازارد، وتحلينا بالصبر في انتظار مجيء الفرص بعد أن تعاملنا بتواضع كاف في الشوط الأول. أحياناً تحتاج للتحلي بالصبر».

ويمكن للمغرب حسم التأهل حين يواجه كندا في الجولة الأخيرة. وأكد المدرب المغربي الشاب: «مع هذه المجموعة من اللاعبين ووسط هذه الجماهير أي شيء ممكن. نحتاج للتعافي سريعاً للاستعداد لمواجهة كندا»، مضيفاً «نملك أربع نقاط وهذا مدهش للمغرب، لكننا لم نتأهل بعد. لست مكتفياً بهذه النقاط، وأريد المزيد، لعبنا بالفعل أمام اثنين من أفضل منتخبات العالم وأريد مواجهة المزيد».

وأنعش المنتخب المغربي آماله بشكل كبير في التأهل للدور الثاني في المونديال للمرة الثانية في تاريخه، بعدما حسم المباراة أمام بلجيكا بهدفين نظيفين سجلهما البديلان عبد الحميد الصابيري وزكريا أبو خلال في الدقيقتين 73 و90.

وتصدر المنتخب المغربي - الذي كان قد تعادل في مباراته الأولى مع نظيره الكرواتي سلبياً - المجموعة السادسة برصيد أربع نقاط، ليصبح على أعتاب التأهل لدور 16 لأول مرة منذ 1986.

وعاد زياش لصفوف المنتخب بعد تعيين الركراكي قبل شهرين تقريباً من كأس العالم بعدما أخرجه المدرب السابق وحيد خليلوزيتش من حساباته بسبب خلافات بينهما.

وأزعج زياش جناح تشيلسي دفاع بلجيكا وسدد بانتظام على مرمى الحارس تيبو كورتوا، وصنع الهدف الثاني بمهارة فائقة للبديل زكريا أبو خلال.

ونجح منتخب المغرب في إغلاق المساحات أمام أخطر نجوم بلجيكا، وسمح بفرص قليلة على مرماه طيلة اللقاء أجهضها الحارس منير المحمدي (الكجوي) الذي شارك بشكل مفاجئ اليوم بعد استبعاد ياسين بونو قبل لحظات من صافرة البداية.


إفريقيا الخليج العربي الشرق الأوسط العالم العربي المغرب دول شمال أفريقية قطر أخبار المغرب المغرب رياضة رياضة كأس العالم كرة القدم

اختيارات المحرر

فيديو