انتخاب محمد أوزين أميناً عاماً لحزب «الحركة الشعبية» المغربي

انتخاب محمد أوزين أميناً عاماً لحزب «الحركة الشعبية» المغربي

الأحد - 3 جمادى الأولى 1444 هـ - 27 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16070]
محمد أوزين (الشرق الأوسط)

انتخب المؤتمر الوطني الـ14 لحزب «الحركة الشعبية المغربي» (معارضة برلمانية)، أمس (السبت)، بالإجماع، محمد أوزين، أميناً عاماً للحزب، ليخلف بذلك محند العنصر، الذي قاد الحزب لأكثر من 30 سنة. وجرى الانتخاب في جلسة عمومية رفع خلالها المؤتمرون البالغ عددهم نحو 1300 عضو، أيديهم تأييداً لانتخاب أوزين، علماً بأن المنافس الوحيد له، كان إدريس الزويني، وهو عضو في المجلس الوطني للحزب، وانسحب من سباق الأمانة العامة.
وسبق لأوزين، النائب في البرلمان، أن تولى منصب وزير الشباب والرياضة ما بين 2012 و2015. وقبلها كان كاتب دولة في الخارجية (وزير دولة).
ورغم ابتعاد العنصر عن قيادة الحزب، فإن المؤتمر صادق على إحداث منصب جديد له رئيساً للحزب، وهو منصب شرفي يجعله في موقع السلطة التحكيمية الداخلية. وعرفت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر التي انعقدت، مساء أول من أمس (الجمعة)، في قاعة «الأمير مولاي عبد الله» بالرباط، حضور عدد من القيادات السياسية، أبرزهم عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب «العدالة والتنمية»، ومصطفى بايتاس ومحمد أوجار عضوا المكتب السياسي لـ«حزب التجمع الوطني للأحرار».
كما حضر عن حزب «الأصالة والمعاصرة»، وزير «الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات»، يونس السكوري، وعن حزب «التقدم والاشتراكية»، حضرت شرفات أفيلال، عضو المكتب السياسي، إضافة إلى حضور عضو المكتب السياسي لـحزب «الاتحاد الدستوري» الحسن عبيابة.
وتحدث في الجلسة عدد من الضيوف، منهم ابن كيران، الذي قال إن «حزب العدالة والتنمية والحركة الشعبية في الأصل جسد واحد، وهما حركة واحدة تزعَّمها بطلان، هما المحجوبي أحرضان والدكتور عبد الكريم الخطيب (كلاهما أسس الحركة الشعبية قبل أن ينفصلا)». وأضاف: «كلا من الخطيب وأحرضان لعب دوراً في منع سقوط المغرب في نظام الحزب الوحيد»، في إشارة إلى أن تأسيس حزب «الحركة الشعبية» سنة 1958، جاء لمواجهة هيمنة «حزب الاستقلال» على الحياة السياسية بعد استقلال المغرب سنة 1956.
من جهته، أبلغ أوجار الحضور اعتذار عزيز أخنوش رئيس الحكومة ورئيس حزب «التجمع الوطني للأحرار»، عن عدم تمكنه من حضور افتتاح المؤتمر لأسباب صحية، وقال إن «حزب التجمع الوطني للأحرار يحمل تقديراً خاصاً لحزب الحركة الشعبية، وتربط قياداتهما علاقات صداقة وشراكة».


المغرب أخبار المغرب

اختيارات المحرر

فيديو