خطة الدبيبة لتأمين طرابلس تتعرض لـ«اختراق»

خطة الدبيبة لتأمين طرابلس تتعرض لـ«اختراق»

تخريج دفعة جديدة من قوات «الوحدة» بإشراف تركي
الجمعة - 1 جمادى الأولى 1444 هـ - 25 نوفمبر 2022 مـ
الدبيبة يتابع تنفيذ خطة عمل وزارة داخليته (الوزارة)

تعرضت خطة معلنة من حكومة «الوحدة» الليبية المؤقتة، لتأمين العاصمة طرابلس، إلى اختراق بعدما اندلعت اشتباكات بين ميليشيات مسلحة موالية للحكومة.

وبعد ساعات من غلقه، أعيد فتح الطريق الرابط بين منطقة «بئر الغنم» بالجبل الغربي والعاصمة طرابلس، عقب اشتباكات فجر (الجمعة) بين مسلحين وعناصر تابعة لـ«جهاز الأمن العام» الذي يترأسه عماد الطرابلسي وزير الداخلية المكلف بحكومة «الوحدة».

ورصدت وسائل إعلام محلية وقوع هذه المواجهات على خلفية ما وصفته بخلافات شخصية، فيما اغتال مجهولون شاباً بالرصاص في منطقة النجيلة جنوب غربي طرابلس.

ولم يصدر أي تعليق فوري من الدبيبة، أو أجهزته الأمنية والعسكرية، حيال أحدث قتال في شوارع العاصمة طرابلس، الذي مثل، بحسب مراقبين، فشلاً ميدانياً لخطة تأمينها، التي أطلقها قبل ساعات فقط الطرابلسي، بحضور الدبيبة وكبار مساعديه.

في شأن آخر، شارك قائد القوات التركية في ليبيا عثمان إيتاج، ومحمد الحداد رئيس أركان القوات الموالية لحكومة الدبيبة مساء أمس، بالعاصمة طرابلس، في حفل تخريج دفعة جديدة من ضباط مدرسة المشاة والمدفعية والمدرعات بعد تلقيهم تدريبات على يد ضباط من الجيش التركي.

وأعلن رئيس أركان القوات البرية، اعتزامه تشكيل وبناء لوائي مشاة وفوج مدفعية، تعزيزاً لقوة المؤسسة العسكرية.

بدوره، أكد الدبيبة خلال اجتماعه مساء أمس، بالاتحاد العام لطلبة ليبيا على الدور الهام للشباب الطلاب في بناء ليبيا، واستقرارها ودعم هدف الليبيين الحقيقي وهو الانتخابات، وضرورة أن تقوم الاتحادات بدورها في المطالبة بحقوق الطلبة، والقيام بدورهم في عودة النشاطات الرياضية والثقافية بكافة الجامعات.

كما طلب الدبيبة من الوزارات والجهات العامة التقيد والالتزام بإجراءات منصة المشتريات، وباعتبار الشهر القادم هو آخر شهر للتعاقدات القائمة.

في شأن مختلف، أعلن المجلس الرئاسي الليبي تعرض نائبه موسى الكوني، لوعكة صحية مفاجئة، دخل على إثرها مستشفى في العاصمة طرابلس حيث أجرى بعض الفحوصات والتحاليل، ونقلت نجوى وهيبة المتحدثة باسم المجلس عن الطاقم الطبي أن حالته مستقرة ولا تدعو للقلق.

وخضع الكوني لعملية قسطرة قلبية، مساء أمس، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الليبية» الرسمية التي نقلت عن مصدر طبي عن مصدر طبي أنه يتعافى تدريجياً وحالته الصحية مستقرة.

وتعرض الكوني لهذه الأزمة عقب مشاركته في مؤتمر «التعاون الحدودي بين ليبيا ودول الساحل» في تونس، علماً بأنه قام برحلة علاجية في شهر مارس (آذار) الماضي إلى إسبانيا.

من جهته، وصل عبد الله اللافي نائب الرئاسي الثاني، برفقة وفد وزاري من حكومة «الوحدة» إلى نيامي عاصمة النيجر، للمشاركة في قمة للتصنيع والتنويع الاقتصادي الأفريقي.

في غضون ذلك، أعلن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، أنه بحث مساء أمس، في مدينة القبة مع سفير قطر خالد الدوسري، العلاقات الثنائية بين البلدين ومستجدات الأوضاع في ليبيا وسُبل إنهاء الأزمة الليبية من خلال إجراء الانتخابات.

ونقل عن الدوسري تأكيده على دعم بلاده لليبيا لتجاوز الأزمة الراهنة والمحافظة على وحدة التراب الليبي، ودعمها للمسار السياسي وإجراء انتخابات حرة ونزيهة على قاعدة دستورية توافقية بين الليبيين.


ليبيا أخبار ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

فيديو