إيفانكا ترمب لن تشارك في حملة والدها الانتخابية

إيفانكا ترمب لن تشارك في حملة والدها الانتخابية

الأربعاء - 21 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 16 نوفمبر 2022 مـ
إيفانكا ابنة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (رويترز)

بعد ساعات قليلة على إعلان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب رسمياً الترشح للانتخابات الرئاسية لعام 2024، أعلنت ابنته إيفانكا أنها «لا تخطط للانخراط في الحياة السياسية»، في إشارة إلى أنها لن تشارك في حملة والدها الانتخابية.

ووفقاً لشبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد قالت إيفانكا في بيان: «أحب والدي كثيراً. لكن هذه المرة أختار إعطاء الأولوية لأطفالي الصغار وللحياة الخاصة التي نؤسسها كأسرة واحدة. أنا لا أخطط للانخراط في السياسة».

وأضافت: «بينما سأحب والدي دائماً وأدعمه، سأفعل ذلك خارج الساحة السياسية. أنا ممتنة لشرف خدمة الشعب الأميركي وسأظل دائماً فخورة بالكثير من إنجازات إدارتنا».

ومنذ خسارة ترمب للانتخابات أمام جو بايدن في عام 2020، انتقلت إيفانكا وزوجها كوشنر وأبناؤهما إلى العيش في قصر منفصل في فلوريدا.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1592850972962758661?s=20&t=yqvksFgBwgZKRoi59N9BsQ

وسبق أن ذكر كتاب جديد لمراسلة «نيويورك تايمز» ماغي هابرمان، أن الرئيس الأميركي السابق كاد يطرد ابنته إيفانكا وصهره كوشنر من البيت الأبيض عبر تغريدة على موقع «تويتر» في عام 2017.


وكتبت هابرمان أن «ترمب كان على وشك التغريد بأن ابنته وصهره سيغادران البيت الأبيض، لكن رئيس الأركان آنذاك جون كيلي أوقفه، وأخبر ترمب بأنه يتعين عليه التحدث معهما مباشرةً أولاً».

وحسب الكتاب، لم يتحدث ترمب مع إيفانكا وكوشنر قط بشأن هذا الأمر، وظل كلاهما مساعداً للبيت الأبيض حتى نهاية فترة رئاسته.

ولفت الكتاب أيضاً إلى أن ترمب كان كثيراً ما ينتقد كوشنر، وأنه وصفه مرة بأنه «يبدو كطفل» بعد سماع خطاب عام ألقاه في عام 2017.

ونفى ترمب تفكيره في طرد إيفانكا وزوجها، قائلاً إن هذه المزاعم هي «مجرد أوهام»، وإن هذا التفكير «لم يخطر بباله أبداً».


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

فيديو