الإعادة تهيمن على نتائج الانتخابات النيابية والبلدية في البحرين

الإعادة تهيمن على نتائج الانتخابات النيابية والبلدية في البحرين

الملك حمد: نهج الشورى سيبقى بالمشاركة في العملية الديمقراطية
الاثنين - 19 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 14 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16057]
بحرينية تدلي بصوتها في أحد مراكز الاقتراع يوم السبت (أ.ف.ب)

سيطرت جولة الإعادة على النتائج النهائية للانتخابات النيابية والبلدية في البحرين، التي جرى إعلانها رسمياً، أمس الأحد، وأسفرت عن فوز محدود لبعض المرشحين من الجولة الأولى.
وتُظهر النتائج الرسمية للانتخابات النيابية، إعادة على 35 مقعداً، وفوز 5 أعضاء؛ بينهم امرأة، كما شهدت الانتخابات البلدية إعادة على 24 مقعداً، وفوز 6 أعضاء؛ بينهم امرأة.
والإعادة وفق النظام الانتخابي البحريني تكون بين أعلى مرشحين بالدائرة الانتخابية لم يتجاوز أحدهما نسبة الفوز المقرَّرة.
وأبانت نتائج الدور الأول، التي أعلنتها اللجنة العليا للإشراف على سلامة انتخابات مجلس النواب في البحرين، أمس، وأوردتها «وكالة الأنباء البحرينية»، عن فائز وإعادة في 9 دوائر بمحافظة العاصمة، وفائزين اثنين وإعادة في 6 دوائر بمحافظة المحرق، وفائز وإعادة في 11 دائرة بالمحافظة الشمالية، وفائز وإعادة في 9 دوائر بالمحافظة الجنوبية.
وأعلنت اللجنة نتائج الانتخابات البلدية التي أسفرت عن فائزين اثنين، وإعادة في 6 دوائر بمحافظة المحرق، وفائزين اثنين وإعادة في 10 دوائر بالمحافظة الشمالية، وفائزين اثنين وإعادة في 8 دوائر بالمحافظة الجنوبية.
ووفق اللجنة، تُجرى انتخابات الإعادة النيابية والبلدية يوم السبت المقبل.
ووفقاً لأمر ملكي، في سبتمبر (أيلول) الماضي، تُجرى جولة الإعادة في 19 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي بالداخل، على أن تجرى خارج البلاد في السفارات والبعثات التابعة منتصف الشهر نفسه، بعدما أجريت في اليوم الـ8 منه.
وقدَّم العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى التهنئة للشعب البحريني «على ما تحقَّق من نجاح في هذا اليوم الوطني المشهود في التصويت بالانتخابات النيابية والمجالس البلدية».
كما أشاد بـ«الإقبال الكبير والمشاركة الواسعة التي شهد لها الجميع في هذه الانتخابات من أهل البحرين الكرام من مختلف الأعمار رجالاً ونساءً، والذي ساهم في تحقيق نسبة عالية بكل المقاييس، وهو إنجاز مشهود يُعدّ من إنجازات المشاركة الشعبية البحرينية التي سوف يسجلها التاريخ لأجيال البحرين القادمة».
واعتبر مشاركة البحرينيين «انتصاراً لخيار المشاركة بإرادتهم الحُرة المستقلة وحرصهم على أداء مسؤولياتهم الوطنية»، مؤكداً أن «نهج الشورى سيبقى بالمشاركة في العملية الديمقراطية من قِبل ممثلي شعب البحرين، الذين جرى اختيارهم من قِبل أهل البحرين في انتخابات حُرة ونزيهة ومباشرة، وسيظل هذا نهج حياة وعمل لمملكة البحرين وأهلها، وأن المسيرة مستمرة ومتواصلة».
وأُجريت الانتخابات النيابية والبلدية يوم السبت، وتَنافس فيها 500 مرشح؛ بينهم نحو 100 سيدة، للفوز بـ40 مقعداً برلمانياً، بالإضافة إلى 90 مقعداً للمجالس البلدية. وبعد إغلاق صناديق الاقتراع، أفاد مركز الاتصال الوطني بأن 73 % من الناخبين المسجّلين أدلوا بأصواتهم، بما تجاوز نسبة 67 % المسجلة في عام 2018.
ويصوِّت الناخبون لاختيار 40 نائباً في مجلس النواب، و30 عضواً في المجالس البلدية. وكان عدد المرشحين في انتخابات عام 2018 الأخيرة 293 شخصًا؛ من بينهم 41 امرأة.
وبلغ عدد مراكز الاقتراع 55، وجرى تخصيص مراكز ليصوِّت فيها مصابون بفيروس كورونا.
وأكد وزير العدل نواف بن محمد المعاودة في منتصف النهار: «لم تَرِدْنا أية مخالفات... جميع مراكز الاقتراع تستقبل الناخبين، ويسير العمل بشكل انسيابي ومرِن». بينما قالت رئيسة المركز الانتخابي العام بمجمع السيف، القاضية أمينة عيسى: «الأعداد في ازدياد مطرد».
ومجلس النواب البحريني (تشريعي) تأسّس بموجب دستور عام 2002، ويتألف من 40 عضواً يُنتخبون بطريق الانتخاب العام السرّي المباشر.


البحرين أخبار البحرين

اختيارات المحرر

فيديو