حلزونات عملاقة تجتاح غرب فنزويلا

حلزونات أفريقية عملاقة في بلدة ماراكايبو بفنزويلا (إ.ب.أ)
حلزونات أفريقية عملاقة في بلدة ماراكايبو بفنزويلا (إ.ب.أ)
TT

حلزونات عملاقة تجتاح غرب فنزويلا

حلزونات أفريقية عملاقة في بلدة ماراكايبو بفنزويلا (إ.ب.أ)
حلزونات أفريقية عملاقة في بلدة ماراكايبو بفنزويلا (إ.ب.أ)

يشهد غرب فنزويلا غزواً من حلازين أفريقية عملاقة يمكن أن تنقل التهاب السحايا وطاعون المحاصيل، ويُحتمل أن يكون انتشارها عائداً إلى الأمطار الغزيرة التي هطلت أخيراً في المنطقة، على ما أفادت، الجمعة، السلطات المحلية ومنظمة «فونداثيون أثول إمبييتاليستا (Fundacion Azul Ambientalista)» غير الحكومية.
واكتُشفت أولى «مستعمرات» هذا النوع من الحلزون الجنوب صحراوي المسمى «أشاتينا فوليكا» في نوفمبر (تشرين الثاني) على شواطئ بحيرة ماراكايبو في المدينة التي تحمل الاسم نفسه، وهي عاصمة ولاية زوليا، ثم ظهرت بؤر انتشار إضافية في مناطق أخرى من هذه الولاية الواقعة في غرب فنزويلا، وكذلك في ولاية تاتشيرا المجاورة.
وأوضح رئيس بلدية ماراكايبو، رافاييل راميريز، «لوكالة الصحافة الفرنسية» الجمعة، أن «ما بين 350 و400 حلزون تُجمع يومياً» في بعض المواقع.
وخلال عملية لمكافحة هذا الانتشار في المدينة، شهدتها الوكالة، عُثر على أكثر من 437 حلزوناً عملاقاً في غضون ساعتين. ونُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي تنبيهات بشأن بطنيات القدم الرخوية، واتخذت بلدية ماراكايبو إجراءات مع الحكومة الوطنية وحكومة زوليا للحد من انتشارها.

ويحظى حلزون «أشاتينا» باهتمام من قطاع تصنيع مستحضرات التجميل؛ نظراً إلى إمكان استخدام لعابه في بعض منتجات القطاع، وهو موجود في فنزويلا منذ 1997. وسبق أن غزا بعض مناطقها عام 2017 ، ولكن بدرجة أقل، وفقاً لخوسيه ساندوفال، من منظمة «فونداثيون أثول إمبييتاليستا».
وقال «لوكالة الصحافة الفرنسية»: «سيكون الأمر معقداً لأن الحلازين كبيرة هذه المرة وبالغة، ووضعت بيوضاً».
وأضاف: «إننا نواجه غزواً (...) وبالتالي من الصعب جداً القضاء عليه (...) لكن من الممكن السيطرة» على وجوده.
ونظراً لقدرتها على التكاثر (ما يصل إلى 600 بيضة كل 15 يوماً)، ومتوسط عمرها الذي يصل إلى ست سنوات، تُعتبر هذه الحلازين من أكثر الأنواع الغازية إضراراً بالمحاصيل وحتى بالصحة البشرية، إذ يمكنها نقل أمراض على غرار التهاب السحايا.


مقالات ذات صلة

دراسة: الأفيال الأفريقية تنادي بعضها بعضاً وتستجيب للأسماء الفردية

يوميات الشرق في هذه الصورة غير المؤرخة... عائلة من الفيلة الأفريقية في محمية سامبورو الوطنية بكينيا (أ.ب)

دراسة: الأفيال الأفريقية تنادي بعضها بعضاً وتستجيب للأسماء الفردية

أظهرت دراسة جديدة نُشرت الإثنين أن الأفيال الأفريقية تنادي بعضها بعضاً وتستجيب للأسماء الفردية، وهو أمر لا تفعله سوى قِلة من الحيوانات البرية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
يوميات الشرق ثعبان ضخم أُمسك به في إندونيسيا سابقاً (أرشيفية - أ.ف.ب)

ثعبان بطول 5 أمتار يبتلع امرأة في إندونيسيا

عُثر على امرأة ميتة داخل بطن ثعبان ابتلعها في وسط إندونيسيا، على ما أفاد مسؤول محلي، اليوم السبت.

«الشرق الأوسط» (جاكرتا)
يوميات الشرق كلابٌ ضحايا الإنسان (الجمعية الملكية لمنع القسوة ضد الحيوانات)

سجن بريطانية ربَّت 191 كلباً في ظروف «بائسة»

صدر حكمٌ بسجن بريطانية ربَّت 191 كلباً في ظروف «بائسة» بمقاطعة ديفون الكبيرة في جنوب غربي إنجلترا.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق أنين صغار الكلاب يحفز أمهاتها على تقديم مزيد من الرعاية (أ.ف.ب)

دراسة: إناث الكلاب تميّز أنين صغارها

أظهرت دراسة حديثة أجرتها جامعة سانت إتيين الفرنسية أن إناث الكلاب يمكنها التعرف بشكل فردي على أنين صغارها والتصرف بناء عليه.

«الشرق الأوسط» (باريس)
يوميات الشرق نجاح إجراء تكاثر اصطناعي لأسماك مهددة بالانقراض في الصين

نجاح إجراء تكاثر اصطناعي لأسماك مهددة بالانقراض في الصين

قام علماء صينيون بإجراء تكاثر اصطناعي لسمكة تايمن سيتشوان؛ وهي نوع من الأسماك المهددة بالانقراض مدرج على قائمة الحيوانات المحمية الوطنية من الدرجة الأولى.

«الشرق الأوسط» (بكين)

كندا تستعد لتصنيف «الحرس الثوري» الإيراني منظمة إرهابية

عناصر من الحرس الثوري الإيراني يسيرون خلال عرض عسكري في العاصمة الإيرانية طهران 22 سبتمبر 2007 (رويترز)
عناصر من الحرس الثوري الإيراني يسيرون خلال عرض عسكري في العاصمة الإيرانية طهران 22 سبتمبر 2007 (رويترز)
TT

كندا تستعد لتصنيف «الحرس الثوري» الإيراني منظمة إرهابية

عناصر من الحرس الثوري الإيراني يسيرون خلال عرض عسكري في العاصمة الإيرانية طهران 22 سبتمبر 2007 (رويترز)
عناصر من الحرس الثوري الإيراني يسيرون خلال عرض عسكري في العاصمة الإيرانية طهران 22 سبتمبر 2007 (رويترز)

قالت «هيئة البث الكندية» (سي بي سي)، اليوم الأربعاء، إن أوتاوا تستعد لإدراج «الحرس الثوري» الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية، وقد تصدر إعلاناً بذلك خلال الأيام المقبلة، وفق وكالة «رويترز» للأنباء.

ونقلت الهيئة عن مصادر عديدة القول إن تفاصيل ذلك الإجراء لم يتم الانتهاء منها بعد.

ويطالب المشرعون الممثلون للمعارضة منذ وقت طويل بتصنيف «الحرس الثوري» الإيراني منظمة إرهابية، لكن حكومة رئيس الوزراء جاستن ترودو الليبرالية أحجمت حتى الآن عن اتخاذ هذه الخطوة، قائلة إنها قد تؤدي إلى نتائج غير مقصودة.

وتصنف كندا بالفعل «فيلق القدس»، ذراع «الحرس الثوري» في الخارج، جماعة إرهابية. وقطعت أوتاوا علاقاتها الدبلوماسية مع طهران في عام 2012.