ماسك يلوم نشطاء على الانخفاض الهائل بعوائد الإعلانات عبر «تويتر»

ماسك يلوم نشطاء على الانخفاض الهائل بعوائد الإعلانات عبر «تويتر»

السبت - 10 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 05 نوفمبر 2022 مـ
إيلون ماسك يظهر الى جانب شعار شركة 'تويتر' (رويترز)

بدأت شركة «تويتر» أمس (الجمعة) حملة تسريحات كبيرة حيث أبلغت كل موظف على حدة عبر البريد الإلكتروني عما إذا كان سيبقى أم سيرحل، ومنعت دخول الموظفين إلى المكاتب وعلى الأنظمة الداخلية للموقع بين عشية وضحاها، وفقاً لوكالة «رويترز».

وتأتي هذه الخطوة بعد أسبوع من الفوضى وعدم اليقين بشأن مستقبل الشركة في عهد المالك الجديد إيلون ماسك، أغنى شخص في العالم، والذي غرد أمس بأن المنصة تشهد «انخفاضاً هائلا في الإيرادات» في ظل سحب المعلنين تمويلهم.

وألقى ماسك باللوم في الخسائر على ائتلاف من جماعات الحقوق المدنية كان يضغط على كبار معلني «تويتر» لاتخاذ إجراء إذا لم يعمل هو على حماية الآلية القائمة للإشراف على المحتوى. وقالت الجماعات أمس إنها ستصعد ضغطها وستطالب العلامات التجارية بسحب إعلاناتها على «تويتر» على مستوى العالم.

وأرسلت الشركة رسالة بالبريد الإلكتروني إلى الموظفين مساء يوم الخميس أعلنت فيها نيتها تسريح موظفين.

وجاء في رسالة الخميس التي اطلعت عليها «رويترز»: «في محاولة لوضع (تويتر) على مسار سليم، سنمر بعملية صعبة لتقليص قوتنا العاملة على مستوى العالم الجمعة».

التزمت الشركة الصمت بشأن نطاق التسريحات، رغم أن خططا داخلية اطلعت عليها «رويترز» هذا الأسبوع تشير إلى أن ماسك يتطلع إلى تسريح نحو 3700 موظف من «تويتر»، أي نحو نصف عدد العاملين بالشركة، بينما يسعى إلى خفض التكاليف وفرض قواعد عمل جديدة.

وكان موظفون عملوا في مجالات الهندسة والاتصالات والمنتج وإدارة المحتوى وأخلاقيات التعلم الآلي من بين أولئك الذين تأثروا بحملة التسريحات، وفقاً لتغريدات من موظفين في «تويتر».
https://twitter.com/elonmusk/status/1588671155766194176?s=20&t=-CVQrHShKG3182JtvVTffA

وغردت شانون راج سينغ، وهي محامية كانت تشغل منصب القائم بأعمال مدير إدارة حقوق الإنسان في «تويتر»، بأنه تم تسريح فريق حقوق الإنسان في الشركة بأكمله.

ووعد ماسك بإعادة حرية التعبير إلى الموقع مع منع «تويتر» من الانحدار إلى «الجحيم». ومع ذلك، فشلت تطميناته في تهدئة كبار المعلنين الذين عبروا لأشهر عن مخاوفهم بشأن سيطرته على منصة التدوينات القصيرة.

وقالت شركة «فولكسفاغن» إنها أوصت علاماتها التجارية بإيقاف الإعلانات المدفوعة مؤقتا على «تويتر» حتى إشعار آخر في أعقاب استحواذ ماسك على الشركة. وأبلغت شركات أخرى عن إجراءات مماثلة، ومن بينها شركة «جنرال موتورز» و«جنرال ميلز».

وغرد ماسك بأن فريقه لم يجر أي تغييرات على تعديل المحتوى وقام «بكل ما في وسعنا» لإرضاء المجموعات.

وأضاف «إنهم فاسدون بشدة! إنهم (جماعات حقوق مدنية) يحاولون تدمير حرية التعبير في أميركا».
https://twitter.com/elonmusk/status/1588538640401018880?s=20&t=-CVQrHShKG3182JtvVTffA
* منع الدخول

قالت «تويتر» في البريد الإلكتروني يوم الخميس إنه سيتم إغلاق مكاتبها مؤقتا وتعليق بطاقات دخول الموظفين من أجل «المساعدة في ضمان سلامة كل موظف بالإضافة إلى أنظمة (تويتر) وبيانات العملاء».

وجاء في الرسالة أن منصة التواصل الاجتماعي قالت إن موظفي «تويتر» الذين لم يتأثروا بعملية التسريح سيتم إخطارهم عبر عناوين البريد الإلكتروني الخاصة بالعمل، بينما سيتم إخطار العاملين الذين تم تسريحهم بالخطوات التالية على بريدهم الإلكتروني الشخصي.

وكتب بعض الموظفين في تغريدات أنه تم منع دخولهم على النظام الإلكتروني للشركة وعبروا عن قلقهم إزاء ما إذا كان ذلك يشير إلى تسريحهم.

ورفع موظفو «تويتر» دعوى قضائية جماعية يوم الخميس ضد الشركة وقالوا إنها تجري عمليات تسريح جماعي للعاملين دون إخطارهم بالإشعار المطلوب قبل 60 يوما من التسريح بما يعد انتهاكا للقانون الاتحادي وقانون ولاية كاليفورنيا.

وطلبت الدعوى القضائية من المحكمة الاتحادية في سان فرانسيسكو إصدار أمر يمنع «تويتر» عن مطالبة الموظفين، الذين يتم تسريحهم، بالتوقيع على مستندات دون إبلاغهم بالوضع القانوني.


أميركا أخبار أميركا الإعلام المجتمعي الموظفين تويتر ظروف العمل

اختيارات المحرر

فيديو