سيلينا غوميز قد لا تتمكن من إنجاب الأطفال بسبب اضطراب ثنائي القطب

سيلينا غوميز قد لا تتمكن من إنجاب الأطفال بسبب اضطراب ثنائي القطب

الجمعة - 9 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 04 نوفمبر 2022 مـ
الفنانة الأميركية سيلينا غوميز (أ.ب)

كشفت الفنانة الأميركية سيلينا غوميز أنها قد لا تكون قادرة على الحمل وإنجاب الأطفال أبداً بسبب الأدوية التي تأخذها للسيطرة على اضطراب ثنائي القطب.

تحدثت المغنية والممثلة البالغة من العمر 30 عاماً عن تجربتها مع الاضطراب ثنائي القطب، بعد تشخيصها للمرة الأولى عام 2018. وأوضحت كيف حاولت تكوين صداقات مع اضطراب ثنائي القطب، رغم تأثير ذلك على آمالها في أن تصبح يوماً ما أماً، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

وذكرت النجمة كيف بكت في سيارتها لأن الأدوية التي تتناولها لاضطراب ثنائي القطب تجعل من غير المحتمل أن تكون قادرة على إنجاب الأطفال.

وقالت: «هذا شيء كبير حاضر في حياتي... لكن إن كان مقدراً لي أن أُنجب، فسأفعل ذلك».

وفقاً لـ«مجلة الهندية للطب النفسي»، يمكن أن تتسبب أدوية الاضطراب ثنائي القطب أثناء الحمل في حدوث عيوب خلقية ومشكلات سلوكية وعصبية طويلة المدى.

وتتعرض النساء المصابات بالاضطراب ثنائي القطب أيضاً لخطر زيادة أعراض ونوبات الاضطراب أثناء الحمل، لذلك يواجه الأطباء قراراً صعباً بشأن ما إذا كانت النساء المصابات يجب أن يتناولن أدوية معينة أثناء الحمل أم لا.

وتحدثت سيلينا غوميز عن حالة مرضية تعرضت لها عام 2018، عندما بدأت تسمع أصواتاً عالية. ثم أمضت عدة أشهر في منشأة علاجية، رغم أنها «لا تتذكر سوى مقتطفات» من تلك المرحلة.
https://twitter.com/selenagomez/status/1588335224919715840?s=20&t=2uKtoIfOfEZKZjlmX84RLA

بعد تشخيصها بالاضطراب ثنائي القطب، تناولت النجمة عدداً كبيراً من الأدوية، التي قالت إنها جعلتها تشعر كأنها «اختفت». وأوضحت غوميز: «لم يعد هناك أي جزء مني».

في النهاية، انتهى بها الأمر بالعثور على طبيب نفسي أدرك أنها تتناول كثيراً من الأدوية، وأزالها جميعاً باستثناء اثنين. وقالت: «لقد أرشدني حقاً... ولكن كان علي التخلص من السموم، بشكل أساسي، من الأدوية التي كنت أتناولها. كان علي أن أتعلم كيف أتذكر كلمات معينة. كنت أنسى أين أنا عندما كنا نتحدث. تطلب الأمر الكثير من العمل الشاق لقبول أنني مصابة بهذا الاضطراب، لكنني تعلمت كيفية التعامل معه، لأنه لن يختفي».

كشفت سيلينا غوميز تشخيص إصابتها بالاضطراب عام 2020.

والاضطراب ثنائي القطب، الذي كان يُطلق عليه سابقاً «الهوس الاكتئابي»، هو حالة صحية عقلية خطيرة يعاني المصاب بها تقلبات كبيرة في المزاج، مع نوبات من فرط النشاط والاكتئاب.


أميركا أخبار أميركا الصحة غناء ممثلين

اختيارات المحرر

فيديو