القصر الرئاسي اللبناني في عهدة «الفراغ السادس»

القصر الرئاسي اللبناني في عهدة «الفراغ السادس»

الاثنين - 5 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 31 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16043]
الرئيس ميشال عون يحيي أتباعه بعد أن غادر قصر الرئاسة أمس (أ.ف.ب)

ترك الرئيس اللبناني ميشال عون القصر الجمهوري، أمس، بصورة مناقضة لدخوله إياه قبل 6 سنوات؛ إذ لم يكن في وداعه أي من المسؤولين الرسميين الذين تباروا في دعمه عند بدء ولايته، فيما اقتصر وداعه على موظفي القصر الجمهوري وحشود من أنصاره في «التيار الوطني الحر» الذين فُتحت لهم أبواب القصر، وفرشوا فيه الخيام في استعادة رمزية لإقامته في القصر رئيساً للحكومة العسكرية بعد نهاية ولاية الرئيس أمين الجميل من دون انتخاب رئيس جديد في عام 1988.
وكما تسلم عون البلاد من «الفراغ»، فسيسلمها اليوم أيضاً إلى الفراغ، وهو سيناريو رآه اللبنانيون في السابق، لكنهم اعتادوه منذ نهاية عهد الرئيس إميل لحود عام 2007، حين لم يسلم الرئيس الراحل رئيساً قادماً منذ ذلك التاريخ، في نهاية وبداية غير طبيعيتين في الأنظمة الديمقراطية. ومنذ استقلال لبنان عام 1943 وقع لبنان في الفراغ 5 مرات، وكانت الحكومات تتسلم صلاحيات الرئيس خلال فترات غيابه.
وكان الفراغ الأول لمدة 4 أيام، من 18 إلى 22 سبتمبر (أيلول) 1952، وهو الأقصر في التاريخ، وأتى بعد استقالة الرئيس بشارة الخوري، حيث شُكلت حكومة عسكرية برئاسة فؤاد شهاب تولت صلاحيات الرئيس لمدة 4 أيام حتى انتخاب كميل شمعون رئيساً. أما الفراغ الثاني، فقد حصل مع انتهاء ولاية الرئيس أمين الجميل وتعذر انتخاب خلف له، وامتد الفراغ من 23 سبتمبر عام 1988 إلى 5 نوفمبر (تشرين الثاني) عام 1989. وأتى الفراغ الثالث قسرياً، بعد اغتيال الرئيس رينيه معوض في 22 نوفمبر 1989، وانتهى بعد 3 أيام بانتخاب الرئيس إلياس الهراوي في 25 من نفس الشهر.
أما الفراغ الرابع، فقد كان بداية الفراغات المتواصلة، فمنذ نهاية عهد الرئيس إميل لحود لم يسلم رئيس للرئيس الذي يخلفه. وامتد الفراغ الرابع من 23 نوفمبر 2007 إلى 25 مايو (أيار) 2008، وذلك بعد انتهاء ولاية الرئيس إميل لحود وتعذر انتخاب خلف له، فتولت حكومة الرئيس فؤاد السنيورة صلاحيات رئيس الجمهورية حتى انتخاب الرئيس ميشال سليمان. ومع نهاية عهد الرئيس ميشال سليمان، أتى الفراغ الخامس الذي كان الأطول عمراً، وامتد 889 يوماً (سنتين وخمسة أشهر وتسعة أيام)؛ إذ أقفل «حزب الله» وحلفاؤه البرلمان لمنع انتخاب رئيس جديد للبلاد، متمسكين بمرشحهم ميشال عون. وبين 24 مايو 2014 و31 أكتوبر (تشرين الأول) 2016، عقد البرلمان 45 جلسة لم يكتمل نصاب معظمها حتى تم التوافق على عون رئيساً.


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو