علاقة الأميرة مارتا لويز بمعالج تقليدي تستفز النرويجيين

الأميرة مارتا لويز مع خطيبها الشامان دوريك فيريت (أ.ف.ب)
الأميرة مارتا لويز مع خطيبها الشامان دوريك فيريت (أ.ف.ب)
TT

علاقة الأميرة مارتا لويز بمعالج تقليدي تستفز النرويجيين

الأميرة مارتا لويز مع خطيبها الشامان دوريك فيريت (أ.ف.ب)
الأميرة مارتا لويز مع خطيبها الشامان دوريك فيريت (أ.ف.ب)

يثير ارتباط الأميرة النرويجية مارتا لويز مع المرشد الروحي «دوريك فيريت» الذي يحقق رواجاً في أوساط هوليوود، تحفظات كبيرة في النرويج بسبب الشخصية الجدلية للعريس الأميركي، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.
بمباركة من الملك هارالد، عقدت الأميرة البالغة 51 عاماً، وهي الابنة الكبرى للزوجين الملكيين النرويجيين، خطوبتها على دوريك فيريت في يونيو (حزيران) الماضي، غير أن الرأي العام النرويجي لا يبدو متقبلاً لهذه العلاقة، بسبب تصريحات فيريت التي يصف فيه نفسه بأنه «شامان من الجيل السادس»، ومن بين أتباعه مشاهير من أمثال غوينث بالترو وأنطونيو بانديراس.
ويلمح الأميركي الأسود في كتابه «سبيريت هاكينغ» («خطف الروح») إلى أن الإصابة بالسرطان خيار شخصي، كما أنه يبيع بسعر 222 دولاراً ميدالية تحمل اسم «سبيريت أوبتيمايزر» («معزز الروح») يقول إنها ساعدته على تخطي الإصابة بكوفيد. ادعاءات كثيرة تثير انزعاجاً في المجتمع النرويجي البعيد عموماً عن المعتقدات أو الخرافات. ووصف الكاتب والمعلق الساخر داغفين نوردبو، الأميركي دوريك فيريت بأنه «منتحل صفة ونصاب ومحتال».
رغم إعلان تفهمه الطابع الجدلي لمواقفه، لكن الشامان الأميركي يعتبر أنه قبل أي شيء ضحية للعنصرية، بما يشبه الأجواء التي رافقت دخول الممثلة الأميركية الخلاسية ميغان ماركل إلى العائلة الملكية البريطانية.
وكتب دوريك فيريت في مداخلة عبر إنستغرام في التاسع من يونيو: «يعبر أشخاص بيض لنا عن كل هذه الكراهية وتهديدات القتل (...) لأنهم لا يريدون رجلاً أسود في العائلة الملكية».
إلى جانبه، أبدت مارتا لويز «صدمة حقيقية» لرؤيتها «بأم العين الطريقة (...) التي يُعامل بها ذوو البشرة الملونة». وكان رئيس بلدية أوسلو السابق، المحافظ فابيان ستانغ، من بين قلة من الشخصيات الذين أعلنوا صراحة تأييدهم للثنائي.
وتساءل قائلاً: «أليس حرياً بنا في عام 2022 بأن نرحب بدوريك بحفاوة وندعوه إلى جدل معمق بشأن الحدود بين العلم والاحتيال؟»، لكن في العمق، لم تلق هذه الدعوات أي صدى؛ فقد قررت جمعيات عدة للاختصاصيين الصحيين الاستغناء عن رعاية الأميرة بسبب الميل العلني لخطيبها إلى أساليب الطب البديل.


مقالات ذات صلة

موسكو تعلن طرد 10 دبلوماسيين نرويجيين رداً على طرد أوسلو 15 دبلوماسياً روسياً

العالم موسكو تعلن طرد 10 دبلوماسيين نرويجيين رداً على طرد أوسلو 15 دبلوماسياً روسياً

موسكو تعلن طرد 10 دبلوماسيين نرويجيين رداً على طرد أوسلو 15 دبلوماسياً روسياً

أعلنت روسيا اليوم (الأربعاء)، طرد عشرة دبلوماسيين نرويجيين رداً على طرد أوسلو 15 موظفاً في السفارة الروسية لديها اتهمتهم بالتجسس في منتصف أبريل (نيسان)، وسط تدهور العلاقات الدبلوماسية لموسكو منذ بدء الغزو لأوكرانيا. ووفق وكالة الصحافة الفرنسية، قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إنها استدعت السفير النرويجي لديها روبرت كفيلي وأبلغته بعمليات الطرد هذه «في إطار إجراءات انتقامية»، معبّرة عن «احتجاجها الشديد» على طرد النرويج الدبلوماسيين الروس.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
يوميات الشرق دراسة: المضادات الحيوية لا تقلل خطر الوفاة لدى مرضى العدوى الفيروسية

دراسة: المضادات الحيوية لا تقلل خطر الوفاة لدى مرضى العدوى الفيروسية

أوضحت دراسة جديدة أن المضادات الحيوية التي يتم إعطاؤها لمعظم المرضى الذين يدخلون المستشفيات جراء الإصابة بعدوى فيروسية حادة كإجراء وقائي ضد العدوى البكتيرية المشتركة، قد لا تزيد من فرص البقاء على قيد الحياة، وفقاً لوكالة «الأنباء الألمانية». وحقق الباحثون في تأثير استخدام المضادات الحيوية على البقاء على قيد الحياة في أكثر من 2100 مريض في مستشفى في النرويج بين عامي 2017 و2021، ووجدوا أن إعطاء المضادات الحيوية للأشخاص المصابين بعدوى الجهاز التنفسي الشائعة لن يقلل على الأرجح من خطر الوفاة في غضون 30 يوماً. وفي ذروة الجائحة، تم وصف المضادات الحيوية لنحو 70 في المائة من مرضى «كوفيد-19» في بعض البلد

«الشرق الأوسط» (أوسلو)
علاج واعد للسرطان

علاج واعد للسرطان

طوَّر باحثون من الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا، وشركة فرعية تابعة للجامعة تسمى «إيه بي آي إم ثيربايوتيكس»، عقّاراً واعداً للسرطان يستهدف الخلايا السرطانية فقط، ومن ثم لا يؤدي لمشكلة تساقط الشعر لدى المرضى. واستغرق تطوير هذا الدواء 18 عاماً، وأكثر من 20 مليون يورو، وجرى اختباره الآن على 20 مريضاً بالسرطان كانوا مرضى داء عضال.

حازم بدر (القاهرة)
الرياضة الإصابة تبعد هالاند عن النرويج

الإصابة تبعد هالاند عن النرويج

سيغيب المهاجم الغزير إرلينغ هالاند عن مباراتي النرويج ضد إسبانيا وجورجيا في مستهل التصفيات المؤهلة إلى كأس أوروبا 2024 لكرة القدم، بسبب إصابة في الفخذ، وفق ما أعلن الاتحاد النرويجي للعبة الثلاثاء. واشتكى هالاند الذي سجل منتصف الأسبوع الماضي خمسة أهداف مع فريقه مانشستر سيتي الإنجليزي ضد لايبزيغ الألماني في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، أعقبها بثلاثية «هاتريك» ضد بيرنلي في ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، من آلام في الفخذ بعد المباراة الأخيرة السبت. وقال الاتحاد النرويجي إن ابن الـ22 عاماً غادر المعسكر التدريبي للمنتخب في ماربيا في إسبانيا للخضوع لمتابعة طبية مع ناديه.

«الشرق الأوسط» (أوسلو)
يوميات الشرق دراسة تحسم الدور المفيد للمكسرات في صحة القلب

دراسة تحسم الدور المفيد للمكسرات في صحة القلب

عادة ما يثير الربط بين تناول بعض الأطعمة وتحقيق فوائد صحية، حالة من الجدل، بين خبراء متحمسين للغاية، وآخرين ينفون، وفريق ثالث يأخذ موقفاً وسطياً بين الاثنين، وهذا ما حدث في الربط بين تناول المكسرات وتحقيق فوائد مهمة لصحة القلب. وأكدت دراسات هذه الفوائد، فيما نفتها دراسات أخرى، وذهبت دراسة سويدية نُشرت في مجلة «القلب» عام 2018.

حازم بدر (القاهرة)

مانشستر يونايتد يبدأ مفاوضات مع توخيل

توماس توخيل مدرب بايرن ميونيخ (إ.ب.أ)
توماس توخيل مدرب بايرن ميونيخ (إ.ب.أ)
TT

مانشستر يونايتد يبدأ مفاوضات مع توخيل

توماس توخيل مدرب بايرن ميونيخ (إ.ب.أ)
توماس توخيل مدرب بايرن ميونيخ (إ.ب.أ)

بدأ توماس توخيل، المدير الفني لفريق بايرن ميونيخ، الذي يرحل عن الفريق في نهاية الموسم، مفاوضات أولية مع مانشستر يونايتد، وفقاً لما أكدته مجلة «كيكر» الرياضية.

وذكرت المجلة، في تقريرها، أن جيمس راتكليف، المالك المشارك لنادي مانشستر يونايتد، استفسر عن إمكانية التعاقد مع توخيل، حال الاستقرار على إقالة المدرب الحالي إريك تن هاغ.

لكن توماس توخيل يريد التركيز حالياً في المباريات المتبقية للفريق الألماني، بالموسم الحالي.

ويرحل توخيل عن بايرن ميونيخ، بنهاية الموسم الحالي، بعدما خرج الفريق تحت قيادته من الدور الثاني لكأس ألمانيا، وخسر هيمنته على لقب الدوري على يد باير ليفركوزن.

ويبقى الأمل الأخير للتتويج بلقب هذا الموسم هو دوري أبطال أوروبا، حيث سيلاقي ريال مدريد الإسباني في الدور قبل النهائي.

وأكد توخيل أنه لن يغير قراره بشأن الرحيل، في الوقت الذي لم يجد النادي الألماني بديلاً له.

وقال توخيل: «لديَّ اتفاق مع النادي وأبلغت الإدارة به، ونحن بصدد وضع اللمسات النهائية لإتمامه».

وفي إنجلترا خيّب تن هاغ التوقعات في مانشستر يونايتد بتراجع الفريق للمركز السابع بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي، وبات مهدداً بعدم التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.


محافظو «المركزي» الأوروبي قلقون من أن يؤدي نشر توقعات الفائدة لضغوط سياسية

مبنى «المركزي الأوروبي» في يوم المؤتمر الصحافي الشهري الذي يعقب اجتماع السياسة النقدية للمصرف في فرانكفورت (رويترز)
مبنى «المركزي الأوروبي» في يوم المؤتمر الصحافي الشهري الذي يعقب اجتماع السياسة النقدية للمصرف في فرانكفورت (رويترز)
TT

محافظو «المركزي» الأوروبي قلقون من أن يؤدي نشر توقعات الفائدة لضغوط سياسية

مبنى «المركزي الأوروبي» في يوم المؤتمر الصحافي الشهري الذي يعقب اجتماع السياسة النقدية للمصرف في فرانكفورت (رويترز)
مبنى «المركزي الأوروبي» في يوم المؤتمر الصحافي الشهري الذي يعقب اجتماع السياسة النقدية للمصرف في فرانكفورت (رويترز)

يخشى محافظو المصرف المركزي الأوروبي أن يؤدي نشر توقعاتهم بشأن أسعار الفائدة إلى ضغوط من الحكومات التي تحاول معرفة ما إذا كان مصرفيو «المركزي» يخدمون أجندتهم المحلية، وفقاً لمصادر مطلعة على «رويترز»، في إشارة إلى أن فكرة اتباع ممارسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي قد يصعب تطبيقها.

وتُبرز مخاوفهم التناقضات الجوهرية في بنية منطقة اليورو، مقارنة بالدول ذات الحكومة الوطنية الواحدة، مثل بريطانيا والولايات المتحدة، وفق «رويترز».

وطرحت عضو مجلس إدارة المصرف المركزي الأوروبي من ألمانيا، إيزابيل شنابيل، الأسبوع الماضي فكرة نشر «مخطط النقاط» أربع مرات في السنة، كما يفعل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، بحجة أنها ستفيد الأسواق بشكل أفضل.

ولكن المحادثات التي أجرتها مع 13 من زملائها في المصارف المركزية الوطنية العشرين في منطقة اليورو أثناء اجتماعات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في واشنطن أظهرت أن جميعهم تقريباً شعروا بأن مثل هذه الخطوة من شأنها أن تعرض استقلالهم الثمين والهش عن الحكومات الوطنية للخطر.

وفي المصرف المركزي الأميركي، تكون توقعات «النقاط» مجهولة المصدر، وهو ما لا يمنع مراقبي «الفيدرالي الأميركي» من محاولة معرفة النقطة التي تخص كل صانع سياسة. ولكن لا يوجد ضغط سياسي على الأفراد لتغيير نقاطهم.

أما بالنسبة للمصرف المركزي الأوروبي فسيكون الأمر مختلفاً. ويعتقد المحافظون أن السياسيين سيحاولون معرفة النقطة التي تخص رئيس المصرف المركزي لبلدهم وممارسة الضغط عليه للتعبير عن وجهة نظر تتناسب مع أهدافهم الوطنية.

ومع ذلك، رأى عدد قليل من المحافظين أيضاً بعض الجدارة في الاقتراح أو كانوا منفتحين على مناقشته في مراجعة المركزي الأوروبي التالية المقرر إجراؤها في العام المقبل. وقال مصدر واحد إنه يمكن تجميع النقاط لإخفاء التصويت الفردي.

ويحاول «المركزي الأوروبي» بالفعل حماية المحافظين من التدخل السياسي. على سبيل المثال، لا ينشر المصرف المركزي تقسيم التصويت بعد قرارات السياسة، كما يتم إخفاء هوية محاضر اجتماعات السياسة النقدية، وغالباً ما تكون غامضة حول عدد الأشخاص الذين أيدوا وجهة نظر معينة.

وتحظى المصارف المركزية الوطنية العشرين في منطقة اليورو باستقلالية قانونية عن السلطة التنفيذية، لكن لا يزال يتعين على معظم المحافظين الحصول على دعم سياسي في بلدانهم الأصلية لإعادة انتخابهم.

كما اقترحت شنابيل، التي كانت تعبر عن آرائها الشخصية في الخطاب، استخدام سيناريوهات بديلة بالإضافة إلى التوقعات الأساسية للمركزي الأوروبي. وقد تلقى هذا أيضاً ردود فعل متباينة من زملائها.

وشعر البعض أنه قد يكون هناك الكثير من السيناريوهات المحتملة - مثل الحرب في الشرق الأوسط أو عودة التضخم الأميركي في الوقت الحالي - وستتغير هذه السيناريوهات بمرور الوقت.

ووجدت دراسة أجراها الاقتصاديان في «زد إي دبليو» فريدريش هاينمان وجان كيمبر عام 2021 أن صانعي السياسة في «المركزي الأوروبي»، الذين يفضلون أسعار الفائدة المنخفضة يميلون إلى المجيء من دول ذات ديون مرتفعة، والعكس صحيح بالنسبة للصقور (المتشددين).

ووجدت الورقة البحثية أن هذا النمط كان أكثر وضوحاً بالنسبة لمحافظي المصارف المركزية الوطنية العشرين في «المركزي الأوروبي» أكثر من أعضاء مجلس الإدارة التنفيذية الستة، الذين يتم انتخابهم من خلال عملية سياسية على مستوى عموم أوروبا. ويشمل المجلس الرئيسة كريستين لاغارد وشوابيل نفسها.

كما تقوم المصارف المركزية الأخرى بمراجعة طريقة عملها.

وتلقى بنك إنجلترا مؤخراً تعليقات من رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي السابق بن برنانكي، الذي حث المسؤولين هناك على إصلاح نظام التوقعات لديهم.

ولم يوص بيرنانكي بأن يتبنى بنك إنجلترا «مخطط النقاط»، وقال إنه إذا سلك هذا الطريق فلا بد أن يصدر توقعات موحدة لسعر الفائدة، كما تفعل المصارف المركزية في الدول الاسكندنافية، بدلاً من وجهات نظر فردية.

وقالت مصادر لـ«رويترز» إن بنك كوريا المركزي يدرس أيضاً إصلاح كيفية تقديم التوجيه بشأن المسار المستقبلي المحتمل لأسعار الفائدة من خلال تمديد الإطار الزمني وإعطاء تقديرات مرئية في محاولة لتعزيز الشفافية.


ريباكينا: «الاستقرار» سبب الفوز بالألقاب الثلاثة

إيلينا ريباكينا المتوجة حديثاً ببطولة شتوتغارت (د.ب.أ)
إيلينا ريباكينا المتوجة حديثاً ببطولة شتوتغارت (د.ب.أ)
TT

ريباكينا: «الاستقرار» سبب الفوز بالألقاب الثلاثة

إيلينا ريباكينا المتوجة حديثاً ببطولة شتوتغارت (د.ب.أ)
إيلينا ريباكينا المتوجة حديثاً ببطولة شتوتغارت (د.ب.أ)

أعربت إيلينا ريباكينا المصنفة الرابعة عالميا عن سعادتها باستقرار مستوى أدائها خلال الأشهر القليلة الماضية بعد فوزها بلقبها الثالث هذا الموسم في بطولة شتوتغارت المفتوحة للتنس هذا الأسبوع.

ولم تواجه ريباكينا بطلة ويمبلدون 2022 صعوبة كبيرة في التغلب على مارتا كوستيوك 6-2 و6-2 لتفوز بالبطولة وهي من فئة 500 نقطة الأحد.

وتضاف شتوتغارت إلى لقبي بطولتي بريزبين الدولية وأبوظبي المفتوحة.

كما وصلت اللاعبة القادمة من كازاخستان إلى المباراة النهائية في الدوحة وميامي هذا العام أيضا.

وقالت ريباكينا للصحافيين الأحد: «أنا سعيدة حقا بكل المباريات التي قدمتها هنا طوال الأسبوع خاصة المباراة النهائية. قدمت أداء قويا جدا».

وتابعت: «أعتقد أن السبب هو استقرار المستوى بالطبع وكيفية تمكني من خوض كل هذه البطولات حتى النهاية لأن الأمر صعب بالفعل في ظل الجدول الزمني للبطولات ومع فروق التوقيت واختلاف أنواع الملاعب».

وأضافت: «كانت هناك الكثير من المباريات وأنا سعيدة لأني حتى الآن تمكنت من المنافسة في كل هذه المباريات الصعبة ونجحت في الوصول إلى المباريات النهائية».

وردا على سؤال عما إذا كانت النتائج الجيدة التي حققتها قد منحتها الإيمان بقدرتها على الفوز ببطولة فرنسا المفتوحة الشهر المقبل قالت ريباكينا: «بالطبع أنا أثق بنفسي دائما لكن الأمر لا يعتمد علي فقط. هناك الكثير من اللاعبات الرائعات وهن منافسات قويات».

وأردفت: «لكني أعلم أنني إذا شعرت بالنشاط وكنت جاهزة بدنيا وصحيا وأقدم الأداء الذي أتميز به ستكون لدي الفرص بالطبع للفوز ببطولات كبرى على أي نوع من الملاعب».

وتشارك ريباكينا في بطولة مدريد المفتوحة هذا الأسبوع.


برلين تعلن توقيف 3 ألمان يشتبه بتجسسهم لصالح الصين

أفراد من الشرطة الألمانية (أرشيفية - رويترز)
أفراد من الشرطة الألمانية (أرشيفية - رويترز)
TT

برلين تعلن توقيف 3 ألمان يشتبه بتجسسهم لصالح الصين

أفراد من الشرطة الألمانية (أرشيفية - رويترز)
أفراد من الشرطة الألمانية (أرشيفية - رويترز)

قالت النيابة العامة الألمانية، في بيان، إن المحققين اعتقلوا ثلاثة مواطنين ألمان في غرب البلاد، اليوم الاثنين؛ للاشتباه في تجسسهم لصالح الصين.

وأضافت أن الثلاثة الذين عُرِّف عنهم على أنهم هيرفيغ إف، وإينا إف، وتوماس آر، «تدور شبهات كبيرة في أنهم عملوا لصالح جهاز استخباراتي صيني»، في وقت ما قبل يونيو (حزيران) 2022.

وأشارت النيابة العامة إلى أن الثلاثة الذين يشتبه بعملهم لصالح وزارة أمن الدولة الصينية، جرى توقيفهم في مدينتي دوسلدورف وباد هومبورغ بغرب البلاد، كما قامت قوات الأمن الألمانية بدهم أماكن إقامتهم وعملهم.

وأوضحت، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، أن «توماس آر. كان عميلاً لأحد أفراد وزارة أمن الدولة موجود في الصين»، مشيرة إلى أنه قام «بجمع معلومات في ألمانيا لتقنيات مبتكرة يمكن استخدامها لغايات عسكرية».

وأضافت أنه تعاون لهذه الغاية مع الثنائي هيرفيغ إف. وإينا إف. اللذين يملكان شركة في دوسلدورف تؤدي دوراً وسيطاً في التعاون مع أشخاص بمجال العلوم والبحوث.


البنك الدولي يشرح لـ«الشرق الأوسط» أسباب رفع توقعات نمو السعودية في 2025

رئيسة الخبراء الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التابعة للبنك الدولي روبرتا غاتي (الشرق الأوسط)
رئيسة الخبراء الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التابعة للبنك الدولي روبرتا غاتي (الشرق الأوسط)
TT

البنك الدولي يشرح لـ«الشرق الأوسط» أسباب رفع توقعات نمو السعودية في 2025

رئيسة الخبراء الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التابعة للبنك الدولي روبرتا غاتي (الشرق الأوسط)
رئيسة الخبراء الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التابعة للبنك الدولي روبرتا غاتي (الشرق الأوسط)

بعدما توقع البنك الدولي في تقريره الأسبوع الماضي نمو اقتصاد السعودية إلى ما نسبته 5.9 في المائة في عام 2025، شرحت رئيسة الخبراء الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التابعة للبنك الدولي، روبرتا غاتي لـ«الشرق الأوسط»، أن هذا الانتعاش المرتقب في النشاط الاقتصادي للمملكة العام المقبل جاء مدفوعاً بالعديد من العوامل، أبرزها تعزيز الأنشطة غير النفطية والارتفاع المتوقع للنفط في 2025.

وكان البنك الدولي رفع توقعاته لنمو اقتصاد المملكة خلال العام المقبل بنحو 1.7 في المائة إلى 5.9 في المائة، وذلك مقارنة بتوقعاته السابقة في يناير (كانون الثاني) الماضي عند 4.2 في المائة. وتوقع في تقريره حول أحدث المستجدات الاقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي أطلقه على هامش اجتماعات الربيع التي عقدت في واشنطن الأسبوع الماضي، أن ينمو القطاع الخاص غير النفطي في السعودية بنسبة 4.8 في المائة خلال العام الحالي.

وأشارت غاتي إلى أن رفع توقعات نمو اقتصاد المملكة في العام المقبل، يرتكز إلى:

- تعزيز الأنشطة غير النفطية بفضل السياسة المالية الفضفاضة، والاستثمارات الضخمة (وخاصة العامة)، والاستهلاك الخاص القوي (مع احتواء التضخم عند مستوى 2.2 في المائة في الأمد المتوسط بفضل الإعانات السخية للوقود والغذاء والواردات الأرخص ثمناً).

- توقُع ارتفاع إنتاج النفط بقوة في عام 2025، مما يعكس الاتجاه الانكماشي الحالي والتمديد الطوعي لتخفيضات إنتاج النفط حتى نهاية الربع الثاني من عام 2024، مما سيؤدي إلى نمو إجمالي الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5.9 في المائة.

تأثير الصدمات الاقتصادية والديون

ومن جانب آخر، قالت غاتي عن عنوان التقرير «الصراع والديون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، إن الصراع يتداخل مع نقاط ضعف كبيرة في المنطقة مثل ارتفاع نسب الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي. إذ شهدت معظم اقتصادات المنطقة على مدى العقد الماضي، زيادات في نسب الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي. مع العلم أن الوباء أدى إلى تسريع تراكم الديون، حيث ارتفع الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي لدى الدول المستوردة للنفط في المنطقة من 81 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2013 إلى 88 في المائة في عام 2023. كما أن مستوى المديونية أعلى بكثير بالنسبة للبلدان المستوردة للنفط (في المتوسط 88 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2023) في المنطقة، مقارنة بالبلدان المصدرة للنفط في المنطقة (في المتوسط 34 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2023).

وشددت غاتي على أن شفافية الديون تعدُّ أمراً أساسياً بالنسبة للدول المستوردة للنفط، وأنه يجب إيلاء اهتمام كبير للنفقات من خارج الموازنة، والتي لا يتم تسجيلها في الرصيد المالي. وبالتالي، فإن أي تعديلات مالية من خلال الرصيد الأولي لمعالجة مدفوعات الفائدة المرتفعة قد لا تكون قادرة على معالجة أعباء الديون المتزايدة التي لا تنتج عن النفقات المدرجة في الموازنة، وخاصة بالنسبة للبلدان المستوردة للنفط في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بحسب غاتي.

أما بالنسبة للبلدان المصدرة للنفط، فإن التحدي الذي يواجهها يتمثل في تنويع الإيرادات الاقتصادية والمالية نظراً للتغير البنيوي في أسواق النفط العالمية والطلب المتزايد على مصادر الطاقة المتجددة.

وأوضحت غاتي أن حالة عدم اليقين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي كانت مرتفعة تاريخياً، مقارنة باقتصادات الأسواق الناشئة والبلدان النامية الأخرى، زادت بعد 7 أكتوبر (بدء الصراع بين إسرائيل و«حماس»)، ولا تزال أعلى مما هي عليه في اقتصادات الأسواق الناشئة والبلدان النامية الأخرى.

وإذ أوضحت أن التقرير أعد على أساس افتراض عدم تصاعد الصراع، نبهت من عواقب طويلة المدى نتيجته. أضافت: «أظهرت الأبحاث أن مسار الديون بعد الصراع يختلف عما بعد الكوارث الأخرى. يزداد الدين بسبب أي نوع من الكوارث الطبيعية تقريباً، وينهار نمو الناتج المحلي الإجمالي في عام الكارثة. ومع ذلك، يتسارع النمو في السنوات التالية. بعد الصراع المسلح، تزداد الديون بشكل كبير كما هو الحال في أي كارثة. ومع ذلك، فإن النمو الاقتصادي لا ينتعش بعد الصراع، مما يعني أن تدخلات الحكومات بعد انتهاء القتال لا تؤدي بالضرورة إلى تحسين النمو الاقتصادي. وهذا يعني أن الديون هي نقطة ضعف موجودة مسبقاً يمكن أن تتفاقم إذا تصاعد الصراع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».


مناورات فلبينية أميركية قرب مناطق متنازع عليها ببحر الصين الجنوبي

ماريا كريستينا روكاس مسؤولة العلاقات الخارجية في البحرية الفلبينية تشرح لفريقها خطة تدريب تمهيداً للتدريب العسكري «باليكاتان» (موقع السفارة الأميركية في الفلبين)
ماريا كريستينا روكاس مسؤولة العلاقات الخارجية في البحرية الفلبينية تشرح لفريقها خطة تدريب تمهيداً للتدريب العسكري «باليكاتان» (موقع السفارة الأميركية في الفلبين)
TT

مناورات فلبينية أميركية قرب مناطق متنازع عليها ببحر الصين الجنوبي

ماريا كريستينا روكاس مسؤولة العلاقات الخارجية في البحرية الفلبينية تشرح لفريقها خطة تدريب تمهيداً للتدريب العسكري «باليكاتان» (موقع السفارة الأميركية في الفلبين)
ماريا كريستينا روكاس مسؤولة العلاقات الخارجية في البحرية الفلبينية تشرح لفريقها خطة تدريب تمهيداً للتدريب العسكري «باليكاتان» (موقع السفارة الأميركية في الفلبين)

بدأ آلاف من أفراد القوّات الفلبينيّة والأميركيّة مناورات عسكريّة مشتركة في الفلبين، اليوم الاثنين، في وقت يُثير نفوذ بكين المتزايد في المنطقة مخاوف من نشوب نزاع.

وستتركّز التدريبات السنويّة التي يُطلق عليها اسم «باليكاتان» أو «تكاتف» بلغة تاغالوغ الفلبينيّة، في الأجزاء الشماليّة والغربيّة من الأرخبيل، قرب مواقع متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي وتايوان.

وتطالب بكين بالسيادة على كامل مساحة هذا البحر تقريباً، وتعدُّ تايوان جزءاً من أراضيها.

صورة تم التقاطها في 7 أبريل 2024 من وزارة الدفاع الأسترالية تظهر التدريبات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة والفلبين واليابان وأستراليا قبالة الساحل داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة للفلبين (أ.ف.ب)

وتُطالب دول أخرى، بينها الفلبين، بالسيادة على أجزاء من البحر حيث تُسيّر الولايات المتحدة دوريّات منتظمة.

وقال الجنرال ويليام جورني قائد قوات مشاة البحرية الأميركية في المحيط الهادي، خلال حفل بدء المناورات في مانيلا: «سنُظهر لشعب الفلبين والعالم أنّنا تحسنّا ولن نتوقف عن ذلك أبداً». وأضاف: «عندما نتحسّن، تُصبح الفلبين أقوى وأكثر أمناً وأماناً»، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

ورداً على تزايد النفوذ الصيني، عزّزت الولايات المتحدة تحالفاتها مع دول في منطقة آسيا والمحيط الهادي، بما في ذلك الفلبين.

الجنرال ويليام جورني قائد قوات مشاة البحرية الأميركية في المحيط الهادي (يسار) (رويترز)

واشنطن ومانيلا حليفتان بموجب معاهدة، وقد عمّقتا تعاونهما الدفاعي منذ تولّى الرئيس الفلبيني فرديناند ماركوس منصبه عام 2022.

وعلى الرغم من أنّ الفلبين ضعيفة التسليح، فإنّ قربها من بحر الصين الجنوبي وتايوان سيجعلها شريكاً رئيسياً للولايات المتحدة في حال نشوب نزاع مع الصين.

وقال الكولونيل الفلبيني مايكل لوجيكو، للصحافيّين، قبل التدريبات: «إنّ هدف القوّات المسلّحة، وسبب وجودنا، هو الاستعداد للحرب». وأضاف: «ليس هناك من تلطيف للأمر، بالنسبة إلينا عدم الاستعداد هو ضرر للبلاد».

وسينضمّ خفر السواحل الفلبينيّون إلى «باليكاتان» للمرّة الأولى، بعد مواجهات عدّة بين سفنهم وخفر السواحل الصينيّين الذين يُسيّرون دوريّات في الشعاب المرجانيّة قبالة ساحل الفلبين.

وستشمل تدريبات «باليكاتان» محاكاة على استعادة السيطرة على جزيرة قبالة مقاطعة بالاوان الغربيّة، قرب بحر الصين الجنوبي.

وستُجرى المناورات نفسها في مقاطعتَي كاغايان وباتانيس الشماليّتين، وكلتاهما على بُعد أقلّ من 300 كيلومتر (180 ميلاً) من تايوان.

سفن خفر السواحل الصينية تطلق خراطيم المياه باتجاه سفينة إعادة الإمداد الفلبينية التي كانت في طريقها إلى بحر الصين الجنوبي (رويترز)

وعلى غرار السنة الماضية، سيشمل التدريب إغراق سفينة قبالة مقاطعة إيلوكوس نورتي الشماليّة، على بُعد مئات الكيلومترات عن تايوان.

وسيشمل تدريب آخر حرب المعلومات، والأمن البحري، والدفاع الجوّي والصاروخي المتكامل.

ونشرت الولايات المتحدة صواريخها الموجّهة من طراز ستاندرد ميسايل-6 (إس إم-6) في الفلبين استعداداً لـ«باليكاتان»، لكنّ لوجيكو قال إنّ هذه الأسلحة لن تُستخدم في التدريبات.

واتّهمت وزارة الخارجيّة الصينيّة الولايات المتحدة بـ«تأجيج المواجهة العسكريّة»، داعية الفلبين إلى «التوقّف عن الانزلاق في الطريق الخطأ».

«مهمّ للاستقرار الإقليمي»

ويُشارك في المناورات التي تستمرّ حتّى 10 مايو (أيّار)، نحو 11 ألف جندي أميركي و5 آلاف جندي فلبيني، إضافة إلى عسكريّين أستراليّين وفرنسيّين.

كذلك، ستنشر فرنسا سفينة حربيّة ستشارك في مناورات مع سفن فلبينيّة وأميركيّة. وسيُشارك 14 بلداً في آسيا وأوروبا بصفة مراقب.

لقطة من فيديو لجيش الفلبين تُظهر استخدام سفينة صينية مدافع المياه ضد زورق فلبيني (أ.ف.ب)

وللمرّة الأولى، ستتخطّى التدريبات المياه الإقليميّة للفلبين، التي تمتدّ إلى نحو 22 كلم من سواحلها، على ما قال لوجيكو.

من جهته، قال اللفتنانت جنرال ويليام جورني، قائد قوّات مشاة البحريّة الأميركيّة في المحيط الهادي، في بيان، إنّ «باليكاتان أكثر من مجرّد تدريب، إنّه دليل ملموس على التزامنا المشترك تجاه بعضنا بعضاً».

وأضاف أنّ هذا التدريب «مهمّ للسلام الإقليمي. إنّه مهمّ للاستقرار الإقليمي».


«إن بي إيه»: بداية قوية لسلتيكس في الـ«بلاي أوف»... وفوز مثير لثاندر

أوكلاهوما سيتي ثاندر فاز على نيو أورليانز بيليكانز 94 - 92 (رويترز)
أوكلاهوما سيتي ثاندر فاز على نيو أورليانز بيليكانز 94 - 92 (رويترز)
TT

«إن بي إيه»: بداية قوية لسلتيكس في الـ«بلاي أوف»... وفوز مثير لثاندر

أوكلاهوما سيتي ثاندر فاز على نيو أورليانز بيليكانز 94 - 92 (رويترز)
أوكلاهوما سيتي ثاندر فاز على نيو أورليانز بيليكانز 94 - 92 (رويترز)

استهلّ بوسطن سلتيكس، الذي أنهى الموسم المنتظم في صدارة المنطقة الشرقية والترتيب العام، مشواره في الدور الأول من «بلاي أوف» دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بقوة بفوزه على ضيفه ميامي هيت 114 - 94، في حين حقق أوكلاهوما سيتي ثاندر، صاحب أفضل سجل في الغرب، فوزاً مثيراً على ضيفه نيو أورليانز بيليكانز 94 - 92 بفضل الكندي شاي غيلجيوس - ألكسندر.

في بوسطن، حسم سلتيكس المباراة الأولى، من أصل سبع ممكنة دون عناء، بعدما سيطر تماماً على مواجهته مع هيت، حتى وصل الفارق إلى 34 نقطة في الربع الأخير من لقاء تألّق فيه جايسون تايتوم بتحقيقه أول ثلاثة أرقام مزدوجة «تريبل دابل» له في البلاي أوف، بعدما سجل 23 نقطة مع 10 متابعات، ومثلها تمريرات حاسمة.

وأمام فريق حسم بطاقته إلى الـ«بلاي أوف»، من خلال ملحق المنطقة الشرقية الذي وضعه في المركز الثامن الأخير المؤهل إلى الأدوار الإقصائية، جاء الربع الأول متقارباً حيث أنهاه سلتيكس لصالحه 26 - 21 قبل أن يضرب بقوّة في الثاني الذي حسمه بفارق 10 نقاط، 34 - 24، ليدخل الشوط الثاني متقدماً 60 - 45.

وبعد ربع ثالث من جانب واحد أنهاه سلتيكس لصالحه 31 - 14، وسّع الفريق الأخضر الأسطوري الفارق إلى 34 نقطة في الربع الأخير، قبل أن يستفيق هيت مقلصاً إياه إلى 14 دون أن يكون ذلك كافياً لإقلاق صاحب الأرض الذي وسعه إلى 20 في النهاية.

وقال تايتوم: «من المتوقع أن تكون الأمور صعبة. في البلاي أوف ليست هناك أي مباراة سهلة، ليست هناك انتصارات مضمونة، بغض النظر عن الوقت المتبقي أو الفارق. كان يتوجب علينا أن نردّ (بعد عودة هيت)، ونجحنا في ذلك».

وأنهى ستة من لاعبي سلتيكس اللقاء بعشر نقاط أو أكثر، وكان أبرزهم، إلى جانب تايتوم، ديريك وايت بتسجيله 20 نقطة، في حين كان بام أديبايو الأفضل (24 نقطة) في صفوف الضيوف، حيث غاب عنهم للمباراة الثانية توالياً نجمهم جيمي باتلر بسبب إصابة في ركبته اليمنى.

وتتخذ المواجهة بين سلتيكس وهيت طابعاً ثأرياً، إذ وصلا، الموسم الماضي، لنهائي المنطقة الشرقية، وتقدم الأخير في السلسلة 3 - 0 قبل أن يحسمها لصالحه في المباراة السابعة على أرض منافسه بنتيجة كبيرة 103 - 84.

ويبدو سلتيكس، الذي تألّق، الأحد، من خارج القوس بتسجيله 22 ثلاثية، لا يُقهر، هذا الموسم، في ملعبه إذ حقق انتصاره الثامن والثلاثين بين جمهوره في 42 مباراة حتى الآن، ويأمل أن يواصل على هذا المنوال، حين يستضيف المباراة الثانية، الأربعاء.

ميلووكي باكس فاز على إنديانا بايسرز 109 - 94 (أ.ف.ب)

وفي المنطقة الشرقية أيضاً، ورغم استمرار غياب نجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو بسبب إصابة أبعدته أيضاً عن المباريات الثلاث الأخيرة من الموسم المنتظم، استفاد ميلووكي باكس، ثالث المنطقة الشرقية، على أكمل وجه من عامل الأرض وحَسَم مواجهته الأولى مع إنديانا بايسرز 109 - 94؛ وذلك بفضل داميان ليلارد الذي سجل جميع نقاطه الـ35 في الشوط الأول.

وفي ظل غياب أنتيتوكونمبو الذي لم يحدد موعد عودته من إصابة في ربلة الساق اليسرى، كان ليلارد على الموعد، الأحد، بتحقيقه رقماً قياسياً للنادي من حيث عدد النقاط في شوط واحد من مباراة في الـ«بلاي أوف».

وقال نجم بورتلاند، ترايل بلايزرز السابق: «لا أعتقد أن كل شيء يتعلق بي، لكنني أعلم أنه يتوجب عليَّ أن أكون أكثر عدائية، وأن أتسلم زمام المبادرة. في البلاي، أول الأمر يتعلق بتحديد الوتيرة، سنرى هذا الفريق (بايسرز) في كثير من المرات، وعليك أن تفرض نفسك أمامه، ولا سيما على أرضك».

ويأمل ليلارد أن تكون الوتيرة التي حددها مفتاح الفوز بالمباراة الثانية في هذه السلسلة، والمقررة الثلاثاء، في ميلووكي أيضاً، قبل الانتقال إلى ملعب إنديانا الذي تألّق في صفوفه الكاميروني باسكال سياكام بتسجيله 36 نقطة مع 13 متابعة.

بوسطن سلتيكس فاز على ميامي هيت 114 - 94 (رويترز)

وفي المنطقة الغربية وبعد ساعات معدودة على تسميته في اللائحة النهائية للاعبين المرشحين لجائزة أفضل لاعب، بجانب نجميْ دنفر ناغتس الصربي نيكولا يوكيتش، ودالاس مافريكس السلوفيني لوكا دونتشيتش، تألق غيلجيوس - ألكسندر وقاد ثاندر للفوز على ضيفه بيليكانز 94 - 92 بتسجيله 28 نقطة، بينها سلة التقدم 92 - 90 في آخر 32.5 ثانية من اللقاء.

واستحصل الكندي على خطأ خلال تسديده الكرة، ونجح في ترجمة الرمية الحرة، واضعاً فريقه في المقدمة 93 - 90، ثم قلص ماكولوم الفارق إلى نقطة 92 - 93 قبل أن يستحصل شيت هولمغرن على خطأ فأخفق في الرمية الحرة الأولى، ونجح في الثانية لتصبح النتيجة 94 - 92.

وبعدما أخفق سي دجاي ماكولوم بمحاولته الثلاثية في الثواني القاتلة من اللقاء، احتفل ثاندر بانتصاره الأول في الـ«بلاي أوف» منذ 2019، على أمل إضافة الثاني، الأربعاء، حين يلعب مجدداً على أرضه.

وبفضل جهود جيمس هاردن (28 نقطة)، والكرواتي إيفيتسا زوباتس (20 مع 15 متابعة)، حسم لوس أنجليس كليبرز مواجهته الأولى مع ضيفه دالاس مافريكس 109 - 97 رغم تألق دونتشيتش (33 نقطة مع 13 متابعة و6 تمريرات حاسمة)، وكايري إرفينغ (31 نقطة مع 7 متابعات) في صفوف الضيوف.

وفي غياب النجم كواهي لينارد، المصاب بالتهاب في ركبته، نجح هاردن في 6 ثلاثيات، من أصل 11 محاولة، وأضاف 8 تمريرات حاسمة، في حين أسهم بول جورج بـ22 نقطة في لقاء تفوّق خلاله كليبرز من خارج القوس على مضيفه بتسجيله 18 ثلاثية، من أصل 36 محاولة، مقابل 11 لمافريكس، من أصل 33 محاولة.


حفاضات مُعاد تدويرها «أفقياً» تُطرح للبيع في اليابان لأول مرة عالمياً

أفراد من كبار السن يستريحون بأحد المعابد في طوكيو (أرشيفية - أ.ف.ب)
أفراد من كبار السن يستريحون بأحد المعابد في طوكيو (أرشيفية - أ.ف.ب)
TT

حفاضات مُعاد تدويرها «أفقياً» تُطرح للبيع في اليابان لأول مرة عالمياً

أفراد من كبار السن يستريحون بأحد المعابد في طوكيو (أرشيفية - أ.ف.ب)
أفراد من كبار السن يستريحون بأحد المعابد في طوكيو (أرشيفية - أ.ف.ب)

بدأت شركة في اليابان في بيع أول حفاضات مُعاد تدويرها «أفقياً» في العالم، حيث يشهد المجتمع الياباني تحولاً في الطلب على حفاضات كبار السن أكثر من حفاضات الأطفال.

وذكرت صحيفة «ماينيتشي شيمبون» أن شركة «يونيشارم»، ومقرها مقاطعة كاجوشيما الجنوبية الغربية، عرضت حفاضات البالغين والأطفال للبيع هذا الشهر في مراكز التسوق في كيوشو - إحدى الجزر الأربع الرئيسية في اليابان - بالتعاون مع الحكومات المحلية.

ويتم وصف الحفاضات بأنها «أفقية»؛ لأن العناصر المعاد إنتاجها في حفاضات كبار السن هي نفسها التي تم إعادة التدوير منها، بدلاً من تحويلها إلى منتجات مختلفة.

وتتمتع اليابان بأحد أدنى معدلات المواليد في العالم، وقد كافحت منذ فترة طويلة في كيفية تلبية احتياجات سكانها المسنين.

وتظهر البيانات الوطنية أيضاً أن 29.1 % من السكان البالغ عددهم 125 مليون نسمة يبلغون من العمر 65 عاماً أو أكثر - وهو رقم قياسي، فيما يبلغ عمر واحد من كل 10 أشخاص في اليابان (أو أكثر من شخص) 80 عاماً أو أكثر، حسبما أفاد تقرير سابق لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وقالت «يونيشارم» إنها استخدمت تكنولوجيا التعقيم والتبييض وإزالة الروائح الكريهة التي تتضمن الأوزون للتأكد من أن الحفاضات المعاد تدويرها خالية من الروائح الكريهة والبكتيريا.

وقال تسوتومو كيدو، أحد كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة يونيشارم: «لقد حصلنا على موافقة الخبراء فيما يتعلق بالنظافة».

تم استخدام الحفاضات المعاد تدويرها في المستشفيات ومرافق رعاية التمريض في كاجوشيما منذ تطويرها في عام 2022.

وتشمل المجموعة المعروضة للبيع الآن تلك المخصصة للأطفال، التي تكلف أكثر قليلاً من الحفاضات العادية التي تستخدم لمرة واحدة، وفقاً لشركة «يونيشارم»، ونشرته صحيفة «الغارديان» البريطانية.

وقالت الشركة في بيان: «العملاء الذين استخدموا هذه المنتجات قالوا إنهم كانوا مرتاحين ولم يشعروا بأي اختلاف عن (الحفاضات) العادية».

وفي حين أدت التركيبة السكانية في اليابان إلى انخفاض الطلب على حفاضات الأطفال، فمن المتوقع أن تستمر مبيعات حفاضات كبار السن في الارتفاع.

وفي الشهر الماضي، قالت شركة «أوجي هولدينجز»، وهي شركة للمنتجات الورقية، إنها ستتوقف عن تصنيع حفاضات الأطفال في وقت لاحق من هذا العام وسط انخفاض حاد في الطلب، وبدلاً من ذلك ستعزز إنتاج المنتجات الصحية لكبار السن.

وفي اليابان، من المتوقع أن يمثل الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً 34.8 في المائة من السكان بحلول عام 2040، وفقاً للمعهد الوطني لأبحاث السكان والضمان الاجتماعي.


غوارديولا: لاعبو سيتي في «الثلاجة ليومين»

غوارديولا انتقد كثرة المباريات وقلة الوقت الممنوح للاعبيه للتعافي (رويترز)
غوارديولا انتقد كثرة المباريات وقلة الوقت الممنوح للاعبيه للتعافي (رويترز)
TT

غوارديولا: لاعبو سيتي في «الثلاجة ليومين»

غوارديولا انتقد كثرة المباريات وقلة الوقت الممنوح للاعبيه للتعافي (رويترز)
غوارديولا انتقد كثرة المباريات وقلة الوقت الممنوح للاعبيه للتعافي (رويترز)

قال بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، قبل مباراة فريقه المقبلة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، إن لاعبي فريقه في حالة استرخاء لمدة يومين؛ من أجل الاستعداد للمجهود البدني الكبير المطلوب منهم بسبب كثرة المباريات خلال الفترة المقبلة.

ويسعى سيتي للفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، للمرة الرابعة على التوالي، وحالياً يحتل المركز الثالث بين فرق البطولة برصيد 71 نقطة، وبفارق نقطتين عن أرسنال وليفربول، وله مباراة مؤجّلة.

وسيحل سيتي ضيفاً على برايتون آند هوف ألبيون، الخميس المقبل.

وسيتي هو الفريق الوحيد بين الفرق الأربعة المنافسة بالدور قبل النهائي لكأس إنجلترا الذي خاض مباراة في منتصف الأسبوع، وفاز 1 - 0 على تشيلسي، السبت الماضي، في الكأس، بينما غاب هدّافه الأول إرلينغ هالاند بسبب الإرهاق.

وانتقد غوارديولا كثرة المباريات وقلة الوقت الممنوح للاعبيه للتعافي؛ وهو 72 ساعة فقط بعد مباراة فريقه التي خسرها، الأربعاء الماضي، بركلات الترجيح أمام ريال مدريد الإسباني في دوري أبطال أوروبا.

وقال غوارديولا عن لاعبيه: «إنهم في الثلاجة لمدة يومين».

وتابع: «ممنوع عليهم رؤية بعضهم البعض، بل عليهم البقاء في المنزل مع أُسرهم، ومحاولة الحصول على الراحة».

وأضاف: «يومان للاستعداد لمواجهة برايتون ونوتنغهام فورست، الأحد المقبل».

ونفى غوارديولا أي توجه لمقاطعة وسائل الإعلام بسبب عدم رضاه عن كثرة المباريات خلال هذه الفترة.

وقال المدرب الإسباني عن ذلك: «دائماً أتفاعل مع الإعلام؛ لأنني أمثل هذه المؤسسة. دائماً كنت أفعل ذلك، ودائماً سأفعل ذلك، لكن لو طلبوا المزيد فلا وقت لديَّ».


مخاوف من تراجع الإنتاج الصناعي الألماني بشكل أكبر في 2024

صورة عامة لشركة «باسف» للصناعات الكيميائية في شفارتزايده بألمانيا (رويترز)
صورة عامة لشركة «باسف» للصناعات الكيميائية في شفارتزايده بألمانيا (رويترز)
TT

مخاوف من تراجع الإنتاج الصناعي الألماني بشكل أكبر في 2024

صورة عامة لشركة «باسف» للصناعات الكيميائية في شفارتزايده بألمانيا (رويترز)
صورة عامة لشركة «باسف» للصناعات الكيميائية في شفارتزايده بألمانيا (رويترز)

حذّر اتحاد الصناعات الألمانية «بي دي آي»، يوم الاثنين، من احتمال حدوث انخفاض جديد في الإنتاج الصناعي، هذا العام، إلى جانب ركود بالصادرات، مما يثير قلقاً بشأن مستقبل القطاع الصناعي الألماني المهم.

وجاءت هذه التصريحات المتشائمة خلال معرض «هانوفر» التجاري؛ أحد أكبر المعارض التجارية في العالم، حيث أعرب قادة الصناعة الألمانية عن مخاوفهم بشأن استمرار التحديات التي تواجه القطاع، وفق «رويترز».

وقال رئيس اتحاد الصناعات الألمانية زيغفريد روسورم: «لم يتعاف قطاع الصناعة في ألمانيا بعدُ من صدمات التكلفة والطلب الناجمة عن ارتفاع أسعار الطاقة بشكل كبير والتضخم».

وتوقّع اتحاد الصناعات الألمانية انخفاضاً بنسبة 1.5 في المائة في الإنتاج الصناعي لعام 2024، بينما من المتوقع أن تبقى الصادرات ثابتة بعد انخفاضها بنسبة 1.5 في المائة خلال عام 2023.

وأضاف روسورم: «على الرغم من احتمالات التعافي المعتدلة، يجب ألا نخدع أنفسنا: بشكل عام، تشهد أرقام الإنتاج اتجاهاً تنازلياً مثيراً للقلق منذ سنوات».

من جانبها، قالت جمعية الهندسة «فدما» إن الطلبيات الأجنبية وصلت إلى أدنى مستوى لها، لكن لا يزال من المتوقع أن ينخفض الإنتاج، هذا العام، بشكل عام، مما يؤكد توقعاتها السابقة بانخفاض بنسبة 4 في المائة.

وقال رئيس «فدما»، كارل هاوسغين، في خطابه خلال معرض «هانوفر» التجاري: «لا تزال العوامل السلبية مؤثرة».