«إنفيديا جيفورس آر تي إكس 40»... ثورة في عالم الرسومات تنطلق غداً

«إنفيديا جيفورس آر تي إكس 40»... ثورة في عالم الرسومات تنطلق غداً

قفزات تقنية نوعية للاعبين والمبرمجين والطلاب وصُنّاع المحتوى... وتطوير غير مسبوق للألعاب الحديثة والقديمة
الثلاثاء - 16 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 11 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16023]
مثال مبهر على محاكاة تقنية تتبع الأشعة الضوئية في الوقت الفعلي لتبيان انعكاسات الضوء عن المواد المختلفة

سيدخل العالم التقني غداً (الأربعاء)، مرحلة جديدة في مجال الرسومات المتقدمة، وذلك بإطلاق سلسلة وحدات الرسومات «إنفيديا جيفورس آر تي إكس 40» NVIDIA GeForce RTX40 لتقديم أداء مبهر للاعبين ومحترفي تحرير الفيديوهات والصور، بمستويات أداء مضاعفة ومزايا جديدة تُطلق للمرة الأولى. ونذكر في هذا الموضوع أبرز مزايا هذه الوحدات الثورية.


نوى الذكاء الصناعي

بدايةً، تقدم هذه الوحدات مستويات أداء تصل لغاية 4 أضعاف الوحدات السابقة، وتمثل حقبة جديدة لتقنية تتبع الأشعة الضوئية من مصدرها Ray Tracing في الوقت الفعلي، إلى جانب استخدام تقنية الذكاء الصناعي Deep Learning Super Sampling DLSS 3 الجديدة لإنشاء إطارات Frames افتراضية بين الإطارات الحقيقية (تسمى هذه التقنية «التوليد البصري متعدد الإطارات» Optical Multi Frame Generation) بهدف رفع معدل الرسومات في الثانية Frames Per Second دون أن يشعر المستخدم بوجود تلك الإطارات. كما سترتفع سرعة الاستجابة لأوامر اللاعب في الوقت نفسه، لترتفع مستويات المتعة والانغماس والتفاعل مع الألعاب المتقدمة. وتستخدم هذه التقنية نوى Tensor Cores الجديدة من الجيل الرابع، والمتخصصة بتقنيات التعلم العميق والذكاء الصناعي.

وتقدم تقنية DLSS 3 مزايا متقدمة كثيرة لمطوري الألعاب الذين يرغبون التعبير عن رؤيتهم الفنية، حيث تدعم هذه التقنية محركات صناعة الألعاب الأكثر شهرة في العالم، مثل Unity وUnreal Engine، مع دعم أكثر من 35 لعبة وتطبيق لهذه التقنية من اليوم الأول لإطلاقها.




تقنيات ثورية غير مسبوقة في سلسلة وحدات الرسومات NVIDIA GeForce RTX40


ألعاب أفضل

وتدعم الكثير من الألعاب والبرامج تقنية DLSS 3 هذه. ومن الأمثلة على رفع أداء الألعاب، تستطيع وحدات الرسومات الجديدة هذه رفع معدل الصور في الثانية FPS في لعبة Marvel’s Spider - Man من 122 إلى 237 صورة في الثانية (194 في المائة) لدى تفعيل ميزة DLSS 3 وتقنية تتبع الأشعة الضوئية من مصدرها Ray Tracing، ورفع المعدل من 65 إلى 135 صورة في الثانية (208 في المائة) في لعبة Microsoft Flight Simulator، ومن 22 إلى 107 صورة في الثانية (486 في المائة) في لعبة Cyberpunk 2077.

ويستطيع عشاق الألعاب القديمة تعديل رسومات ألعابهم لجعلها تدعم تقنية تتبع الأشعة الضوئية من مصدرها Ray Tracing بكل سهولة من خلال استخدام تقنية «إعادة توزيع» RTX RTX Remix التي تضيف مستوى تحليل برمجي جديداً يسمح بإضافة رسومات معدلة أعلى دقة للألعاب القديمة وتحديد أماكن وجود مصادر ضوئية جديدة لم تكن موجودة في تلك الألعاب، ومحاكاة أثر تلك الإضاءة على بيئة اللعب. وسنشهد ظهور تعديلات للألعاب Mod مبهرة تحول ألعاباً قديمة إلى عوالم متقدمة ثورية لم تخطر ببال مبرمجيها قبل سنوات كثيرة، منها تعديل رسمي مجاني للعبة «بورتال» Portal في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل تزامناً مع ذكرى مرور 15 عاماً على إطلاقها.


دعم ممتد لصناع المحتوى

ولصناع المحتوى، تدعم هذه الوحدات تقنية «الترميز المزدوج لإنفيديا» Dual NVIDIA Encoders NVENC التي تخفض مدة معالجة تحرير عروض الفيديو بنحو النصف، إلى جانب دعم تقنية AV1 المستخدمة في أبرز برامج تحرير عروض الفيديو، مثل OBS وBlackmagic Design DaVinci Resolve وDiscord، وغيرها. الجدير ذكره أن هذه الوحدات تستخدم هندسة مطورة تعمل على رفع كفاءة استهلاك الطاقة بنحو الضعف، إلى جانب استخدام دقة التصنيع 4 نانومترات للحد من الانبعاثات الحرارية المصاحبة لمستويات الأداء المرتفعة.

ويمكن الاستفادة من تقنية DLSS 3 من خلال تطويرات كثيرة لمنصة «إنفيديا استوديو» NVIDIA Studio، بحيث يمكن لرسامي المجسمات 3D معالجة بيئة مشبعة بتقنية تتبع الأشعة الضوئية من مصدرها Ray Tracing بدقة فيزيائية بالغة ومواد تحاكي تلك الحقيقية، إلى جانب القدرة على معاينة تغييراتهم بشكل فوري.

ويمكن لمحرري عروض الفيديو ومن يقوم بالبث المباشر بالصوت والصورة عبر الإنترنت Stream الحصول على مستويات أداء مطورة من خلال مجموعة برامج «إنفيديا برودكاست» NVIDIA Broadcast التي أصبحت تحاكي النظر المباشر بعين الطرف الثاني على الرغم من أن الطرف الأول لا ينظر إلى الكاميرا مباشرةً، بل إلى الشاشة أسفل الكاميرا، إلى جانب رفع جودة تغيير الخلفيات بأخرى افتراضية ذات جودة مبهرة.

ونذكر كذلك منصة «إنفيديا أومنيفيرس» NVIDIA Omniverse للمبرمجين وصناع النماذج المجسمة المتقدمة التي يمكن مشاركتها مع الآخرين عبر الإنترنت لتسريع العمل للمهندسين والباحثين وطلاب الطب، وغيرها من المجالات الأخرى.


مزايا تقنية

وتقدم المعالجات المتعددة في وحدات الرسومات الجديدة أداءً يصل إلى 83 تيرافلوب (83 تريليون عملية حسابية في كل ثانية) في معالجة الصورة (نحو ضعف عدد عمليات الجيل السابق لهذه الوحدات)، مع تقديم 191 تيرافلوب لحسابات تقنية تتبع الأشعة الضوئية من مصدرها Ray Tracing (نحو 2.8 ضعف الجيل السابق)، و1.32 بيتافلوب (البيتافلوب هو ألف تيرافلوب، أي 1.32 ألف تريليون عملية حسابية في الثانية) لحسابات الذكاء الصناعي (نحو 5 أضعاف الجيل السابق).

ومن المزايا المبهرة التي تدعمها هذه الوحدات «إعادة ترتيب تنفيذ المؤثرات» Shader Execution Reordering التي تعمل على معالجة عدة عمليات للرسومات بالتوازي، وبالتالي الحصول على ما يصل إلى 3 أضعاف معدلات معالجة حسابات تقنية تتبع الأشعة الضوئية من مصدرها Ray Tracing، والحصول على معدل رسومات في الثانية FPS أعلى بنحو 25 في المائة. كما تستطيع تقنية «أدا لتسريع السيل البصري» Ada Optical Flow Accelerator رفع مستويات الأداء بنحو الضعف وذلك بتوقع تحركات العناصر في كل مشهد بهدف مساعدة الشبكات العصبية على رفع مستويات الأداء دون خفض جودة الصورة.

وكشفت الشركة عن 3 وحدات، هي GeForce RTX 4090 وGeForce RTX 4080 بسعتي ذاكرة تبلغان 16 و12 غيغابايت. وبالنسبة للمواصفات التقنية لوحدة GeForce RTX 4090، فتستخدم 76 مليار ترانزستور و16.384 نوى «كودا» CUDA فائقة الأداء (هذه النوى متخصصة بإجراء عدة عمليات حسابية مرتبطة بالرسومات في الوقت نفسه) و24 غيغابايت من ذاكرة GDDR6X فائقة السرعة، مع قدرتها على عرض الصورة بالدقة الفائقة 4K بسرعة 100 صورة في الثانية. وتستخدم هذه البطاقة 450 واط من الطاقة.

أما بالنسبة لوحدة GeForce RTX 4080، فتقدم 9.728 نوى «كودا» CUDA و16 غيغابايت من ذاكرة GDDR6X (تعد أسرع بنحو الضعف مقارنةً بـGeForce RTX 3080 Ti، وأقوى من GeForce RTX 3090 Ti وباستهلاك طاقة أقل). أما بالنسبة لإصدار 12 غيغابايت من هذه الوحدة، فيستخدم 7.680 نوى «كودا» CUDA، وهو أسرع من GeForce RTX 3090 Ti.

وتستطيع هذه الوحدات تشغيل الألعاب بسرعات مبهرة تصل إلى 16 ضعفاً مقارنةً بالقدرات التي تم تقديمها منذ 4 سنوات فقط. وكمثال على ذلك، يمكن احتساب 600 عملية تتبع للأشعة الضوئية من مصدرها Ray Tracing لكل بكسل في كل صورة يتم رسمها في جزء من كل ثانية في لعبة Cyberpunk 2077 المتطلبة للموارد، مع رفع معدل الرسومات في الثانية ودون فقدان جودة الصورة والمؤثرات البصرية.


إصدارات مختلفة

وستتوافر وحدات GeForce RTX 4090 غداً (الأربعاء) الموافق 12 أكتوبر (تشرين الأول) بسعر يبدأ من 1599 دولاراً، بينما سيتوافر إصدار GeForce RTX 4080 بسعتي ذاكرة الرسومات 16 و12 غيغابايت في شهر نوفمبر المقبل بأسعار تبدأ من 1119 و899 دولاراً، وفقاً للشركة المصنعة لتلك البطاقات (مثل ASUS وColorful وGainward وGalaxy وGIGABYTE وInnovision 3D وMSI وPalit وPNY وZotac)، إلى جانب إطلاق إصدار محدود من صنع شركة NVIDIA اسمه «إصدار المؤسسين» Founders Edition.

كما سيتم إطلاق وحدات الرسومات هذه في الكومبيوترات المحمولة المقبلة من شركات مثل Acer وAlienware وASUS وDell وHP وLenovo وMSI.


Technology

اختيارات المحرر

فيديو