مقتل شخص واعتقال عراقي وسوري بالإنزال الجوي في القامشلي

مقتل شخص واعتقال عراقي وسوري بالإنزال الجوي في القامشلي

الخميس - 11 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 06 أكتوبر 2022 مـ
خلال عملية الإنزال الجوي التي تعد الأولى من نوعها في مناطق النظام السوري قُتل شخص بعد أن رفض تسليم نفسه (المرصد)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الشخص الذي قتل أثناء تنفيذ عملية الإنزال الجوي للقوات الأميركية، منتصف ليل الأربعاء - الخميس، ضمن مناطق نفوذ النظام السوري، هو من سكان المنطقة منذ سنوات، ويرجح أنه قيادي في تنظيم داعش.

ولم يتضح بعد، إن كان القتل قد تم لأنه مطلوب للقوات الأميركية، أم لأن الشخص قاوم عملية الإنزال.

انتهت عملية الإنزال في الرابعة فجراً. وخلال عملية الإنزال الجوي التي تعد الأولى من نوعها في مناطق النظام السوري، قُتل شخص بعد أن رفض تسليم نفسه، كما اعتُقل شخص عراقي، وقائد «فصيل أنصار الأمن العسكري» في القرية.

كما تم اعتقال عائلتين في محيط القرية، دون ورود معلومات فيما إذا تم الإفراج عن أفرادها أو أنهم اعتقلوا مع المطلوبين.

وأشار المرصد إلى أن عملية الإنزال تمت في قرية ملوك سراي (17 كيلومتراً جنوب القامشلي في ريف الحسكة)، وأنه أثناء عملية الإنزال، أبلغ جنود العملية أهالي القرية بمكبرات الصوت بضرورة دخول الجميع إلى منازلهم وإطفاء الإضاءة.

واعترف التلفزيون السوري بالعملية، وقال إن «الاحتلال الأميركي ينفذ عملية إنزال عبر عدة مروحيات في قرية ملوك سراي بريف القامشلي الجنوبي ويقوم بقتل شخص»، من دون إضافة أي تفاصيل.

وصرحت القيادة المركزية الأميركية للشرق الأوسط، لوكالة الصحافة الفرنسية، بأنها «لا تملك معلومات تقدّمها» حالياً.


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

فيديو