لماذا ارتدت ليز تراس نفس الزي الذي ارتدته الفاشية الخيالية؟

×

رسالة التحذير

  • The subscription service is currently unavailable. Please try again later.
  • The subscription service is currently unavailable. Please try again later.
  • The subscription service is currently unavailable. Please try again later.

لماذا ارتدت ليز تراس نفس الزي الذي ارتدته الفاشية الخيالية؟

الخميس - 11 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 06 أكتوبر 2022 مـ
رئيسة وزراء بريطانيا ليزا تراس

مرتدية فستاناً تتشابه ألوانه وتصميمه مع الفستان الذي ارتدته الممثلة إيما تومسن ‏في دور فيفيان روك في فيلم «سنوات وسنوات»، ظهرت ليز تراس، في أول خطاب لها كرئيسة وزراء لبريطانيا، في مؤتمر تابع لحزب المحافظين الذي تنتمي إليه، وسط جدل كبير حول هذا التشابه ورمزيته.
وروك، التي لعبت دورها في المسلسل، الممثلة والكاتبة البريطانية، إيما تومسن، تجسد شخصية الزعيمة الشعبوية اليمينية المتطرفة التي تصعد للسلطة، وتمارس سياساتها الانتقامية تجاه كل معارض لسياستها، وسط تنامي حالة فوضى الشؤون العالمية.
وتسبب هذا التشابه في جدل واسع على منصات التواصل الاجتماعي؛ حيث تساءل المعلقون: «مَن يؤثر في مَن»، وسط مخاوف من سير تراس في سياستها على نهج تومسن الزعيمة اليمينية في المسلسل.
وولدت ماري إليزابيث «ليز» تراس، في مدينة أوكسفورد بجنوب وسط إنجلترا يوم 26 يوليو (تموز) عام 1975، لأسرة بريطانية من الطبقة المتوسطة ذات قناعات يسارية قوية، وترتيبها الابنة الكبرى بين أربعة أشقاء. أبوها كان بروفسوراً للرياضيات، أما أمها فكانت ممرضة ومدرّسة وناشطة سياسية. وترعرعت «ليز» في بيئة عائلية يسارية ملتزمة.
النقلة النوعية في مسيرة تراس جاءت على يد رئيس الوزراء الأسبق ديفيد كاميرون، الذي عيّنها وزيرة دولة للبيئة والأغذية والشؤون الريفية ما بين عامي 2014 و2016، فكانت أصغر وزيرة في الحكومة بعمر 38 سنة.
وبعد استقالة كاميرون، عُيّنت وزيرة للعدل في حكومة تيريزا ماي، وفي منتصف 2019، بعد استقالة ماي، دعمت تراس ترشح بوريس جونسون لرئاسة حزب المحافظين، ومع تولي الأخير رئاسة الحكومة عُيّنت وزيرة دولة للتجارة الخارجية ورئيسة مجلس التجارة، ووزيرة لشؤون المرأة والمساواة في سبتمبر (أيلول) 2019، ثم وزيرة دولة للشؤون الخارجية وشؤون الكومنولث والتنمية في 15 سبتمبر 2021؛ لتصبح أول وزيرة خارجية من حزب المحافظين، وثاني امرأة تجلس على هذا المقعد.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو