تقرير: «تيك توك» يتتبع بياناتك حتى لو لم تكن من مستخدمي التطبيق

تقرير: «تيك توك» يتتبع بياناتك حتى لو لم تكن من مستخدمي التطبيق

الثلاثاء - 9 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 04 أكتوبر 2022 مـ
شعار تطبيق 'تيك توك' (أ.ب)

كشف تقرير جديد عن تتبع «تيك توك» للأشخاص عبر الإنترنت، حتى لو لم يكونوا من مستخدمي التطبيق.

تستخدم منصة الفيديو الشهيرة أساليب لجمع البيانات مماثلة لتلك الخاصة بعمالقة التكنولوجيا مثل «غوغل» و«فيسبوك»، وفقاً للبيانات التي جمعتها منظمة «كونسيومر ريبورتس» غير الربحية، حسب صحيفة «إندبندنت».

وبحسب المنظمة فإن المواقع عبر الإنترنت تتعاون مع «تيك توك» من خلال استخدام تقنية التتبع الخاصة بالشركة لمراقبتك حينما لا تكون مستخدماً للتطبيق.

يتلقى «تيك توك» معلومات بما في ذلك عنوان «آي بي» للشخص، وعادات تصفح الويب وسجل البحث، على الرغم من أن بعض إعدادات الخصوصية يمكن أن تحدد مقدار البيانات التي يتم تتبعها.

قال باتريك جاكسون، كبير مسؤولي التكنولوجيا في شركة الأمن «ديسكوناكت»، الذي شارك في البحث، «لقد فوجئت حقاً بأن أساليب (تيك توك) للتتبع منتشرة على نطاق واسع بالفعل». وتابع: «السبب الوحيد لنجاح ذلك هو أن الأمر يرتبط بعملية سرية. قد لا يهتم بعض الناس، لكن يجب أن يكون لدى الأشخاص خيار. لا ينبغي أن يحدث ذلك في الظل».
https://twitter.com/ConsumerReports/status/1575921167558492185?s=20&t=Mh63zkOgXFnPvuPlRuLiGw

وأخبر متحدث باسم الشركة أن البيانات «لا تُستخدم لتجميع الأفراد في فئات اهتمام معينة ليستهدفها المعلنون الآخرون»، حيث تستخدم فقط بيانات الأشخاص الذين ليس لديهم حساب على «تيك توك» في تقارير «مجمعة».

وأضاف المتحدث، «مثل الأنظمة الأساسية الأخرى، تُستخدم البيانات التي نتلقاها من المعلنين لتحسين فاعلية خدماتنا الإعلانية».

تتضمن أمثلة البيانات التي ورد مشاركتها مع «تيك توك» المعلومات التي تتبعها مواقع الويب المتعلقة بالعنف المنزلي وتحديد النسل والنظام الغذائي.

وأوضحت منصة «تيك توك»، التي تفوقت على «غوغل»، لتصبح أكثر المواقع شهرة في العالم العام الماضي، أنها تعمل حالياً مع شركاء لتجنب النقل غير المقصود لأنواع معينة من المعلومات الحساسة، مثل البيانات المتعلقة بالأطفال أو الظروف الصحية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يواجه فيها التطبيق، المملوك لشركة «بايت دانس» الصينية، تدقيقاً بشأن ممارسات جمع البيانات الخاصة به.

في الشهر الماضي، أرسل مكتب مفوض المعلومات في المملكة المتحدة «إشعاراً» إلى «تيك توك» بعد تحقيق في كيفية معالجة الشركة لبيانات الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عاماً. يواجه التطبيق غرامة قدرها 27 مليون جنيه إسترليني إذا تبين أنه انتهك قوانين حماية البيانات في البلاد.


المملكة المتحدة أخبار الصين أخبار بريطانيا الإعلام المجتمعي تيك توك

اختيارات المحرر

فيديو