توقيع مذكرتي تفاهم بين الرباط والرياض حول شهادات «الجودة» و«الحلال»

توقيع مذكرتي تفاهم بين الرباط والرياض حول شهادات «الجودة» و«الحلال»

وفد من رجال الأعمال السعوديين يزور المغرب
الثلاثاء - 9 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 04 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16016]
وزير التجارة والصناعة المغربي ونظيره السعودي لدى توقيعهما مذكرتي التفاهم في الرباط أمس الاثنين (الشرق الأوسط)

وقع ماجد القصبي، وزير التجارة والاتصال السعودي، مع نظيره المغربي رياض مزور، وزير التجارة والصناعة المغربي، أمس (الاثنين)، بالرباط على مذكرتي تفاهم تتعلق الأولى ببرنامج للتعاون الفني بين المعهد المغربي للتقييس والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، والأخرى تتعلق بالتعاون في مجال الاعتراف المتبادل بشهادات الحلال للمنتجات المحلية.
وقال مزور، خلال لقاء مع نظيره السعودي أمس بمقر وزارة التجارة والصناعة بالرباط، إن بلاده تطمح إلى تعزيز العلاقات التجارية والصناعية مع المملكة العربية السعودية، والارتقاء بالإمكانات التي يزخر بها البلدان. وأشار إلى أن فريق عمل قام ببحث فرص التعاون، للاستفادة من المنصات الصناعية المغربية والسعودية والفرص المتاحة عبرها، خصوصاً الصناعة الدفاعية والطيران والنقل السككي، وتعزيز الاستثمارات المشتركة، والانخراط بمنظور «رابح رابح».
وقال مزور إن الجانب المغربي أرسل إلى الجانب السعودي، عبر القنوات الدبلوماسية مشروع مذكرة تفاهم في هذا المجال، مضيفاً: «نتوقع التوصل بالملاحظات عليها من الجانب السعودي للتوقيع عليها في أقرب وقت».
وفيما يخص التبادل التجاري والولوج إلى الأسواق المشتركة، أوضح أن الفرص التي توفرها اتفاقيات التبادل الحر، التي يرتبط بها المغرب، تتيح الولوج لأسواق أكثر من 100 دولة، تتوفر على 2.3 مليار مستهلك.
وأشار إلى أن المغرب سيوفر بوابة للمنتجات السعودية نحو أوروبا والمملكة المتحدة وأفريقيا.
وبخصوص التعاون في مجال المواصفات والمقاييس ومراقبة المنتجات الغذائية، قال الوزير المغربي إنه تم إعداد مذكرات تفاهم في مجالات الجودة والحلال والتعاون الفني المشترك، إضافة إلى اعتماد الشهادات الصحية، وتسجيل الشركات المصدرة. وقال إن اتفاقية «الحلال» التي «نوقعها اليوم، تسهم في زيادة التعاون».
من جهته، قال الوزير القصبي، إن المملكة العربية السعودية تسعى لبناء علاقات مؤسسية «وثيقة ومستدامة» مع المغرب لبناء اقتصادي أفضل، وأعلن أن المملكة تضع تجربتها رهن إشارة المغرب. وذكر القصبي أن رؤية 2030 التي يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حولت المملكة بشكل غير مسبوق، مضيفاً: «استطعنا تطوير إجراءات العمل والبنيات، ونحن نضع كل تجاربنا تحت تصرفكم».
وعبر المسؤول السعودي عن أسفه لكون حجم التبادل التجاري بين البلدين «لا يرتقي لطموحات القيادات والشعبين»، مشيراً إلى أن علاقات المملكتين هي علاقة «أخوة ودم ولغة».
وقال المسؤول السعودي إنه حضر إلى المغرب على رأس وفد يضم أزيد من 90 شخصاً، منهم 62 من عالم الأعمال، و30 شخصاً يمثلون الجهات الحكومية في السعودية.
وتمنى القصبي أن تشكل الزيارة تجسيداً لإرادة البلدين، لزيادة الاستثمارات والفرص الكبيرة.


السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

فيديو