75 عاماً على أول رحلة لـ«الخطوط السعودية» إلى مصر

75 عاماً على أول رحلة لـ«الخطوط السعودية» إلى مصر

الشركة تحتفل بهذه الذكرى عند سفح الأهرامات
الاثنين - 8 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 03 أكتوبر 2022 مـ
تتمتع الخطوط السعودية بخطط مستقبلية طموحة تضمن استمرارها كواجهة للمملكة أمام العالم (الشرق الأوسط)

تحتفل الخطوط السعودية بمرور 75 عاماً على تسيير رحلاتها إلى مصر، في حفل استثنائي يُقام في التاسع من شهر أكتوبر (تشرين الأول) الجاري عند سفح الأهرامات بالجيزة.
وبحسب بيان للخطوط السعودية حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه، اليوم (الاثنين)، فإن «الحفل يشهد حضور مجموعة من الوزراء من الدولتين، وحضور كوكبة من ألمع الفنانين والمبدعين والمؤثرين السعوديين والمصريين، في مشهدٍ معبّر عن عمق وأصالة العلاقات بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية، وكذلك استمرار التعاون والنجاحات المشتركة، التي شهدتها عدة مجالات بين البلدين».
ويبرز الاحتفال، الذي يقام في أحد أهم معالم مصر التاريخية، مكانة العاصمة المصرية، القاهرة، لدى الخطوط السعودية، إذ تعود العلاقات بينهما إلى أربعينات القرن الماضي، حين كانت أولى الوجهات لتسيير رحلاتها خارج حدود المملكة العربية السعودية، وتأسيس مكتبها في شارع قصر العيني بوسط القاهرة، الذي يُعد واحداً من أول وأهم المكاتب الخارجية التي مثَّلت الخطوط السعودية على المستوى الدولي، لتبدأ رحلاتها في الانتشار بالمجالات الجوية لعشرات الدول حول العالم.
وبحسب البيان، فإن «الخطوط السعودية أسهمت على مدار الـ75 عاماً الماضية في توفير العديد من الوظائف وفرص العمل بالقاهرة، وشاركت رفيقتها (مصر للطيران) في تيسير حركة التنقل بين السعودية ومصر، وتبادل الخدمات والخبرات طوال سنوات تعاونهما الممتدة».
ويبلغ حجم أسطول الخطوط السعودية 144 طائرة، تغطي ما يقرب من 100 وجهة في مختلف دول وقارات العالم، وستصل إلى 55 وجهة جديدة بحلول عام 2030؛ حيث تقلعُ طائراتها كل ثلاث دقائق من أبرز المطارات الدولية عبر رحلاتها المتنوعة إلى جميع الوجهات التي تنطلق إليها، ضمن مساهمة الشركة في رؤية المملكة الهادفة إلى نقل 100 مليون ضيف سنوياً، لتحافظ على مكانتها كواحدة من أفضل خطوط الطيران الجوية.
وتتمتع الخطوط السعودية بخطط مستقبلية طموحة تضمن استمرارها في مقدمة الخطوط الجوية كواجهة للمملكة أمام العالم، بدورها كأجنحة رؤية 2030 للمساهمة في تحقيق طموحات المملكة العربية السعودية على المستويات كافة، ومن أهمها قطاعات النقل والسياحة والثقافة بحلول عام 2030. انطلاقاً من استثمار نقاط قوة المملكة من موقع استراتيجي متميز وقوة استثمارية رائدة، وتسخير جميع الإمكانات لتحقيق الأهداف وتأكيد التنافسية العالمية.
وتقدّم الخطوط السعودية باقة من الخدمات المميزة، تغطي احتياجات جميع الضيوف؛ خصوصاً خدمات «الأعمال» و«الدرجة الأولى»، التي تمنح الضيف قدراً كبيراً من الخصوصية والخدمات والتقنيات لتحقيق الرفاهية، وتبدأ من الاستقبال بصالة «الفرسان»، حتى الوصول إلى المقعد المزوّد بكل سبل الراحة، كما تمكنت الخطوط السعودية من الفوز بجائزة «أفضل مقعد بالعالم» في درجة «الضيافة».


السعودية الخطوط السعودية

اختيارات المحرر

فيديو