ثلاثة سيناريوهات «نووية» إذا قرر بوتين تنفيذ تهديده

ثلاثة سيناريوهات «نووية» إذا قرر بوتين تنفيذ تهديده

الاثنين - 8 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 03 أكتوبر 2022 مـ
صواريخ «سارمات» ذات القدرات النووية التي أجرت روسيا تجربة على إطلاقها في أبريل الماضي (رويترز)

أثارت تهديدات الرئيس الروسي فلاديمير مؤخراً باستخدام الأسلحة النووية ضد أوكرانيا والدول الغربية الأخرى، قلق ملايين الأشخاص حول العالم، بينما وصفها بعض الخبراء والمحللين بأنها مجرد «خدعة»، ومحاولة «يائسة» من بوتين لتخويف خصومه، بعد تكبد قواته خسائر كبيرة في أوكرانيا.

وفي هذا السياق، تحدثت صحيفة «ديلي بيست» إلى عدد من الخبراء بشأن توقعاتهم ما سيحدث إذا قرر بوتين اللجوء للسلاح النووي.


وقال فيتالي فيدشينكو -وهو خبير بالوقاية النووية من معهد استوكهولم الدولي لأبحاث السلام والباحث الأول في تكنولوجيا الأسلحة الاستراتيجية والطاقة النووية- إن بوتين لديه 3 سيناريوهات لاستخدام الرؤوس النووية التي يمتلكها، والبالغ عددها 6000 رأس نووي.

ويتمثل السيناريو الأول في تنفيذ روسيا انفجاراً بسلاح نووي صغير على ارتفاعات عالية فوق أوكرانيا، يتسبب في نبضة كهرومغناطيسية قد تطول كييف ودولاً أوروبية أخرى.

والنبضة الكهرومغناطيسية هي سلاح يهدف إلى تعطيل الأجهزة الإلكترونية؛ حيث تتداخل مع هذه الأجهزة ونظم تشغيلها لإلحاق أضرار فيها وإصابتها بالتلف.

وإذا انفجرت أسلحة نووية صغيرة على علو شاهق فإنها يمكن أن تسبب نبضة قوية كهرومغناطيسية، تكفي لتعطيل الأجهزة الإلكترونية الموجودة على بعد أميال طويلة من مكان الانفجار.

ويتمثل المسار الثاني في القيام بتفجيرات نووية على ارتفاعات منخفضة، لقتل عشرات الآلاف من الأوكرانيين؛ لكنها لن تؤثر على أولئك الموجودين في البلدان المجاورة.

أما المسار الثالث فيتمثل في تنفيذ ما يسمى «الانفجار النووي السطحي (الأرضي)». وهذا الانفجار يحدث فوق سطح الأرض، وتنتقل خلاله المواد المشعة عبر الرياح والأتربة إلى مختلف المناطق والدول، الأمر الذي قد يؤدي إلى إبادة ملايين البشر وتدمير المنشآت.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1572519251650306048?s=20&t=TgxCBqHxQSxFGWZzDHlzvQ

من جهتها، تقول أولينا بافلينكو، وهي محللة سياسات الطاقة في معهد أبحاث مجموعة «ديكسي» في كييف: «لقد حاول بوتين لسنوات تخويفنا بالأسلحة النووية، في الوقت الذي لم تفعل فيه الأمم المتحدة شيئاً للحد من هذه التهديدات».

ومع ذلك، تقول بافلينكو إن الأوكرانيين قاموا بتخزين حبوب اليود المضادة للإشعاع، واتخاذ احتياطات أخرى للتصدي لأي محاولة من بوتين لتنفيذ ضربة نووية.

وتابعت: «يجب أن نأخذ تهديداته على محمل الجد؛ لكننا لسنا خائفين منه. فتهديد بوتين في العلن يعني في الحقيقة أنه لن يفعل شيء، في حين أن صمته هو الذي قد يدعو للقلق».

يذكر أن معظم الأسلحة النووية الروسية هي صواريخ يمكن توجيهها إلى أهداف بعيدة المدى. وهذه هي الأسلحة التي ترتبط عادة بالحرب النووية. وهناك أيضاً عدد من الأسلحة النووية الأصغر حجماً والأقل تدميراً التي تستهدف الأهداف قصيرة المدى في ساحة المعركة أو في البحر.


Moscow بوتين

اختيارات المحرر

فيديو