مقتل اثنين من الإرهابيين في كراتشي

مقتل اثنين من الإرهابيين في كراتشي

المداهمة كانت جزءاً من حملة كبيرة
الاثنين - 8 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 03 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16015]
ضباط شرطة باكستانيون يقومون بالحراسة بينما يقوم طلاب المدارس الدينية بإغلاق طريق والاحتجاج بعد أن اعتقلت السلطات أحد معلميهم لرفضه تطعيم طلاب المدارس في مدينة كويتا أول من أمس (أ.ب.إ)

قتلت الشرطة الباكستانية إرهابيين اثنين في عملية بساعة متأخرة من الليل. وأسفرت العملية عن إصابة أربعة من رجال الشرطة بعد تبادل لإطلاق النار على امتداد فترة طويلة بين الجانبين في مدينة كراتشي الساحلية الواقعة جنوب البلاد. ووقع تبادل إطلاق النار بين الشرطة والإرهابيين بعد مداهمة الشرطة لمنزل بوسط كراتشي.

وقال مسؤولون إن الشرطة أرادت اعتقال الإرهابيين أحياء. وأوضح أحد المسؤولين أنه «في هذه المرحلة، لا نريد الكشف عن أسماء الإرهابيين أو المنظمة التي ينتمون إليها. إنها أدلة لدينا لمزيد من الاعتقالات والمداهمات».

جدير بالذكر أن عدداً كبيراً من المسلحين والجماعات الإرهابية ينتشر في كراتشي، أكبر مدن باكستان، في وقت يتعذر فيه على الشرطة المحلية وقوات الأمن الوصول إلى عدد كبير من الأحياء والأزقة الفقيرة في المدينة.

وخلال العقد الماضي، جرى اعتقال عدد كبير من أعضاء تنظيم «القاعدة» في كراتشي بعد غزو أفغانستان، عندما بدأ عناصر التنظيم وجماعة «طالبان» الفرار إلى الأراضي الباكستانية. وقد لجأ معظمهم إلى كراتشي. وحقيقة أن الشرطة الباكستانية مترددة إزاء تحديد هوية الإرهابيين الذين قتلوا في المداهمة أو اسم المنظمة التي ينتمون إليها، تعد مؤشراً واضحاً على أن الشرطة ربما تلاحق هدفاً مهماً، أو أن هذه المداهمة كانت جزءاً من حملة كبيرة.

وأصيب أربعة من رجال الشرطة بجروح خطيرة خلال تبادل إطلاق النار مع الإرهابيين، وجرى نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج. وأكد مسؤولون أن الأجهزة الأمنية تلاحق أربعة إرهابيين آخرين ينتمون للخلية الإرهابية نفسها التي ينتمي إليها القتيلان، مشيرين إلى أنه سيجري الكشف في وقت لاحق عن هوية القتيلين والمنظمة الإرهابية التي ينتمون إليها. وعلى مدار العام الماضي، نفذت قوات الأمن والشرطة الباكستانية عمليات تقودها الاستخبارات في الغالب بالمراكز الحضرية بباكستان. جدير بالذكر أن العمليات التي تقودها الاستخبارات هي تلك العمليات التي تبدأ بعد تلقي بلاغ من جهاز استخبارات واحد أو آخر. وزعم مسؤولون باكستانيون أنهم نفذوا أكثر من 300 عملية بقيادة الاستخبارات في المراكز الحضرية بباكستان. وفي هذه العمليات، قتل عدد كبير من الإرهابيين أو اعتقلهم الحراس الأمنيون.


Pakistan باكستان

اختيارات المحرر

فيديو